أخبارالصحة والمراة

وزارة التعليم العالي والبحث العلمي تتمكن من إنتاج مطهرات مصرية الصنع لمحاربة فيروس كورونا

أعلن د.خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي أن التحالف القومي للبتروكيماويات تمكن من إنتاج ٣ منتجات للتطهير ضد فيروس كورونا المستجد “كوفيد ١٩” بالتعاون بين أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا ومعهد بحوث البترول، الوحدة التجريبية للهندسة الوراثية بالمركز القومي للبحوث، في إطار خطة الدولة المصرية لمواجهة فيروس كورونا المستجد، جاء ذلك خلال زيارة الوزير صباح اليوم الأحد؛ لمقر التحالف القومي للبتروكيماويات، والذي يأتي تنفيذًا لتوجيهات السيد رئيس الجمهورية بضرورة رفع درجة الجاهزية بالتعاون بين كافة الجهات المعنية بالدولة؛ للحد من انتشار فيروس كورونا، وتفعيل كافة عناصر المنظومة البحثية والطبية الخاصة لمواجهة الفيروس، واتخاذ كافة الإجراءات التي تكفل سلامة ووقاية أفراد الشعب المصري.
وأوضح د.عبد الغفارأنه تم تشكيل مجموعة عمل من الأساتذة المتخصصين في الصيدلة، والطب، الكيمياء الحيوية والتطبيقية؛ لتحضير مطهرات الوقاية والتعقيم بمقر التحالف، مضيفًا أنه يتم إنتاج نحو 500 برميل يوميًا بسعة 200 لتر للبرميل الواحد من محلول مطهر للقضاء على الفيروسات والبكتيريا “Chemocide plus” طبقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، مضيفًا أنه يجري حاليًا توريد المنتج للجامعات والمراكز البحثية وشركات قطاع البترول، مما يسهم في تحقيق الاكتفاء الذاتي من المطهرات، والتي يعاني من نقصها الكثير من دول العالم، وأضاف الوزير أنه جاري التنسيق مع الجهات المختلفة في الدولة لتوفير احتياجاتها من هذه المطهرات.
وأكد د.خالد عبد الغفار أن عملية التطهير مستمرة في كل المنشآت التعليمية، والمستشفيات الجامعية، وكافة الجهات التابعة لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي.
كما أشار د. خالد عبد الغفار إلى أن العالم يمر بظروفً استثنائية، تتطلب من الجميع التعاون والتكاتف؛ للتعامل معها بشكل احترافي، مشيرًا إلى أن لدينا الإمكانيات البشرية والمادية، مشيدًا بالجهود التي تجرى حاليًا للتشخيص والبحوث والتطوير للقضاء على الفيروسات والبكتريا، موجهًا الشكر لعلماء وباحثي مصر والذين يعملون بكل جد واجتهاد من أجل المساهمة في إيجاد حلول، لمحاربة فيروس كورونا.
رافق الوزير خلال الزيارة د. محمود صقر رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، ود.ياسر مصطفى مدير المعهد، ود.محمد الطيب مساعد الوزير للشئون الفنية والمتحدث الرسمي للوزارة، ود.محمد عبد الرؤوف رئيس التحالف القومى للبتروكمياويات.
جدير بالذكر أنه تم تشكيل تحالف عام ٢٠١٧ بين الوزارة ووزارات (التجارة والصناعة، والإنتاج الحربي، والبترول)، وذلك بالتعاون مع بعض المراكز البحثية التابعة لأكاديمية البحث العلمي وتضم (مركز تكنولوجيا البلاستك، ومركز التميز العلمي والتكنولوجيا)، ويهدف إلى المحافظة على البيئة من خلال إعادة تدوير المخلفات البلاستيكية الناتجة من البراميل المتراكمة بشركات البترول، بالإضافة إلى تعظيم الاستفادة من الموارد المحلية بإضافة قيمة مضافة لها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق