أخبار

       

الاتحاد الأوروبي يشيد بأبحاث محطة مركزات الطاقة الشمسية في مصر

       

       

       

       

       


القاهرة – مباشر: أشاد كريستيان برجر سفير الاتحاد الأوروبي بالقاهرة، بالمجهود المبذول من فريق عمل محطة مركزات الطاقة الشمسية التابعة لأكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا ببرج العرب، والأبحاث الجارية لضمان الاستدامة لهذه المحطة البحثية المهمة من قبل الأكاديمية.

جاء ذلك خلال زيارة السفير والوفد المرافق له لمحطة مركزات الطاقة الشمسية التابعة للمركز الأقليمي للطاقة الجديدة والمتجددة بأكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا ، ومقرها مدينة الأبحاث العلمية والتطبيقات التكنولوجية ببرج العرب، وفقا لوكالة أنباء الشرق الأوسط.

وأعرب السفير عن استعداده لبحث آليات تعاون جديدة في هذا المجال و مجالات تنموية أخرى .

وتأتي هذه الزيارة في إطار التعاون القائم بين أكاديمية البحث العلمي و الاتحاد الأوروبي في الأبحاث التطبيقية وخاصة في مجال الطاقة الجديدة والمتجددة ،حيث تم تأسيس مشروع (الماتس) من خلال مشروع دولي ممول من الاتحاد الأوربي وبدعم من الأكاديمية.

وقالت مها الدملاوي رئيس مدينة الأبحاث العلمية، إن من أهم أهداف المشروع في مرحلته الأولى نقل تكنولوجيا جديدة لتجميع الطاقة الشمسية، بهدف تشجيع استغلال الطاقة الشمسية المركزة في تلبية الاحتياجات المحلية من الطاقة الكهربية وتحلية المياه.

وأوضحت أن زيارة السفير الأوروبي جاءت في إطار متابعة خطة الاستدامة التي تتبناها الأكاديمية من خلال مشروع مكمل للمرحلة الأولى بتمويل 12 مليون جنيه ، يدار بواسطة فريق من علماء مدينه زويل، ويهدف إلى التشغيل الاحترافي للمحطة و تعظيم الاستفادة منها من خلال إضافة تطبيقات جديدة مثل تحلية المياه و إنتاج البيوجاز.

من جانبه، أشار عادل السماحي المشرف على المركز الأقليمي للطاقة، إلى أن السفير استمع للعروض التقديمية عن المحطة البحثية و أهم الأهداف التي حققتها في مشروع الاستدامة ، ثم زار موقع المحطة وقابل فريق العمل من المهندسين و الفنيين.

وأكد أن تلك المحطة هي أول محطة طاقة شمسية نموذجية متعددة الاستخدامات في مصر وفي العالم تعمل بتكنولوجيا القطع المكافئ والملح المنصهر بقدرة تركيب حوالي 5 ميجاوات حراري 1 ميجاوات كهرباء – 4 ميجاوات حراري تستخدم في وحدة تحلية بسعة 250 متر مكعب في اليوم الواحد تعمل بتقنية التقطير متعدد التأثير MED.

وأضاف أن أهم التحديات في مشروع الاستدامة كانت استمرارية تشغيل المحطة بنفس الكفاءة تحت الظروف المصرية و التي تتميز بزيادة نسبه الغبار بالجو و التي بدورها تؤثر على كفاءة المرايا المجمعة للضوء.

كما أوضح أنه في هذا الإطار تم تصميم روبوت ذكي متخصص للقيام بعملية تنظيف المرايا و جار حاليا تجريبه و تطويره تحت إشراف علماء مدينه زويل، مشيرا إلى فكرة استبدال بعض الخامات والمواد الكيماوية المستخدمة بالمحطة وقت تأسيسها لتتناسب مع التشغيل المستمر و تكون متوفرة في السوق المصري و بأسعار مناسبة بدلا من استيرادها.

ترشيحات:

أسعار الغذاء العالمية ترتفع لأعلى مستوى منذ فبراير

تدني الأسعار وارتفاع التكلفة يهددان صناعة الدواجن في مصر

مدينة نصر للإسكان تتلقى عروضاً من تحالفات مصرية وأجنبية على أراضٍ بمساحات كبيرة

إعادة تشكيل مجلس إدارة الحديد والصلب المصرية

سعر الغاز الطبيعي يقفز 11% مع مخاوف تعطل الإمدادات

Source