سياسة

       

بيردوسكي: السفينة عالقة في السويس “كصخرة صلبة”.. وتركيا: مستعدون للمساعدة

       

       

       

       

       


دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—قال بيتر بيردوسكي، الرئيس التنفيذي للشركة التي تحاول تعويم سفينة “ايفر غيفين” الجانحة في قناة السويس منذ الثلاثاء، إن عالقة “كصخرة صلبة”، وذلك بعد أن فحص العاملون معه وضع السفينة، الخميس.

وأوضح بيردوسكي في مقابلة أجراها على التلفزيون الهولندي، الخميس: “لحسن الحظ السفينة بوضع جيد، غير متضررة وهذا أمر أساسي في غاية الأهمية، ولكن الانطباع الأولي هو أنها عالقة كصخرة صلبة”.

من جهته قال عادل أوغلو وزير النقل والبنية التحتية في تركيا، الجمعة، إن بلاده على استعداد لتقديم المساعدة في إعادة تعويم السفينة الجانحة بقناة السويس، وفقا لما نقلته وكالة أنباء الأناضول التركية الرسمية، مؤكدا “امتلاك تركيا لسفينة قادرة على تنفيذ عمليات كبيرة مثل إعادة التعويم”.

من جهتها أصدرت هيئة قناة السويس بيانا، الجمعة، قالت فيه: “اتصالاً بالجهود المبذولة حالياً لتعويم سفينة الحاويات التي جنحت أثناء مرورها بقناة السويس، تُثمن هيئة قناة السويس ما تقدّمت به الولايات المتحدة الأمريكية من عرض للمساهمة في تلك الجهود، وتتطلع للتعاون معها في هذا الصدد تقديراً لهذه المبادرة الطيبة والتي تؤكد على علاقات الصداقة والتعاون التي تربط بين البلديّن.. كذلك، أعربت الهيئة عن صادق الامتنان أيضاً لكل ما تلقته من عروض للمساعدة في هذا الشأن؛ مشيرةً إلى الجهود الجارية نحو إعادة تعويم سفينة الحاويات، ومؤكدةً على حرص هيئة قناة السويس على انتظام حركة الملاحة العالمية في القناة في أقرب وقت”.

ويشار إلى أن السفينة العالقة التي يبلغ وزنها 224 ألف طن كانت في طريقها إلى ميناء روتردام في هولندا عندما خرجت عن مسارها. وقالت الشركة المشغلة للسفينة في بيان إن السفينة – التي يبلغ ارتفاعها 400 متر تقريبًا مثل ارتفاع مبنى إمباير ستيت – محصورة عبر ممر تجاري حيوي عند علامة القناة (الكيلو 151).

Source