بانوراما خبرية

ظهرت بـ”ذيل حصان” دون حجاب.. تصاعد القلق بشأن رياضية إيرانية شاركت بمسابقة في كوريا الجنوبية

(CNN)– غادرت المتسلقة الإيرانية، التي شاركت في مسابقة دولية في كوريا الجنوبية دون أن ترتدي الحجاب، إلى بلادها الثلاثاء، فيما أثارت مجموعات إيرانية في الخارج مخاوف بشأن مصيرها في بلدها.

وتنافست المتسلقة الإيرانية، الناز ركابي، 33 عامًا، بدون أن ترتدي الحجاب خلال بطولة آسيا لتسلق الصخور في كوريا الجنوبية، الأحد.

في مقاطع فيديو انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ظهرت ركابي وهي تضع سوار يد حول شعرها على طريق ذيل الحصان المنافسة.

يأتي ما فعلته الناز ركابي وسط احتجاجات على مستوى البلاد في إيران، تطالب بالمزيد من الحريات للمرأة، بعد وفاة شابة عمرها 22 عامًا في حجز للشرطة بزعم ارتدائها حجابها بشكل غير لائق.

في قصة نُشرت عبر حسابها في انستغرام، الثلاثاء، قالت اللاعبة إنها اُستُدعيت لتسلق الجدار “بشكل غير متوقع” ما خلق مشكلة “غير متعمدة” مع غطاء رأسها.

وكتبت: “بسبب التوقيت السيئ واستدعائي بشكل غير متوقع لتسلق الجدار، خلقت عن غير قصد مشكلة في غطاء رأسي”.

وقالت اللاعبة: “أعتذر عن المخاوف التي سببتها… حاليًا، وفقًا للجدول الزمني المحدد مسبقًا، سأعود إلى إيران مع الفريق”.

تفرض إيران على النساء ارتداء الحجاب عند تمثيل البلاد رسميًا في الخارج.

زعم موقع إخباري ينتقد النظام الإيراني، إيران واير، أنه سيتم نقل ركابي إلى السجن فور وصولها. لم تتمكن CNN من التحقق من هذا الادعاء بشكل مستقل.

وقالت السفارة الإيرانية في سيول إن ركابي غادرت، الأربعاء، مع “أعضاء آخرين في الفريق” و “تنفي بشدة كل الأخبار الكاذبة والمعلومات المضللة”. ونشرت السفارة على تويتر صورة لركابي من مباريات سابقة في روسيا حيث كانت تتنافس وهي ترتدي الحجاب.

وقال الاتحاد الدولي للتسلق الرياضي إنه “على دراية تامة بالأخبار” المتعلقة بركابي و “فهم” أنها ستعود إلى إيران. وأضاف في بيان: “هناك الكثير من المعلومات في المجال العام بشأن السيدة ركابي وكمنظمة نحاول إثبات الحقائق. لقد كنا على اتصال أيضًا مع السيدة ركابي واتحاد التسلق الإيراني”.

وقال البيان “سنواصل مراقبة الوضع مع تطوره فور وصولها”.

رداً على سؤال، قالت حكومة كوريا الجنوبية إنها لا تستطيع الكشف عن معلومات خاصة حول ما إذا كان شخص ما قد غادر البلاد.

لم يتم الرد على المكالمات التي تم إجراؤها مع اثنين من مدربي الفريق الإيراني الموجودين حاليًا في سيول.

Print Friendly, PDF & Email