حسن غانم - رئيس مجلس إدارة بنك التعمير والإسكان

أخباربنوك وتأمين

البنك وضع خطة استراتيجية لمده 5 سنوات هدفها ان نصبح من أكبر 10 بنوك في مصر

       * تعزيز الاتجاه للتكنولوجيا المصرفية لمواكبة التطور المستمر في تقديم الخدمات المصرفية  

       * تقديم خدمات مصرفية تنافسية اهم اولوياتنا خلال المرحلة القادمة"

       

       

       


 

قال حسن غانم رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب ببنك التعمير والإسكان ان البنك قد وضع خطة استراتيجية   لمده 5 سنوات ان يصبح من أكبر 10 بنوك في مصر،

وقد قام البنك بوضع خطط توسعية تهدف الى تنفيذ أهدافه الاستراتيجية من خلال

التوسع في تقديم جميع خدمات مصرفية تفي بمتطلبات عملائه بمختلف شرائحهم وزيادة الحصة السوقية للبنك من خلال دراسة احتياجات السوق وتقديم منتجات تمويلية متنوعة للأفراد والشركات فضلا عن طرح حزمة من الأوعية الادخارية ذات العوائد المميزة والمنافسة لمثيلاتها بالبنوك الأخرى.

مع الحرص على مواكبة التطور التكنولوجي في أعمال الخدمات المصرفية التكنولوجية وتطوير وتسهيل التواصل بين عملاء البنك،

بجانب الانتشار الجغرافي في كافة محافظات مصر من خلال زيادة عدد فروع البنك التي وصلت إلى 99 فرعا وما يقرب من 278 ماكينة صارف الي على مستوى الجمهورية.

لعبت الخدمات الالكترونية دور هام خلال الفترة الحالية فى ظل التباعد الاجتماعي واجراءات الحظر، فما اهم الخدمات التي تم تفعيلها وحجم الاقبال عليها من قبل العملاء؟

أزمة فيروس كورونا شكلت أثاراً إيجابية على تعزيز استخدام الخدمات الالكترونية والتي اتاحت المجال أمام القطاع المصرفي بشكل عام للتوسع في نشر الخدمات المصرفية الالكترونية لمواكبة

متطلبات العملاء المصرفية حالياً لذلك كان من المنطقي جداً أن تتوجه البنوك لتقديم خدماتها بشكل الكتروني. إضافة إلى ان الفترة الحالية شهدت إقبال المواطنين على استخدام وسائل الدفع الإلكترونية، بسبب التغيرات الحالية،

كذلك زيادة وعي المواطنين بأهمية تعزيز استخدام الدفع الإلكتروني لمواكبة التطور العالمي.

فقد قام البنك بتطوير الخدمات المقدمة من خلال المحفظة الالكترونية ” فلوسي فون “ليتمكن المستخدم من الاستفادة بأكثر من 30 خدمة بشكل الكتروني،

كما تم تفعيل خدمتي الانترنت البنكي والموبايل بانكينج مما يساهم في تيسير بعض الخدمات المصرفية المقدمة للعملاء دون الاضطرار إلى الذهاب إلى الفرع أو ماكينة صراف آلي.

بالإضافة إلى تحديث الموقع الرسمي الالكتروني للبنك مما يساعد على توفير معلومات عن المنتجات والخدمات المصرفية التي يقدمها البنك بشكل أيسر للعملاء.

كما يتيح البنك سداد أقساط الوحدات السكنية للأفراد عبر وسائل الدفع الإلكترونية المختلفة

 

ما هي أبرز ملامح وخطط التحول الرقمي والشمول المالي خلال العام الجاري؟

في إطار سياسة الدولة لتحقيق الشمول المالي واكب بنك التعمير والاسكان بقطاعاته المختلفة وخاصه قطاع نظم المعلومات هذا التحول فتم التحول من اللامركزية الي مركزيه اداره المعلومات والبيانات والعمليات مما اضاف تكاملا ودقه بالإضافة الي سهوله الوصول للبيانات والمعلومات وإدارتها.

واستكمالا لهذه المنظومة تم اضافه العديد من الخدمات كما ذكرنا سابقا على سبيل المثال (البنك الالكتروني (HDB Net) – الحجز الإلكتروني للوحدات السكنية -الدفع الالكتروني لأقساط الوحدات السكنية -محفظة الموبايل (فلوسي فون) – شبكة الفروع والصراف الآلي،  Wireless Card ، ATM Services ، ميزه كارتMoney  Sent

ولتعظيم الفائدة كان لابد من الاهتمام بالبنية التحتية التي تخدم هذه الخدمات فتم انشاء مركز للبيانات رئيسي واخر للطواري وبأحدث الخوادم مع الربط الكامل مع الفروع (الشبكة الداخلية) مع اضافه وتحديث خطوط الربط والاتصالات والانترنت بمختلف انواعها وبأعلى السرعات المتاحة مع التحديث المستمر لأجهزه وبرمجيات التأمين لشبكه البيانات والمعلومات واجراءاتها.

وقد تكاملت هذه الخدمات مع الخدمات المصرفية الأخرى لتعطي حلول ماليه مصرفيه متكاملة هدفها الاول العميل ومواكبه توجهات الدولة الي الشمول المالي.

ما هي أبرز جهود المشاركة المجتمعية للبنك للتخفيف من تداعيات ازمة كوفيد ١٩، وحجم التمويل المرصود للمسؤولية الاجتماعية، أبرز القطاعات التي تم التركيز عليها؟

التعمير والإسكان داعم قوي لأنشطة المسئولية المجتمعية من خلال تخصيص نسبة من أرباحه يتم توجيهها وفقا لمعايير الاستدامة في العمل المجتمعي من خلال دعم المبادرات التي تهدف لتحسين احوال المجتمع، بالإضافة الى سعي البنك لبذل قصارى جهده لمشاركة المجتمع المدني في دعم الشعب المصري والحكومة في مواجهة التحديات والمساهمة في أنشطة المسئولية المجتمعية المختلفة وللبنك باع طويل في هذا المجال وخاصة في أوقات الازمات.

كان البنك شريكا أساسيا لدعم الاقتصاد المصري خلال أزمة كورونا حيث قام بالمساهمة بمبلغ 25 مليون جنيه تم توجيه مبلغ 20 مليون جنية مصري إلى الفئات الأكثر احتياجًا من خلال مساهمته في مبادرة اتحاد البنوك الخاصة لمساندة القطاعات الأكثر تضررا من جائحة كورونا ، هذا بالإضافة إلى دعم وزارة الصحة بمبلغ 5 مليون جنية لتجهيز مستشفى لإيواء مصابي كورونا بنادي الجزيرة 6 أكتوبر.

أطلق البنك المركزي العديد من الاجراءات والمبادرات لمواجهه الازمة بداية من خفض سعر الفائدة مرورا بمبادرات تأجيل أقساط القروض للأفراد والشركات ودعم القطاعات المتضررة فما رؤيتك لهذه الاجراءات ومدى مساهمه مصرفكم فى تحقيقها؟

لاقى قرار البنك المركزي بخفض الفائدة 3% ، اشادة قوية بهدف دعم  الأسواق في مواجهة أزمة كورونا، ومساعدة الشركات على تعزيز مستويات الاقتراض، وأؤكد أن خفض الفائدة عزز من قدرة الشركات على التوسع وضخ المزيد من الاستثمارات في الاقتصاد المصري.

كما أسهمت المبادرة التي أطلقها البنك المركزي والخاصة بتأجيل أقساط القروض سواء للأفراد أو الشركات، في تخفيف وطأة الأعباء المالية على الشركات، وهو ما ساعدها على الوفاء بالتزاماتها المالية تجاه العاملين بها،

إضافة إلى توفير سيولة تمكنها من شراء مستلزمات الإنتاج لمواصلة العملية الإنتاجية في ظل تباطؤ الحركة الاقتصادية خلال الفترة الحالية موضحا ان إجمالي التسهيلات التي ستستفيد من تأجيل سداد الأقساط لمدة 6 أشهر والخاصة بقروض التجزئة المصرفية والتمويل العقاري بلغت حوالي 6 مليار جنية.

وأؤكد أن بنك التعمير والإسكان امتثل لمبادرة البنك المركزي بتأجيل أقساط القروض سواء للأفراد أو الشركات، ولم يتم إلزام العملاء بفوائد إضافية تتعلق بالأقساط المؤجلة.

لا شك أن المبادرة التي أطلقها البنك المركزي والتي تضمن مخاطر الائتمان بقيمة 100 مليار جنيه، عززت من مستويات الإقراض لدى البنوك في ظل ارتفاع المخاطر، كما أنها شجعت البنوك على تقديم المزيد من التسهيلات الائتمانية للشركات الصغيرة والمتوسطة.

كما جاء قرار المركزي بضم قطاع المقاولات والإنشاءات إلى مبادرة دعم القطاع الصناعي البالغة 100 مليار جنيه، ” استباقيا “، يهدف للحفاظ على السوق، واستمرار العمل في واحد من أكثر القطاعات حيوية، خاصة في ظل النهضة العمرانية التي تشهدها مصر خلال الفترة الحالية.

 ماذا عن مؤشرات البنك من حيث الودائع والقروض والأرباح؟

بلغت حجم   القروض وائتمان للشركات الكبيرة بنحو 20 مليار جنيه، ويستهدف البنك مضاعفة محفظة ائتمان الشركات الكبيرة إلى 40 مليار جنيه خلال الفترة القادمة

حقق بنك التعمير والإسكان ارتفاعا في صافي الارباح لتصل الي 605 ملايين جنيه حتى نهاية مارس الماضي نتيجة   لزيادة صافي الدخل من الاتعاب والعمولات وأرباح مشروعات البنك الاسكانية وزيادة الإيرادات التشغيلية وجودة الائتمان التي مكنت البنك من زيادة عائد القروض وعدم تكوين مخصصات لهذا النشاط فقد بلغت محفظة القروض نحو 20.511 مليار جنيه في 31 مارس 2020، كما ارتفعت حجم   ودائع العملاء بالبنك ليصل الى حوالي 39.819 مليار جنيه . بجانب وصول عدد عملاء البنك بلغ   بنحو 1.9 مليون عميل .

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *