أخبار

       خلال اجتماع مجلس الوزراء اليوم:

رئيس الوزراء يُهنئ الرئيس والحكومة والشعب المصري بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف

       - مدبولي: مشروعات بديل المناطق غير الآمنة التي افتتحها الرئيس "فريدة على مستوى العالم" وتوفر "حياة كريمة" لأهالينا

       - التأكيد على متابعة تنفيذ قرارات اللجنة العليا لإدارة أزمة "كورونا" بشأن منع الموظفين والمواطنين الذين لم يتلقوا اللقاح من دخول المنشآت الحكومية

       - التأكيد على استكمال خطة الطروحات التي تم إعدادها مع نجاح طرح "إي فاينانس" .. ومدبولي : عكس ثقة المستثمرين

       

       


 استهل الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اجتماع مجلس الوزراء اليوم، بتقديم التهنئة للرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، والحكومة وجموع الشعب المصري، بمناسبة حلول ذكرى المولد النبوي الشريف، داعيا الله تعالى أن يُعيد هذه الذكرى على الأمتين العربية والإسلامية بالخير واليمن والبركات، وعلى مصرنا الحبيبة بالمزيد من التقدم والرقى والازدهار، كما توجّه بالشكر للدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، لتنظيم احتفالية المولد النبوي، بتشريف رئيس الجمهورية، وبحضور عدد من الوزراء وعلماء الأزهر ورجال الدين.

وقال رئيس الوزراء: إن مطلع الأسبوع الجاري شهد قيام الرئيس عبدالفتاح السيسي بافتتاح عدد من مشروعات الإسكان بديل المناطق غير الآمنة، واصفا هذه المشروعات بأنها “مشروعات فريدة على المستوى العالمي”، وفي هذا الصدد، وجه الشكر لوزير الإسكان، والعاملين بالوزارة على الجهد الكبير المبذول في هذا القطاع الذي أصبح سمة مميزة لجهود الدولة في توفير حياة كريمة لأهالينا الذي كانوا يفتقدون سبل العيش الكريم، ومؤكدا أن الاحتفالية خرجت بصورة مشرفة.

كما تطرق الدكتور مصطفى مدبولي، خلال اجتماع مجلس الوزراء، إلى أبرز قرارات اللجنة العليا لإدارة أزمة فيروس “كورونا“، التي انعقدت خلال الأسبوع الجاري، والتي تضمنت عدم السماح بدخول أي موظف بالجهاز الإداري للدولة لمقر عمله لم يتلق اللقاح بحلول 15 نوفمبر المقبل، أو سيكون عليه تقديم تحليل PCR بنتيجة “سلبى”، وكذا عدم السماح، اعتباراً من أول ديسمبر المقبل بدخول المواطنين للمنشآت الحكومية للحصول على الخدمات إلا بعد تأكيد الحصول على اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد.

وشدد رئيس الوزراء على أهمية متابعة تنفيذ هذه القرارات، لافتا إلى الجهود الكبيرة المبذولة من وزارة الصحة والسكان في التوسع في تقديم اللقاحات على مستوى الجمهورية، وكذا افتتاح المزيد من مراكز تقديم اللقاحات في جميع المحافظات.

وتضمنت جهود وزارة الصحة توفير مراكز للتطعيم المباشر للمواطنين في التجمعات الكبيرة مثل المساجد أيام الجمعة، والكنائس أيام الأحد، بالإضافة إلى دور المحاكم، ووحدات المرور، ومكاتب الشهر العقاري، وكذلك محطات القطارات، ومترو الأنفاق، ومواقف الأوتوبيسات والميكروباصات الكبرى بالمحافظات وغيرها من المنشآت التي تشهد تردد أكبر عدد من المواطنين.

وخلال الاجتماع، أشاد رئيس الوزراء  بنجاح طرح شركة “إي فاينانس للاستثمارات المالية والرقمية” في البورصة المصرية، واصفا إياه بأنه “الأضخم في تاريخ البورصة المصرية”، إذ أسهم هذا الطرح في دخول استثمارات أجنبية للسوق المصرية، فضلا عن الاستثمارات المحلية التي اكتتبت فيه، مشيرا إلى أهمية استكمال خطة الطروحات التي أعدتها الدولة، حيث عكس الإقبال على شراء أسهم شركة “إي فاينانس”، التي تم طرحها ، ثقة المستثمرين المحليين والأجانب في الاقتصاد المصري. وأكد مدبولي أنه : “ستتم متابعة تنفيذ خطة الطرح”.

من جانبها، أكدت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، أن المستثمرين قاموا بتغطية طرح أسهم شركة “إي فاينانس” ومن بينهم مستثمرون أجانب كبار، بعضهم يستثمر في مصر لأول مرة، مشيرة إلى أن إجمالي كميات أوامر الشراء فاقت 61 مرة الأسهم المطروحة.