اقتصاد عربى

كيف تزيد من فرص حصولك على وظيفة خلال أزمة كورونا؟

نشر هذا المقال بالتعاون مع موقع التوظيف الإلكتروني بيت.كوم

الإمارات العربية المتحدة (CNN) — لا شك بأن أزمة كورونا التي تشهدها معظم دول العالم أدت إلى حدوث تغييرات جذرية على الصعيد المهني والشخصي، فقد اضطرت العديد من الشركات لإعادة هيكلة أعمالها وإعادة النظر في أساليب العمل والتوظيف.

وقد لاحظنا في الآونة الأخيرة إقبالاً كبيراً على شبكة الإنترنت والوسائل التكنولوجية التي تتيح إمكانية التواصل والعمل عن بُعد، فقد شهد موقع التوظيف “بيت.كوم” مثلاً، زيادة في استخدام خدمات الموقع بنسبة 24.46٪ منذ بداية العام، مقارنة بالفترة نفسها من العام 2019، أي ما يعادل 1.5 مليون مشاهدة للموقع في اليوم الواحد.

ولا شك بأن التباعد الاجتماعي الذي نعيشه أثّر أيضاً على طرق البحث عن عمل، فلم تعد الطرق التقليدية ممكنة في هذا الوقت.

وإذا كنت عاطل عن عمل أو تنوي تغيير وظيفتك الحالية، عليك أخذ بعض الأمور بعين الاعتبار في ظل ما نمر به في يومنا هذا. إليك بعض الطرق الفعّالة لزيادة فرص حصولك على وظيفة مناسبة في ظل هذه الأزمة:

1. أنشئ سيرة ذاتية عبر الإنترنت وحدّثها باستمرار

نتيجة لتطبيق سياسة التباعد الاجتماعي والعمل عن بُعد، لجأت معظم الشركات حول العالم للتوظيف عبر الإنترنت كي تتمكّن من مواصلة أعمالها. لذا احرص على نشر سيرتك الذاتية عبر مواقع التوظيف الرائدة على شبكة الإنترنت، وحدثها باستمرار، فذلك سيزيد من  فرص ظهور سيرتك الذاتية في أعلى نتائج البحث التي يجريها أصحاب العمل عبر هذه المواقع. وتذكر بأن تسلّط الضوء على جميع المهارات التي تزايد الطلب عليها خلال هذه الأزمة، أبرزها القدرة على العمل عن بُعد بشكل مستقل ودون الحاجة لإشراف إداري متواصل.

2. سجّل في الدورات الإلكترونية

استغل وقت فراغك في هذه الظروف عبر التسجيل في الدورات الإلكترونية. ابحث عن القطاعات التي شهدت ازدهاراً في ظل هذه الأزمة، واكتسب المهارات التي تتطلبها هذه القطاعات عبر حضور الدورات التدريبية، إذ يتوفر اليوم على شبكة الإنترنت العديد من الدورات عبر مختلف المجالات والاختصاصات، ومنها ما هو مجاني أيضاً. واذكر هذه الدورات التي التحقت بها على سيرتك الذاتية كي تُظهر لأصحاب العمل بأنك تواكب أحدث الاتجاهات وتسعى للتعلّم باستمرار.

3. استكشف مجال العمل الحر والمستقل

بدأت الكثير من الشركات تعيين موظفين بعمل حر وبدوام جزئي كي تتمكن من مواصلة أعمالها إلى أن تزول الأزمة. لا تتردد في التقدم لهذا النوع من الوظائف، فذلك سيساعدك على كسب دخل إضافي من جهة، واكتساب خبرة متميزة من جهة أخرى. تذكر بأن هناك احتمالية أن تتحوّل هذه الفرصة لوظيفة بدوام كامل بعد زوال الأزمة.

4. واكب فعاليات التواصل عبر الانترنت

 لا شك بأن هذه الفعاليات شهدت إقبالاً كبيراً من قبل الشركات في ظل هذه الأزمة، فلم يعد بالإمكان حالياً تنظيم فعاليات التواصل أو معارض التوظيف التقليدية التي تجمع مئات الأشخاص في مكان واحد. وقد لجأت الكثير من الشركات مؤخراً لشبكة الإنترنت والتقنيات الحديثة لتنظيم أي نوع من الفعاليات عن بُعد. فاحرص على حضور الفعاليات في المجال الذي يهمك لمواكبة أحدث الاتجاهات والتعرّف على أشخاص جدد، فقد تسمع عن فرصة عمل قد تكون مناسبة لمؤهلاتك.

5. نظّم عملية البحث عن عمل

تذكر بأن عملية البحث عن عمل ليست بالأمر السهل، فهي تتطلب بعض الوقت والمجهود إلى جانب بعض المثابرة والإصرار. فاحرص على اعتبار عملية البحث عن عمل كأنها وظيفة بدوام كامل: استيقظ باكراً كل صباح وارتد الملابس التي ترتديها عادة للعمل، وقم بإعداد قائمة بمهامك اليومية مثل تحديث سيرتك الذاتية والتقدم إلى 3 وظائف وحضور دورة إلكترونية واحدة حول التسويق الإلكتروني مثلاً، واحرص على أخذ استراحة بين كل مهمة لاستعادة نشاطك وتركيزك.

Source

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق