سياسة

       

وزير خارجية مصر يؤكد أهمية تغليب مصلحة لبنان وانهاء الأزمة الحكومية

       

       

       

       

       


دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—أكد وزير الخارجية المصري، سامح شكري على أهمية تغليب مصلحة لبنان والمضي قدما نحو تشكيل حكومة اختصاصيين، وذلك خلال اجتماعات عقدها مع عدد من السياسيين والقادة خلال زيارته للبنان.

ونقل التلفزيون المصري الرسمي أن شكري “عقد لقاء مع رئيس تيار المردة اللبناني سليمان فرنجيه والنائب طوني فرنجيه والوزير السابق يوسف فنيانوس، وذلك في إطار المباحثات التي يجريها في لبنان بتكليف من الرئيس عبد الفتاح السيسي، والتي تستهدف تأكيد الدعم المصري للبنان وشعبه وضرورة الإسراع في جهود تشكيل الحكومة الجديدة”.

ولفت التقرير إلى أن شكري أكد “أهمية تغليب المصلحة اللبنانية الوطنية وإنهاء الانسداد السياسي والأزمة الحكومية الممتدة، والمضي قدما نحو تشكيل حكومة من الاختصاصيين وفق أحكام وقواعد الدستور ووثيقة الوفاق الوطني اللبناني (اتفاق الطائف) وتكون قادرة على تحمل المسئولية وتلبية احتياجات الشعب اللبناني وتنفيذ الإصلاحات الضرورية المطلوبة لمواجهة التحديات وإنهاء الأزمات الاقتصادية، وبما يفتح الباب أمام حصول لبنان على الدعم الإقليمي والدولي”.

وأضاف التقرير أن شكري كان قد “عقد سلسلة من اللقاءات مع كبار المسؤولين والزعماء اللبنانيين والقادة الروحيين، استهلها باجتماع مع الرئيس اللبناني ميشال عون، ثم رئيس مجلس النواب نبيه بري، البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي، الزعيم السياسي الدرزي اللبناني وليد جنبلاط رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي، ورئيس حزب الكتائب اللبنانية سامي الجميل، في إطار الجولة التي يجريها في لبنان بتكليف من الرئيس عبد الفتاح السيسي، والتي تستهدف تأكيد الدعم المصري للبنان وشعبه وضرورة الإسراع في جهود تشكيل الحكومة الجديدة”.

كما والتقى شكري في زيارته رئيس الحكومة اللبنانية المكلف، سعد الحريري، حيث نشرت صفحة الحريري الرسمية بتويتر صورا من اللقاء بتعليق: “استقبل الرئيس المكلف سعد الحريري مساء اليوم في بيت الوسط وزير الخارجية المصري سامح شكري والوفد المرافق، في حضور الوزير السابق الدكتور غطاس خوري والمستشار الدكتور باسم الشاب. ويتناول اللقاء آخر المستجدات والأوضاع العامة في لبنان والمنطقة والعلاقات الثنائية بين البلدين”.

Source

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *