أخبارالصحة والمراة

القباج تشارك في احتفالية نادي الصيد ..”المرأة المصرية أيقونة النجاح”

شاركت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي في احتفالية نادي الصيد التي أقيمت تحت عنوان “المرأة المصرية أيقونة النجاح”، وذلك في إطار احتفالات الدولة بالمرأة المصرية، حيث تم تكريم النساء المتميزات والأمهات المثاليات لعام ٢٠٢٢ بنادي الصيد في حضور المهندس عبدالله غراب رئيس مجلس الإدارة، والدكتور أشرف نهاد محرم نائب رئيس مجلس الإدارة ومريم عثمان عضو مجلس الإدارة، وهبة ممدوح عضو مجلس الإدارة، وإيمان كريم عضو مجلس الإدارة، وعدد من الفنانات والإعلاميات ونجمات المجتمع.
وأبدت وزيرة التضامن الاجتماعي سعادتها بالتواجد داخل نادي الصيد المصري الذي يشهد طفرات كبيرة وازدهارًا علي مدار تاريخه، مقدمة التهاني لكل امرأة عضوة بالنادي أو عاملة بمناسبة احتفالات الدولة بالمرأة المصرية خلال شهر مارس الجاري.
وأكدت القباج أن رئيس الجمهورية أنصف المرأة المصرية، التي تولت مناصب قيادية وتنفيذية في الدولة، فهناك دور ريادي للمرأة المصرية في مواقع العمل المختلفة، وكذلك في مواقع المسئولية المجتمعية، مشيرة إلي أنه إذا كانت المرأة نصف المجتمع، فهي المسئول عن تنشئة النصف الآخر التنشئة السليمة، مثمنة كذلك دور الرجل في حياة المرأة، خاصة في ظل اهتمام الدولة بتنمية الأسرة المصرية، فالرجل والمرأة دورهما مهم لدورة الحياة.
وأوضحت وزيرة التضامن الاجتماعي أن الموازنة المخصصة لبرنامج الدعم النقدي ” تكافل وكرامة” ارتفعت من 3,7 مليار جنيه عام 2014 إلى 19 مليار جنيه عام 2021، تحصل السيدات علي ١٤ مليار جنيه منهم في برنامج الدعم النقدي تكافل وكرامة، كما يتم دعم السيدات ذات الإعاقة بما يقرب من ٢ مليار جنيه سنويًا ، بالإضافة إلي دعم السيدات المعيلات بـ٢ مليار جنيه سنويا، وقامت الوزارة باستخراج الأوراق الثبوتية لما يقرب من 830,000 سيدة بما يشمل بطاقات رقم قومي، شهادات زواج، شهادات طلاق وشهادات ميلاد للأطفال، فضلًا عن تنفيذ مشروعات متناهية الصغر للنساء، وقد بلغ الرأس مال الأساسي للقروض الميسرة ما يقرب من 2.4 مليار جنيه مصري موجه إلى 360 ألف مستفيد ، أغلبهم من السيدات، كما تم دعم الأمهات أثناء فترة الحمل بصرف تعويضات للسيدات العاملات في القطاع الخاص أثناء فترة الوضع بنسبة 75% من الأجر الأخير، وذلك لمدة 90 يومًا تُسدده صناديق التأمينات الاجتماعية، في حين بلغت النفقة المُحصَّلة من خلال صندوق تأمين الأسرة ببنك ناصر لصالح النساء والأفراد دون عائل ما يقرب من ٨٥٠ مليون جنيه سنويا، كما قامت وزارة التضامن بإصدار قرار بإعفاء المسنين فوق سن 70 سنة من مصروفات المواصلات العامة بما يشمل السكك الحديدية ومترو الأنفاق، ،هذا بالإضافة إلى إعفاء من بلغوا 65 سنة بنسبة 50%، كما قامت الوزارة بإصدار مقترح لقانون لحقوق المسنين لأول مرة في مصر، وتمت الموافقة عليه من مجلس الوزراء وجار مراجعته من مجلسي النواب والشيوخ.
وأعلنت القباج بمناسبة الاحتفال بالمرأة المصرية في شهر مارس عن تخصيص ألف جنيه كدعم من وزارة التضامن التضامن الاجتماعي للسيدات العاملات بالنادي التي يبلغ عددهن ٧٥ سيدة، بالإضافة إلي حصول كل سيدة عاملة علي عدد ٢ كرتونة لشهر رمضان المعظم بإجمالي ١٥٠ كرتونة.
ومن جانبه أكد المهندس عبدالله غراب، رئيس مجلس إدارة نادي الصيد المصري، أن المرأة تمثل كل شيء للمجتمع المصري، مبديًا فخر النادي بعضوات النادي عبر تاريخه، خاصة أن دورهن واضح في النادي، موجهًا الشكر كذلك للسيدات العاملات بنادي الصيد الرياضي، مقدرًا الجهد الكبير المقدم من جانبهن.
وأشاد رئيس مجلس إدارة نادي الصيد بالدور والمجهود الكبير الذي تقوم به وزيرة التضامن الاجتماعي، ودورها الكبير الذي يشهد له الجميع، خاصة فيما يتعلق ببرامج الحماية الاجتماعية وأنشطة الوزارة المختلفة.
وأهدي غراب درع النادي لوزيرة التضامن الاجتماعي تقديرًا لكافة الجهود التي تقوم بها في جهود وبرامج الوزارة المختلفة.

Print Friendly, PDF & Email