أخبارمحافظات

وزير التنمية المحلية يعلن بدء الإعداد لوضع الرؤية الاستراتيجية لخطط التنمية المحلية المتكاملة لمحافظتى سوهاج وقنا 2030

 

فى إطار توجيهات فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية، وتكليفات الدكتور مصطفي مدبولي رئيس مجلس الوزراء .

وجه اللواء هشام آمنة وزير التنمية المحلية، برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر ببدء إعداد الخطط الاستراتيجية لمحافظتى سوهاج وقنا وذلك في ضوء الدور المنوط للوزارة فى دعم المحافظات فى اعداد خططها التنموية، لتصبح نموذجاً يتم تعميمه فى باقى محافظات الصعيد ثم محافظات الجمهورية، وذلك فى إطار ما يقوم به البرنامج من تعميم للممارسات الجيدة لتطوير نظم عمل الإدارة المحلية.

 

وأعلن اللواء هشام آمنة عن قيام برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر بإطلاق عملية إعداد خطط استراتيجية للتنمية المحلية المتكاملة لمحافظتى سوهاج وقنا 2030 والتي تستهدف وضع رؤية طويلة المدى لما ستكون عليه محافظتى سوهاج وقنا حتى نهاية 2030 وذلك استناداً للجهود التنموية وما تم تنفيذه ببرنامج التنمية المحلية بصعيد مصر والمبادرة الرئاسية “حياة كريمة” .

 

وقال وزير التنمية المحلية أن إعداد الخطط الاستراتيجية للتنمية المتكاملة لمحافظتى سوهاج وقنا يأتي فى إطار رؤية مصر 2030 وتوجه الدولة نحو توطين أهداف التنمية المستدامة، كما أنها تعتبر تفعيل لقانون التخطيط العام رقم 18 لسنة 2022 الذى ينص على قيام المحافظات بإعداد خطط تنموية استراتيجية.

 

وأوضح اللواء هشام آمنة أنه لضمان

الربط والتشبيك بين كافة قطاعات وعناصر الخطة وبما يحقق الرؤية الاستراتيجية للمحافظة في الإطار الإقليمي والقومي الأشمل وينعكس على المستوى المحلي للمدن والقرى، تم اتباع منهجية تعتمد على التكامل والربط بين رؤي الوزارات والهيئات على المستوى المركزى والمراكز والمديريات على المستوى المحلى، مشيراً الي أنه تم عقد عدة اجتماعات وورش عمل مع ممثلى الوزارات والهيئات المركزية للتعرف على تصوراتهم ومقترحاتهم لمستقبل التنمية فى محافظتى سوهاج وقنا.

 

وأضاف آمنة أنه سيلى ذلك تنفيذ مجموعة من ورش العمل بمحافظتى سوهاج وقنا لتحديد أهم التحديات التي تواجه قطاعات التنمية بالمحافظات ومراكزها وتقدير حجم الفجوات التنموية، ووضع أهم أهداف ومرتكزات الخطط التنموية على المستوى القطاعى والجغرافى اعتماداً على المزايا التنافسية والإمكانيات الواعدة التى تتمتع بها كل محافظة بمراكزها، وإعداد مصفوفة للتدخلات التنموية والمشروعات ذات الأولوية وربطها بشكل برامجي ومتكامل مع القطاعات الأخرى ومتسق مع المخططات الاستراتيجية العمرانية، مع تصميم مؤشرات قياس الأداء الذكية لمتابعة مدى التقدم في تنفيذ البرامج والمشروعات.

وأشار وزير التنمية المحلية إلي ان الخطة تستهدف إحداث تنمية حقيقية علي كافة المستويات وتوفير فرص عمل والتمكين الاقتصادي والاجتماعي لكافة فئات المجتمع والحفاظ علي استثمارات الدولة وعدالة توزيع ثمار التنمية وتوطين أهداف التنمية المستدامة محلياً

Print Friendly, PDF & Email