بنوك وتأمين

الخسائر محاسبية بسبب مخصصات الشهرة

المصدر: العربية.نت

شرح المدير التنفيذي لبنك ساب في السعودية ديفيد دو في مقابلة مع “العربية”، سبب تجنيب مخصصات الشهرة خلال الربع الثاني من العام الحالي، موضحاً أن هذه الأرقام غير متكررة وغير نقدية، ولا تؤثر على المركز المالي للبنك.

وأوضح المدير التنفيذي ساب أن البنك سجل خسائر غير متكررة بسبب مخصصات الشهرة بعد الاستحواذ على “البنك الأول”، مبيناً أن ارتفاع السهم بعد اتفاقية الاستحواذ اضطرنا لتسجيل مخصصات بـ 5.4 مليار ريال، ولقد خفضنا تقييم “الأول” في الدفاتر بمليار ريال بعد كورونا.

وقال إن من المهم جدا الإشارة إلى أن هذه الخسائر الكبيرة محاسبية ناجمة عن إثبات مخصص خسائر الانخفاض في قيمة الشهرة وبالتالي فهي لا تمثل خسائر ناجمة عن الأعمال أو العمليات.

وشرح أن بند الخسائر غير متكرر، وغير نقدي، ولا تأثير له على رأسمالنا أو سيولتنا أو قاعدة تمويلنا أو على أي من نقاطنا القوية الاستراتيجية والتنافسية، ولا تأثير له على عملياتنا اليومية أو على عملائنا أو على موظفينا.

وقال إن معدل كفاية الشريحة الأولى من رأس المال يبقى قويا جدا فوق 18%، مؤكداً أن أسباب الخسارة ترتبط بالشهرة بعد الاندماج مع البنك الأول، وهي متعلقة بالسعر الذي قيمنا عليه الأسهم التي أصدرناها لعملية الاندماج.

وأعاد التذكير بأن الصفقة كانت صفقة تبادل أسهم وبالتالي أصدرنا 554 مليون سهم جديد في ساب لصالح مساهمي الأول، ولطالما اعتبرنا أن القيمة العادلة للسهم هي سعر السهم عندما دخلنا في الصفقة الملزمة قانونيا للاستحواذ على بنك الأول في أكتوبر 2018، والذي كان حينها 31.9 ريال.

ولكن عندما حان وقت إغلاق الصفقة، وبحسب ديفيد دو، فقد كان سعر السهم قد ارتفع إلى 41.7 ريال نتيجة انضمام السعودية لمؤشر MSCI للأسواق الناشئة.

وبذلك يكون سعر السهم ارتفع بـ 10 ريالات وإذا حسبنا الفرق على 554 مليون سهم فهذا يترجم إلى فرق عن السعر المتفق عليه بـ 5.4 مليار ريال، وبالتالي فإن السعر الذي نحن ملزمون باستخدامه بحسب ديفيد دو، ومن الجانب المحاسبي هو 41.7 ريال ولا يمثل القيمة العادلة.

ولكننا على حد قول المدير التنفيذي لبنك ساب: “خسرنا هذه المحادثات مع المدقق المحاسبي، وبالتالي اضطررنا لتسجيلها على السعر الأعلى، ما أدى إلى مخصص خسائر الانخفاض في قيمة الشهرة”.

وأكد ديفيد دو أن الأمر يتعلق بآلية احتساب مخصصات الشهرة، وهذه العملية تتطلب منا أن نقوم بتوقع الإيرادات المستقبلية والتدفقات النقدية المستقبلية للبنك الذي استحوذنا عليه، ثم نقوم بتخصيمها إلى قيمة حالية، أو present value.

وكنتيجة لكوفيد 19، أصبحت هذه الإيرادات المستقبلية المتوقعة تحت ضغوط أكبر مما كانت عليه لو لم يكن كوفيد 19 موجودا، ولذلك قمنا بتخصيم القيمة الحالية الصافية أو net present value، بنحو ملياري ريال إضافية، وأضفناها إلى مخصصات الشهرة، بحسب المدير التنفيذي للبنك.

وتكبد البنك السعودي البريطاني “ساب” خسائر بـ7.3 مليار ريال بالربع الثاني، مقارنة بخسائر 260 مليون ريال في الربع المماثل من العام الماضي.

وخلال فترة الـ6 أشهر، تحول بنك “ساب” للخسارة بـ6.2 مليار ريال، مقارنة بأرباح مليار ريال في الفترة المماثلة من العام الماضي. ويعزى تسجيل صافي خسارة بشكل رئيسي إلى إثبات مخصص خسائر الانخفاض في قيمة الشهرة في الربع الحالي بنحو 7.4 مليار ريال.

Source

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق