أخباربنوك وتأمين

“بنك القاهرة” يعتمد نتائج أعمال العام المالى 2021 محققاً أرباح 5.8 مليار جنيه قبل الضرائب

20% نمواً فى الأرباح للعام المالى 2021

أظهرت نتائج الأعمال لبنك القاهرة لعام 2021 إرتفاع الأرباح قبل الضرائب حيث بلغت 5.8 مليار جنيه بنسبة نمو20% مقارنة بالعام المالى 2020 وواصل البنك تحقيق نتائجه الإيجابية وتسجيل معدلات نمو قوية للعام المالى 2021 حيث إرتفع صافي أرباح البنك لتقفز إلى 3.6 مليار جنيه مقارنة بـ 3.2 مليار جنيه فى عام 2020 بنسبة نمو 15%، ونمواً فى إجمالى الإيرادات التشغيلية حيث بلغت 12.8 مليار جنيه مقارنة بـ 11.9 مليار جنيه بنهاية عام 2020 بنسبة نمو 8% والتي تعد من أعلي معدلات الزيادة في القطاع المصرفي.

وبلغ صافي الدخل من العائد 10.5 مليار جم مقارنة بـ 10.1 مليار جم بنهاية العام المالى 2020 بنسبة نمو بلغت 4%، كما إرتفع صافي الدخل من الأتعاب والعمولات بنسبة 24% ليرتفع إلى 2 مليار جنيه مقارنة بـ 1.6 مليار جنيه للعام المالى 2020 ويأتى ذلك إستمراراً للنتائج المتميزة التى حققها بنك القاهرة على مدار السنوات الماضية.

وأفاد طارق فايد رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذى لبنك القاهرة إلى إحتفاظ البنك بقاعدة رأسمالية ومركز مالى قوى، حيث بلغ معدل معيار كفاية رأس المال المجمع 15.20%، وحافظ البنك على معدل العائد على متوسط حقوق الملكية بنسبة 20%، ومعدل عائد على متوسط الأصول 1.6% بنهاية ديسمبر 2021، حيث قفز إجمالي الأصول ليسجل 255 مليار جنيه بنسبة نمو 24% مقارنة بـ 205 مليار جنيه بنهاية عام 2020.

وأشار “فايد” أن نمو الأرباح والإيرادات التشغيلية للبنك تحقق على الرغم من زيادة حجم الإنفاق والإستثمار فى البنية التحتية وبصفة خاصة التكنولوجية والبشرية والتى إستحوذت على أهمية بالغة من قبل مجلس ادارة البنك ، مشيراً إلى تسجيل مصروفات رأسمالية 3.7 مليار جنيه حتى نهاية العام المالى 2021.

وتعكس نتائج أعمال البنك قوة أداءه المالي وإنتشاره الجغرافي وتنوع محفظته الإئتمانية وتميز كوادره البشرية، والتي تعد أحد أهم ركائز نموه ونجاحه.

كما يحرص بنك القاهرة على تعزيز وتنمية المحفظة في قطاعات مختلفة مثل تمويل الشركات الكبرى والقروض المشتركة والشركات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، بالإضافة إلى التجزئة المصرفية.

وإرتفعت محفظة الشركات الكبرى والبنوك لتصل إلي نحو 54 مليار جنيه بنهاية عام 2021 بنسبة زيادة قدرها 24% مقارنة بنهاية عام 2020، كما إرتفعت محفظة قروض التجزئة بنحو 4 مليار جم بمعدل نمو 12% عن العام المالي 2020 لتصل إجمالي المحفظة الى نحو 38.4 مليار جنيه بنهاية عام 2021.

وشارك بنك القاهرة خلال عام 2021 فى تمويل كبرى المشروعات التى يتم تنفيذها فى الدولة سواء من خلال تمويل مشروعات حكومية ومشروعات تنموية فى مختلف القطاعات ومن أبرزها القطاعات الصناعية، البتروكيماويات، النقل، الكهرباء، المقاولات، البترول، مشروعات الإسكان، مشروعات المطورين العقاريين بما يتوافق مع رؤى وتوجهات الدولة لتحقيق التنمية.

كما نجح البنك فى إدارة وترتيب العديد من القروض المشتركة فى مختلف مناحي الإقتصاد سواء قطاع صناعي أو عقاري أو خدمى مما إنعكس على حجم الحصة السوقية الجديدة لبنك القاهرة فى مجال القروض المشتركة مما جعل مصرفنا من البنوك الرائدة والمنافسة فى ترتيب وادارة القروض.

وإنطلاقاً من الدور الحيوى الذى تمثله المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر فى تحقيق أهداف التنمية، حقق البنك نتائج متميزة فى تمويل هذا القطاع بتحقيق نسبة نمو 17% في نهاية شهر ديسمبر2021 مقارنة بنهاية شهر ديسمبر 2020، حيث بلغ اجمالي المحفظة 17.3 مليار جنيه في نهاية من العام الجاري 2021، مقابل 14.7 مليار جنية في نهاية  ديسمبر عام 2020، هذا بالإضافة الى زيادة عدد مراكز الأعمال المتخصصة في خدمة عملاء الشركات الصغيرة والمتوسطة ليبلغ 38 مركز في جميع مناطق جمهورية مصر العربية.

وفيما يتعلق بمحفظة ودائع العملاء، فقد حققت المحفظة نمواً بلغ 35.5 مليار جنيه بمعدل 22% لتقفز من 162.8 مليار جنيه إلي 198.3 مليار جنيه بنهاية 2021 مشيراً إلى أن تلك الزيادة ترجع إلى إعادة هيكلة وتبسيط إجراءات العمل بالفروع وسرعة تلبية إحتياجات العملاء وتحسين مستوى خدمة العملاء مما أدى إلى إجتذاب جهات جديدة للتعامل مع البنك، بالإضافة إلى التوسع فى تقديم محفظة متنوعة من المنتجات المبتكرة بالعملة المحلية والأجنبية بأسعار فائدة تنافسية.

وفى إطار جهود البنك المتواصلة فى مجال التحول الرقمى والتى يحرص البنك على تطبيقها منذ بداية عام 2018 ، شهدت خدمتى الموبايل البنكى والإنترنت البنكى طفرة فى عدد العملاء المشتركين وصولاً إلي أكثر من 259 ألف عميل بنسبة نمو بلغت 249% وذلك بنهاية العام 2021  بالمقارنة بنهاية عام 2020.

وإرتفع استخدام العملاء لمحفظة “قاهرة كاش” ليصل لأكثر من 732 مليون جنيه بالإضافة الي قاعدة عملاء تصل إلى 780.3 ألف عميل بنسبة نمو نحو 48% بنهاية عام 2021 بالمقارنة بنهاية عام 2020 وبنسبة إستخدامات تتخطى 10% والتى تعد أعلى من المستهدفات التى حددها البنك المركزى.

كما شهدت خدمات القبول الإلكترونى عبر رمز الإستجابة السريع QR-Code  تحقيق معدل نمو يصل إلي 460 % تقريباً بإجمالي عدد تجار يصل إلى 193 ألف تاجر بنهاية عام 2021.

وفى مجال بطاقات الإئتمان، بلغ إجمالى عدد البطاقات بنهاية عام 2021 نحو 159 ألف بطاقة بزيادة قدرها 17% وبرصيد يقدر بنحو684 مليون جنيه بنسبة زيادة قدرها 19% بالمقارنة بنهاية 2020، فيما بلغت اجمالى محفظة بطاقات الخصم والمدفوعة مقدما بأنواعها فى نهاية العام من عام 2021 نحو 2.7 مليون بطاقة بانواعها المختلفة (الخصم المباشر والمدفوعة مقدما وبطاقات المرتبات) بزيادة مقدارها 10% بالمقارنة بنهاية 2020 وتزايد الإقبال على إستخدام البطاقات اللاتلامسية لدى التجار وبلغت إجمالي قيمة المعاملات 160 مليون جنيه في نهاية العام الجاري.

ويُعد بنك القاهرة أول مؤسسة مالية فى مصر تطلق خدمة منح القروض متناهية الصغر رقمياً بمقار أنشطة العملاء فى أقل من ساعة دون حاجة العميل لزيارة مقر الفرع، فى خطوة غير مسبوقة تعزز دور البنك فى دعم منظومة التحول الرقمى مما يسهم فى توفير الوقت والجهد المبذول من العملاء وتيسير إجراءات حصول العملاء على القروض.

كما يعد بنك القاهرة أول بنك في مصر والشرق الأوسط يحصل علي شهادة حماية حقوق العملاء من وكالة Microfinanza حيث تم التقييم من خلال شركة SMART وهي جهة مصدق ومرخص لها بذلك، بناءاً علي ما أثبته البنك من إلتزام وممارسة في صناعة التمويل متناهي الصغر ومنح أولوية لرعاية حقوق العملاء.

وفى مجال التأمين البنكى، يقدم البنك مجموعة متنوعة من الحزم والبرامج التأمينية ذات المدد المتفاوتة وطرق الدفع المصممة لتلبية احتياجات العملاء المختلفة وذلك بالتعاون مع أليانز- مصر، حيث نمت بمعدل 23 % عن العام السابق، وذلك تواكباً مع خطة البنك في توفير كافة الخدمات والحلول لخدمة القطاع العائلي العريض الذي يتمتع به بنك القاهرة، وفى ضوء سياسة البنك الرائدة ايضاً فى تقديم أفضل خدمة ممكنة لطمأنة العملاء فى كافة الاوقات والظروف فانه بالتعاون مع شركة اليانز–مصر تم تصريح الشركة للعملاء بأن التغطيات التامينية على الحياة تشمل فيروس كورونا  ضمن تغطياتها الأساسية.

وقد شهد عام 2021 طفرة فى محفظة كبار العملاء بالبنك بنسبة نمو 16% عن العام السابق، ويقدم بنك القاهرة خدمة ثروة لكبار العملاء بهدف تنمية محفظة هذه الشريحة من العملاء الحاليين بالبنك وكذلك جذب عملاء جدد من القطاع المصرفي المصري عن طريق تقديم برنامج متكامل من الخدمات والحلول البنكية والتي صممت خصيصاً لتلبي احتياجات تلك الشريحة من العملاء، وذلك من خلال فريق عمل محترف من المستشارين الماليين، كما ارتفع عدد صالات خدمات كبار العملاء “Tharwa Lounges” داخل الفروع الى 21 فرع بنهاية 2021 ومن المستهدف أن يصل عددهم إلى 33 بنهاية 2022 بالإضافة لأولوية الحصول على الخدمات في كافة فروع البنك.

كما حرص بنك القاهرة أن يكون شريكاً فعالاً فى كافة المبادرات التى أطلقتها الدولة لقطاعات معينة من العملاء وبخاصة مبادرات التمويل العقارى واحلال السيارات.

وفى مجال التوسع الجغرافى، قام البنك بإفتتاح وتطوير12 فرع لتبلغ شبكة فروع البنك بنهاية عام 2021 نحو 246 فرع ووحدة مصرفية بمختلف محافظات الجمهورية، للوصول للعملاء أينما كانوا، وتقديم الخدمات المصرفية  لهم بأعلى مستوى من الكفاءة والجودة بما يواكب أحدث المعايير المطبقة عالمياً.

كما يعمل البنك على تطوير وزيادة عدد ماكينات الصراف الآلى  كأحد أهم وأكبر القنوات الإلكترونية المتاحة بالبنك حيث تبلغ شبكة ماكينات الصراف الآلى بالبنك نحو 1452 ماكينة صراف آلى والتي تغطي جميع محافظات الجمهورية، كما تم استبدال عدد 394 ماكينة من الطرازات القديمة وذلك لتقديم خدمة افضل للعملاء، حيث توفر الماكينات الجديدة أنواعًا مختلفة من الوظائف بما في ذلك السحب النقدي والإيداع وتغيير العملة، تسوية بطاقات الائتمان، دفع الفواتير، شحن رصيد الهاتف المحمول وخدمات المحفظة الإلكترونية، ويتم توزيع الماكينات وفقاً لدراسات المسح الجغرافى وكذلك قياس تركز عملاء البنك فى مدن وقرى المحافظات المختلفة والتى شملت تنفيذ مبادرة البنك المركزى المصرى لتركيب عدد 320 ماكينة صراف آلى فى القرى المصرية وكذلك فى بعض القرى التى يتم تطويرها ضمن مبادرة حياة كريمة.

وقد نجح بنك القاهرة خلال عام 2021 فى إطلاق مبادراته المجتمعية والتى تغطى مختلف المجالات تحقيقاً لأهداف التنمية المستدامة، ومن أبرزها مجالات التدريب والتأهيل وخلق فرص العمل لمختلف الشرائح وفى مقدمتهم الشباب والمرأة المعيلة بما يدر لهم دخل مستدام ويسهم فى تمكينهم إقتصادياً، كما شارك البنك فى اعادة اعمار 4 قرى واكثر من 100 منزل فى محافظات مختلفة فى صعيد مصر فى إطار مبادرة “حياة كريمة” بالتعاون مع مؤسسة صناع الخير للتنمية ،

كما قام البنك بدعم المشروعات التى يقوم بتمويلها صندوق تحيا مصر، ودعماً للقطاع الطبى قام البنك بتوجيه التبرعات لصالح العديد من المستشفيات ومنها مستشفى أهل مصر لعلاج الحروق بالمجان ومركز مجدى يعقوب لأمراض القلب ومستشفى سرطان الأطفال 57357 ومستشفى الناس ومستشفى الهلال الأحمر ومستشفى الكبد المصرى ومستشفى بهية لعلاج سرطان الثدى بالمجان والعديد من المستشفيات الحكومية ومنها مستشفيات جامعة المنصورة وغيرها،

كما واصل البنك إطلاق مبادرته bGreen  للحفاظ على البيئة والتى ساهمت فى تنفيذ مشروعات بيئية عديدة أبرزها مبادرات تنظيف الشواطئ ونشر الوعى البيئي بين الطلاب داخل 150 مدرسة وغيرها، إلى جانب إطلاق قوافل الخير والشتاء كإعتياد سنوى يتبناه البنك، وفى مجال التعليم، قام البنك بتقديم منح دراسية للطلاب المتميزين بالجامعات المختلفة،

فضلاً عن سداد الرسوم الدراسية للطلبة غير القادرين وتقديم شنط وأدوات مدرسية للطلاب المستحقين بالمدارس، ودعماً للقطاع الرياضى حرص البنك على دعم الأبطال الرياضيين فى مختلف المجالات، إلى جانب رعاية البنك لأنشطة الإتحاد المصرى لكرة السلة والبطولات التى يقيمها الإتحاد، بالإضافة للمشاركة فى دعم الأنشطة الشبابية لوزارة الشباب والرياضة ومبادرة “دراجتك..صحتك” بالتعاون مع وزارة الشباب والرياضة،

وفى مجال الثقافة قام البنك برعاية مبادرة “اتكلم عربى” لدعم الهوية المصرية بالتعاون مع وزارة الهجرة، كما يحرص البنك على مساندة ذوى الإحتياجات الخاصة من خلال مبادرات عديدة منها رعاية قرية الأمل ومبادرة المس حلمك بالتعاون مع مؤسسة أخبار اليوم، ومشروع القرض الحسن مع مؤسسة الحسن لاكثر من 100 شخص من ذوى الإحتياجات الخاصة.

هذا وقد حصد بنك القاهرة العديد من الجوائز والمراكز المتقدمة 2021 من كبرى مؤسسات التقييم العالمية والتى تضع معايير وضوابط محددة لإختيار المؤسسات الأفضل فى العالم ومن أهمها القطاع المالى والمصرفى، ومنها حصول بنك القاهرة على جائزة البنك الأكثر إبتكاراً فى الخدمات المصرفية فى مصر لعام 2021 ” وفقاً لما أعلنته مجلة The International Banker “ وأفضل بنك فى مجال معاملات الصرف الأجنبى فى مصر لعام 2021 وأفضل بنك فى مجال المسئولية المجتمعية فى مصر لعام 2021 من مجلة Global Economics،

كما حصد البنك جائزة  أفضل أمين حفظ محلي لعام 2020 وفقاً لما أعلنته مجلة Global Finance Magazine، و”أفضل بنك مصري في إدارة الخزانة” و”معاملات الصرف الأجنبى” و”أدوات الدخل الثابت”  و”إدارة السيولة” وفقاً لمجلة The European العالمية للعام الثانى على التوالى، البنك الأكثر إستدامة فى مصر لعام 2021 وفقاً لمجلة International Business، الأفضل فى المعاملات المصرفية الدولية فى مصر لعام 2021 والأفضل في “معاملات الصرف الأجنبي” لعام 2021 وفقاً لتصنيف مجلة International Finance بما يعكس ما حققته خطة التطوير المتكاملة التى ينتهجها البنك وما حققه من إداء متميز فى مختلف قطاعات العمل المصرفى بالبنك.

Print Friendly, PDF & Email