سياسة

الحكومة السودانية لبومبيو: لا نملك تفويضا للتطبيع مع إسرائيل.. ويجب فصله عن “قائمة الإرهاب”

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)– أكدت الحكومة السودانية، الثلاثاء، أنها لا تملك تفويضا لتتخذ قرارا بشأن تطبيع العلاقات مع إسرائيل، لأنها حكومة انتقالية، مطالبة واشنطن بعدم الربط بين التطبيع وجهود رفع اسم السودان من القائمة الأمريكية للدول الراعية للإرهاب.

جاء ذلك في لقاء بين رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك ووزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو الذي وصل إلى الخرطوم على متن أول رحلة رسمية مباشرة من إسرائيل إلى السودان، وذلك ضمن جولة في المنطقة تشمل أيضا البحرين والإمارات.

وقال فيصل محمد صالح، المتحدث باسم الحكومة السودانية وزير الثقافة والإعلام، في بيان، إن حمدوك وبومبيو ناقشا الأوضاع في السودان ومسار العملية الانتقالية والعلاقات الثنائية بين البلدين ومساعي رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

وذكر بيان الحكومة السوداني أن هناك “طلب أمريكي لتطبيع العلاقات مع إسرائيل”. ونقل البيان عن حمدوك قوله لبومبيو إن “المرحلة الانتقالية في السودان يقودها تحالف عريض بأجندة محددة لاستكمال عملية الانتقال وتحقيق السلام والاستقرار في البلاد وصولا لقيام انتخابات حرة”.

وأضاف حمدوك أن “الحكومة الانتقالية لا تملك تفويضا يتعدى هذه المهام للتقرير بشأن التطبيع مع إسرائيل، وهذا الأمر يتم التقرير فيه بعد إكمال أجهزة الحكم الانتقالي”. ودعا حمدوك الإدارة الأمريكية إلى “ضرورة الفصل بين عملية رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب ومسألة التطبيع مع إسرائيل”.

Source

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق