أخباراستثمار وأعمال

إفتتاح «قمة مصر للأفضل» للاحتفاء بالنجاحات الاستثنائية للدولة المصرية

 

انطلقت فعاليات الدورة السابعة لـ «قمة مصر للأفضل»، مساء اليوم السبت، والتى تنظمها مجلة «أموال الغد» الاقتصادية ووكالة إكسلانت كومينيكشنز  Excellent Communications، تحت رعاية رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، لتكريم الشخصيات والشركات الأكثر تأثيرًا في الاقتصاد المصري لعام 2021، وذلك للاحتفاء بالنجاحات الاستثنائية التي حققتها الدولة المصرية تحت قيادة فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية.

حضور حكومي موسع بمشاركة أكثر من 300 قيادة تنفيذية لكبرى البنوك والشركات

شهد الحفل حضور نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة نيابة عن رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج، الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، الدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي، والفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس، واللواء أركان حرب إيهاب الفار رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، والمهندس يحي زكي رئيس الهيئة الاقتصادية لمنطقة قناة السويس، وعدد كبير من المسؤولين الحكوميين ونحو 300 قيادة تنفيذية لكبرى البنوك والمؤسسات والشركات العاملة في السوق المصرية، ومديري الأعمال والمبتكرين والأكاديميين والخبراء والمنظمات الدولية والشركاء الإقليميين والدوليين.

تستهدف القمة في دورتها السابعة، والتي تأتي تحت عنوان “الجمهورية الجديدة – قصة الإنجاز والعمل” ، الاحتفال بإنجازات الدولة المصرية عبر تكريم الأفضل في مجالات متعددة يأتي في مقدمتها أفضل 100 شركة في السوق المصرية لعام 2021 (مقيدة في البورصة)، وأبرز 50 سيدة تأثيرًا في الحياة العامة.

وفي خطوة جديدة خلال الدورة الحالية قامت القمة بتوسيع نطاق اختيار السيدات المُكرمات لتتضمن القائمة قطاعات مجتمعية متنوعة إلى جانب قطاعي الاقتصاد والأعمال، لتؤكد القمة على ريادتها كمصدر معتمد لتصنيف أبرز 50 سيدة تأثيرًا في مصر سنويًا تحت رعاية الحكومة المصرية، وذلك وفقًا لمجموعة من المعايير العلمية التي تقيس حجم النشاط والإنجاز اللاتي قدمتهن للدولة خلال العام الماضي.

كما تقوم “قمة مصر للأفضل” بإلقاء الضوء على مجموعة متميزة من المشروعات الناشئة التي تقدم نماذج فريدة من نوعها تمكنت من خلق قصص نجاح عالمية، وذلك عبر تكريمها لتعزيز فكر ريادة الأعمال لدى الشباب وتمكينه ماليًا.. بالإضافة إلى تكريم المبدعين من ذوي الهمم، في ظل الاهتمام الكبير من قبل القيادة السياسة في مصر بتمكين ذوي الهمم وإعطائهم الفرصة كاملةً للاندماج في المجتمع.

وحرصًا من قبل القائمين على تنظيم القمة لتعزيز دور الدولة المصرية في قضية مكافحة تغير المناخ، تُقدم القمة جائزة الاستدامة للمشروعات الأكثر مراعاةً للمعايير البيئية، لخلق نماذج رائدة تعمل على مراعاة البيئة والحد من انبعاثات الكربون ليتبع خطاها المؤسسات الأخرى، حيث تولي القيادة السياسية اهتمامًا كبيرًا بهذه القضية وتستقبل مصر مؤتمر COP 27 في مدينة شرم الشيخ نهاية العام الجاري 2022، هذا بالإضافة إلى توزيع القمة لجوائز الإنجاز في العديد من القطاعات لعدد من كبار القيادات التنفيذية تكليلًا لجهودهم في تحقيق مستويات عالية من الإنجاز، حيث تحرص القمة على إجراء بحوث وتصنيفات دقيقة لصدور قوائم المكرمين لضمان الحيادية والشفافية، واتباع المناهج العلمية المعتمدة بالتعاون مع مؤسسات بحثية ومالية كبرى.

جدير بالذكر إن إعداد قوائم المكرمين يتم بالتعاون مع عدد من بنوك الاستثمار ومراكز التحليل الاقتصادي وفق معايير تتعلق بـ”أداء الأعمال، التحليل المالي، الابتكار، الاستدامة، المسئولية الاجتماعية”، في توجه للمنظمين لرفع مستوى التصنيف العالمي للشركات المحلية وتعزيز قدراتها وتمكينها من التعامل مع المؤسسات والمنظمات العالمية، في ظل تطور الاقتصاد العالمي واعتماده على التصنيف النوعي، كمرجع رئيسي في تقييم الاقتصاديات.

هذا وتعد “قمة مصر للأفضل”، أحد أبرز الفعاليات الكبرى التي تحتفي سنويًا بالناجحين في كافة المجالات الاقتصادية والاجتماعية، حيث انطلقت أولى فعالياتها في 2015 وتنعقد سنويًا تحت رعاية دولة رئيس مجلس الوزراء، وتشهد مشاركة لفيف من السادة الوزراء والمسئولين والقيادات التنفيذية لكبريات المؤسسات العاملة في مصر.

 

Print Friendly, PDF & Email