بانوراما خبرية

فتاة توثق آخر لحظات حياتها.. تجمدت داخل سيارتها بعدما حاصرتها الثلوج

عُثر على فتاة أمريكية ميتة بعد أن حوصرت داخل سيارتها بسبب العاصفة الثلجية التي اجتاحت غرب ولاية نيويورك، حسبما قالت عائلتها لشبكة CNN.

وكانت الفتاة التي تدعى أنديل تايلور وتبلغ من العمر 22 عاما على بعد دقائق فقط من منزلها عندما تقطعت بها السبل.

وأخبرت توميشيا براون، شقيقة تايلور، شبكة CNN أن اختها أرسلت مقطع فيديو لها يوم الجمعة 23 ديسمبر أبلغت فيه شقيقاتها اللائي يعشن في ولاية كارولينا الشمالية بأنها عالقة وأن الثلج استمر في التساقط.

واتصلت تايلور برقم الطوارئ (911) وانتظرت وصول المنقذين، بحسب ما قالته عائلتها لشبكة CNN.

وقالت شقيقتها لـCNN إن “خطتها كانت الانتظار حتى تصل الشرطة إلى هناك”، ولكن إذا فشل ذلك، فإنها تعتزم “مغادرة مركبتها والمشي بمجرد نفاد الوقود منها“.

وقالت عائلتها إنهم ظلوا على اتصال مع تايلور مع مرور اليوم. وأضافت أنه في مرحلة ما، أرسلت تايلور رسالة نصية إلى إحدى شقيقاتها بشكل منفصل لتقول إنها بدأت تشعر بالذعر.

وفي الساعات الأولى من يوم السبت، الساعة 12:05 صباحًا، أرسلت تايلور آخر رسالة فيديو لها إلى شقيقاتها.

في الفيديو، فتحت تايلور نافذة سيارتها، وأظهرت الطريق التي تحولت إلى ما يشبه الأرض الجرداء بسبب الثلوج.

كما أظهر المقطع شاحنة صغيرة أخرى على الطريق، ويبدو أنها عالقة أيضًا، وقالت تايلور عبر دردشة جماعية مع شقيقاتها إنها تعتقد أن الثلج قد يصل إلى مستوى بطنها إذا خرجت من سيارتها.

وفي وقت لاحق من ذلك اليوم حاولت عائلتها الاتصال بها لكن دون جدوى. وعثر لاحقًا على تايلور ميتة داخل سيارتها.

وقالت العائلة إنه لم يتم إزالة جثة تايلور من السيارة إلا في اليوم التالي، مضيفًة أنه بعد عدة رسائل بريد صوتي خلال عطلة نهاية الأسبوع، اتصلت السلطات بعائلة براون في شارلوت مساء الاثنين لإعلامهم بأنهم مستعدون للخروج وإنقاذ تايلور. لكن العائلة أبلغتهم أن جثة تايلور قد نُقلت بالفعل إلى المستشفى في اليوم السابق.

وقالت براون ستيل والدة تايلور لشبكة CNN إنها “تريد معرفة سبب عدم قدرة المدينة على المساعدة“.

في حين أخبر مارك بولونكارز، المدير التنفيذي لمقاطعة Erie، شبكة CNN أن ثلثي المعدات التي تم إرسالها للمساعدة في إزالة الثلوج خلال ذروة العاصفة قد توقفت عن العمل.

وأضاف بولونكارز، أن هذه هي المرة الأولى في تاريخ وكالتهم التي لا يمكنهم فيها الاستجابة لمكالمات الطوارئ بسبب خطورة الظروف.

وقالت مقاطعة Erie يوم الثلاثاء إنها أعادت خدمة الاستجابة للطوارئ، لكن المسؤولين ما زالوا يناشدون السكان الالتزام بحظر السفر الذي فرضته مدينة بوفالو والابتعاد عن الطرق.

وتواصلت CNN مع قسم شرطة بوفالو للحصول على مزيد من التفاصيل.

Print Friendly, PDF & Email