بنوك وتأمين

“المركزي المصري” يقر تسهيلات جديدة.. لمن تكون هذه المرة؟

المصدر: القاهرة – العربية.نت

أعلنت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي في مصر، موافقة محافظ البنك المركزي المصري، طارق عامر، على استثناء صغار المزارعين والمربين في مجالات تربية إناث الماشية ومراكز تجميع الألبان ومزارع الدواجن، من الشكل القانوني للتمويل، وأن يتم التمويل في شكل أفراد.

وقال وزير الزراعة المصري، السيد القصير، إن هذه التسهيلات التي أقرها البنك المركزي المصري سوف تمكن صغار المربين من الاستفادة من مبادرة البنك المركزي للمشروعات الصغيرة المعروفة بـ 5%، حيث إن أكثر من 70% من العاملين في نشاط تربية إناث الماشية ومراكز تجميع الألبان ومزارع الدواجن من صغار المربين ويمارسون النشاط في شكل فردي.

وأضاف: “وذلك حتى يتسنى للبنوك المانحة للتمويل النظر في تمويل هذه الأنشطة في إطار مبادرة البنك المركزي للمشروعات الصغيرة (5 %).

ووفق بيان أصدرته وزارة الزراعة، قال نائب وزير الزراعة للثروة الحيوانية والسمكية والداجنة، مصطفى الصياد، إنه تم توقيع بروتوكول بين وزارة الزراعة، والبنك الأهلي المصري، والاتحاد العام لمنتجي الدواجن، وبروتوكول آخر بين وزارة الزراعة، والبنك الزراعي المصري، تهدف إلى توفير الدعم اللوجيستي والفني والمالي لصغار منتجي الألبان ومراكز تجميع الألبان وصغار المربين للإنتاج الحيواني والداجني.

وأكد “الصياد” أن تلك البروتوكولات تساعد المربي على الاستفادة من مبادرة البنك المركزي، والحصول على عجلات عشار أو تحت عشار تتميز بمعدلات الأداء الإنتاجي العالي أو لرفع كفاءة وتطوير مراكز تجميع الألبان وفقاً لاشتراطات وضوابط صحة وسلامة الغذاء، لتواكب المعايير الدولية، وكذلك رفع كفاءة وتطوير عنابر ومزارع الدواجن وتحويلها من نظام التربية المفتوح إلى نظام التربية المغلق لمعظمة الاستفادة من وحدة المساحة وتحسين الإنتاج وزيادة العائد الاقتصادي والحفاظ على الصحة العامة والبيئة، وثرواتنا الداجنة.

Source

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق