أخباراقتصاد عربى

       

الخزانة العامة وسك العملة تُشارك فى معرض رحلة النقود فى مصر عبر العصور

       * د. شريف حازم: وزير المالية حريص على الإسهام الفعَّال فى جهود تنمية الوعى لدى المواطنين.. وحفظ ذاكرة مصر التاريخية

       

       

       

       


تُشارك مصلحة «الخزانة العامة وسك العملة» بوزارة المالية فى معرض «رحلة النقود فى مصر عبر العصور» بمتحف الفنى الإسلامى بالقاهرة، الذى يختتم أعماله في 3 أكتوبر المقبل.

أكد الدكتور شريف حازم مستشار وزير المالية، حرص الدكتور محمد معيط وزير المالية على الإسهام الفعَّال فى جهود تنمية الوعى لدى المواطنين؛ على نحو يُساعد فى حفظ ذاكرة مصر التاريخية، موضحًا أن النقود خلال رحلة صناعتها لآلاف السنين تحتفظ بين طياتها بالعديد من الأحداث التى تُسطِّر عظمة بلادنا، وتُوثق تاريخنا الوطنى.
أضاف أن هذا المعرض يُعد فرصة جيدة وبداية للتعاون بين وزارة المالية ومتحف الفن الإسلامى فى توثيق المشروعات والأحداث والشخصيات القومية من خلال العملات، فى ظل ما تشهده مصر من مشروعات قومية غير مسبوقة تُوفر فرصًا واعدة للابتكار.
قال محمد فتحى، مستشار رئيس مصلحة الخزانة العامة وسك العملة، نيابة عن اللواء حسام خضر رئيس المصلحة، إن مصر دولة عظيمة ترعى جميع أنواع الفنون، ولها بصمة محفورة في أذهان الجميع خلال كل العصور، موضحًا أن معرض مسار رحلة النقود فكرة تُجسد أصالة هذا التاريخ العريق، وعمل حضارى راق له أثر إيجابى كبير على المجتمع.
قال الدكتور ممدوح عثمان، مدير متحف الفن الإسلامي بالقاهرة، إن متحف الفن الإسلامى بالقاهرة يُعد أكبر متحف على مستوى العالم، ويحوى بين جدرانه ومخازنه أكثر من ١٠٠ ألف قطعة أثرية للعصور الإسلامية المختلفة مُنذ عهد الخلفاء الراشدين وحتى أسرة محمد على والدولة الحديثة، مشيرًا إلى أن هذا المعرض يفتح آفاقًا جديدة للتعاون بين كل المؤسسات؛ لتسليط الضوء على إنجازات الدولة المصرية على مدار العصور.
أشار الدكتور أحمد منصور مدير مركز دراسات الخطوط قطاع البحث الأكاديمي بمكتبة الإسكندرية، إلى أن معرض «رحلة النقود فى مصر عبر العصور» الذى تم التجهيز له بالتعاون بين مصلحة الخزانة وسك العملة المصرية، ومركز دراسات الخطوط بقطاع البحث الأكاديمي بمكتبة الإسكندرية يُعد إضافة جديدة لزيادة الوعى المجتمعي بتاريخ العملة المصرية الذى يمتد لأكثر من ٢٥٠٠ عام، وترسيخًا لفكرة تتابع وتداول النقود فى مصر.
ذكر بيان لوزارة المالية، أن هذا المعرض يُعد سجلًا مصورًا لفنون الخط والكتابة ومراحل تطور سك العملات؛ على نحو يسهم فى الحفاظ على تاريخ سك النقود خلال ٢٥٠٠ عام، منذ سك أول عملة فى مصر منذ فجر التاريخ وحتى العصر الحديث، حيث يتضمن: «النقود البلطمية، والسكندرية، والرومانية المتأخرة والبيزنطية، والأموية، والعباسية، والطولونية، والإخشيدية، والفاطمية، والأيوبية، والمملوكية، والعثمانية، والعلوية، إضافة إلى النقود الجمهورية، التى سكت بمصلحة سك العملة المصرية بداية من عام ١٩٥٤، التى تمتاز بصعوبة التزييف والتزوير، كما يحتوى المعرض أيضًا على مجموعات مميزة من العملات والميداليات التذكارية، ومنها: أول ميدالية تذكارية لأول دينار معرب «دينار عبد الملك بن مروان»، وميداليات تذكارية للقاهرة التاريخية بمناسبة مرور ١٠٥٠ عام على تأسيسها، وميداليات تذكارية لمسار رحلة العائلة المقدسة، وميداليات تذكارية لأسرة محمد على، وعملات تذكارية لموكب نقل المومياوات الملكية من المتحف المصرى إلى متحف الحضارة بالفسطاط، وميدالية تذكارية للشيخ الشعراوى، ومجسم للكعبة المشرفة.