بانوراما خبرية

“كانوا وقحين جدًا معي”.. شاهد ما قالته صحفية أسترالية استدعتها مخابرات طالبان

قالت الصحفية الأسترالية لين أودونيل إنها تعرضت للتهديد بالسجن من قبل أعضاء طالبان وأجبرت على التراجع عن بعض أعمالها.

في تغريدة يوم الأربعاء، كتبت أودونيل أنه أثناء وجودها في أفغانستان، هددها عملاء استخبارات طالبان، وطالبوها بالاعتذار أو السجن. وأضافت أنهم أجبروها قسريا على الاعتذار عن تقارير أعدتها عن “زواج قادة طالبان من فتيات مراهقات واستعباد الفتيات جنسيا”.

وفي لقاء مع CNN، قالت الصحفية الأسترالية إنها تعرضت للتهديد بالسجن من قبل ضباط استخبارات في حركة طالبان، وعدم السماح لها بمغادرة أفغانستان. وأضافت: “جاؤوا، لقد كانوا وقحين جدًا معي منذ البداية وقالوا إنني أعرف جرائمي. ثم أخذوني بعيدًا إلى مقر المخابرات وأبقوني هناك لمدة 4 ساعات”.

Print Friendly, PDF & Email