سياسة

خلوصي أكار: مسؤولون أتراك ويونانيون يجتمعون في أنقرة خلال أيام لبحث القضايا الخلافية

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)– قال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، إن اجتماعًا سيضم مسؤولين أتراكا ويونانيين في العاصمة التركية أنقرة، سيعقد خلال الأيام المقبل، وذلك لبحث القضايا الخلافية بين البلدين، وفقًا لما نقلته وكالة الأنباء التركية الرسمية الأناضول.


وأكد أكار، في تصريحاته التي أدلى بها، الجمعة، خلال زيارته مع قادة الجيش التركي، لولاية أدرنة بالقرب من الحدود اليونانية، حيث أدى هناك صلاة العيد، أن “الاجتماع المرتقب مع الجانب اليوناني يستهدف حل المشاكل العالقة بين البلدين”.


وشدد وزير الدفاع التركي، حسبما نقلت الأناضول، على أن بلاده “تؤيد إقامة العلاقات مع بلدان الجوار، وفق القانون الدولي، ومبادئ حسن الجوار، والحوار والطرق السلمية”، محذرًا من سياسة فرض الأمر الواقع، بحسب وصفه، وأكد على أن “الحلول في شرق المتوسط وبحر إيجة، التي تستبعد أنقرة وقبرص التركية، مصيرها الفشل”، بحسب تعبيره.


وتابع خلوصي أكار قائلًا، إن “تركيا وقواتها المسلحة، لن تفرّطا في حقوقها وحقوق جمهورية شمال قبرص التركية، في بحر إيجة وشرقي المتوسط. ونملك القوة اللازمة من أجل ذلك”، وفقًا للأناضول.


وتشهد العلاقات التركية اليونانية، توترات كبيرة على خلفية النزاع في شرق المتوسط حول وبحر إيجة، فضلا عن الخلاف التاريخي المرتبط بجزيرة قبرص بشقيها التركي واليوناني.


كانت الحكومة اليونانية، قبل أسبوعين، وجهت انتقادات حادة للحكومة التركية على خلفية تحويل معلم آيا صوفيا التاريخي في مدينة إسطنبول إلى مسجد وإقامة الصلوات فيه، وذلك بعد أكثر من 80 عامًا من قرار حكومي سابق في عام 1934 بتحويل المعلم الذي بني ككاتدرائية في القرن السادس الميلادي إلى متحف.


وتعارض اليونان ومصر وقبرص، مذكرة التفاهم لتحديد الصلاحيات البحرية بين تركيا وليبيا، شرق البحر المتوسط، والتي وقعتها تركيا مع حكومة الوفاق الوطني برئاسة فايز السراج في نوفمبر تشرين الثاني الماضي 2019.




Source

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق