سياسة

       

قبيل إعلان مرتقب باعتراف أمريكا بإبادة الأرمن.. بايدن يجري اتصالا مع أردوغان

       

       

       

       

       


دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)– أجرى الرئيس الأمريكي جو بايدن، الجمعة، اتصالا مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان، وأكد اهتمامه بإقامة “علاقات ثنائية بناءة” بين البلدين.

وقال البيت الأبيض، في قراءة لما دار في مكالمة الرئيسين: “تحدث الرئيس جوزيف بايدن اليوم مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، حيث أعرب عن اهتمامه بعلاقة ثنائية بناءة مع مجالات تعاون موسعة وإدارة فعالة للخلافات”.

وأضاف البيت الأبيض: “اتفق القادة على عقد اجتماع ثنائي على هامش قمة الناتو في يونيو/حزيران المقبل لمناقشة النطاق الكامل للقضايا الثنائية والإقليمية”.

في حين، قالت الرئاسة التركية، في بيان، إن أردوغان أوضح لبايدن أن “حل المسائل مثل وجود تنظيم غولن في الولايات المتحدة والدعم الذي تقدمه الولايات المتحدة على تنظيم بي كي كي – بي واي دي الإرهابي في سوريا، هو أمر عام من أجل نقل العلاقات التركية الأمريكية إلى مستوى متقدم”.

وبينما لم يشر بيان البيت الأبيض إلى مناقشة الزعيمين اتجاه الولايات المتحدة إلى الاعتراف بالإبادة الجماعية للأرمن، يأتي الاتصال تزامنا مع تقارير حول عزم وزارة الخارجية الأمريكية إعلان ذلك، غدًا السبت، حيث موعد الذكرى 106 للأحداث.

ووقعت عمليات قتل جماعي في 1915 إبان الحرب العالمية الأولى عندما كانت الدولة العثمانية تقاتل روسيا القيصرية في المنطقة التي تسمى حاليًا أرمينيا.

وتشير تقديرات إلى أن نحو 1,5 شخص قد قُتلوا آنذاك.

وفي أغسطس/آب الماضي، أُعيد تناقل فيديو هاجم بايدن خلاله أردوغان، ووصفه بأنه “ديكتاتور”، داعيًا إلى دعم المعارضة في مواجهته، وذلك إبان حملة بايدن أثناء الانتخابات الرئاسية.

وقتها، قال الرئيس التركي إن “السياسة الأمريكية أسيرة عقلية مريضة تفضل التعامل مع التنظيمات الإرهابية عوضًا عن دولة القانون والديمقراطية”.

ورُغم ذلك كان أردوغان من بين القادة الذين بادروا بتهنئة بايدن بالفوز في الانتخابات. كما توترت العلاقات بين البلدين في الشهور الأخيرة لدونالد ترامب، بسبب اختبارات تركيا لمنظومة اس 400 الروسية الدفاعية.

Source