أخبارسياحة وطيران

دعوات لتبني مبادرة مجتمعية بعنوان “المتحف كبير بناسه” لدعم السياحة قبل افتتاح المتحف الكبير

3:38 م

دينا بكري: تقترح إعداد برامج تدريبية لكل من له علاقة بالسياحة كشرط لمزاولة العمل

 

أشادت دينا بكري عضو شعبة السياحة بغرفة الجيزة التجارية وغرفة شركات السياحة بجهود وزارة السياحة والاثار في التدريب والتطوير للعاملين بالقطاع السياحي بشكل عام بهدف رفع قدراتهم تماشيا مع المتطلبات الحديثة في التعامل عبر الانترنت في حجز الفنادق ورحلات الطيران والرحلات بشكل عام.
وأكدت دينا بكري في تصريحات لها اليوم أنه في ظل جهود القيادة السياسية ووزير السياحة والاثار الدكتور خالد العناني في دعم وتنشيط الحركة السياحية الوافدة الى مصر من خلال تلبية احتياجات القطاع سواء تمويل او خدمات لابد من وجود كوادر بشرية مؤهلة على أعلى مستوى لخدمة السائحين وهذا لن يتأتى الا من خلال استمرار ودعم برامج التدريب.
واقترحت دينا بكري بضرورة إعداد مبادرة سياحية مجتمعية مهمة في الجيزة بعنوان ” المتحف كبير بناسه ” بهدف اعداد برامج توعية في محافظة الجيزة قبل افتتاح المتحف المصري الكبير بالرماية المقرر له في الربع الاخير من 2020تبدأ بالمحافظة على شوارعها وميادينها وتصل الى تدريب وتثقيف قائدي التاكسي والمركبات في التعامل مع السائحين ووتدريب العاملين بمنطقة الرماية و بالشركات السياحية بحيث تكون المنظومة مكتملة.
وأكدت ان نجاح هذه المبادرة مرهون بتكاتف جميع الجهات والمسئولين والمواطنين ايضا من خلال الاهتمام بمحافظة الجيزة في تنظيف وطلاء الشوارع والميادين بألوان جميلة وكذلك الزام قائدي التاكسي بالحصول على دورة تدريبية في فن التعامل مع السائح كشرط للحصول على الرخصة من إدارة المرور وكذلك أي عامل في منطقة الاهرامات أو الرماية والمتحف الكبير له صلة بالتعامل مع السياح يكون شرط الحاقه بالعمل الحصول على دورة تدريبية قبل استلامه العمل وإعداد دورات تناسب كل الاحتياجات.
وأشارت دينا بكري الى أن وزارة السياحة وغرفة شركات السياحة لديهم القدرات المتميزة في مجال التدريب ويمكن ان يحققوا طفرة قوية في فترة وجيزة.
وأكدت دينا بكري أنه جاري اعداد التصور الكامل لهذه المبادرة والتواصل مع جميع الجهات المختصة والمسئولة حتى ترى هذه المبادرة النور لتكون نوع من الخدمات المجتمعية والتنمية للنهوض بالقطاع السياحي ووضع صورة مصر كمقصد سياحي بشكل متميز أمام أنظار العالم كله
وحول أهمية السياحة الالكترونية والحجز عبر الانترنت قالت دينا بكري أنه يكفي أن نقول ان الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 25 و39 عامًا فهم يمثلون أكبر سوق من حيث العائدات وطبقاء للاحصائيات الرسمية العالمية نجد أنه في شهر سبتمبر 2018 قرابة 25% من سكان منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ينتمون إلى جيل الالفية وأن 97% منهم يستخدمون الإنترنت ويبحث 64% دائمًا منهم عن أفضل العروض والصفقات المتاحة . أما الذين تراوح أعمارهم ما بين 10 إلى 24 عامًا،ينفقون نحو 11% من ميزانية السفر الخاصة بهم على الأنشطة والجولات السياحية ويفضلون البحث والتخطيط وإجراء حجوزات السفر الخاصة بهم عبر هواتفهم الذكية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق