أخباربنوك وتأمين

بنك الإسكندرية بالتعاون مع مؤسسة ساويرس للتنمية الاجتماعية وبالشراكة مع جوميا يطلقون متجر “إبداع من مصر” الإلكتروني

المتجر لدعم الاقتصاد الإبداعي والحرف اليدوية في مواجهة تداعيات فيروس كورونا،

أعلن بنك الإسكندرية بالتعاون مع شريكه الاستراتيجي مؤسسة ساويرس للتنمية الاجتماعية وجوميا عن إطلاق أول متجر مُتخصص لمنتجات “إبداع من مصر” على منصة جوميا الرقمية “Jumia.com” ومن خلال تطبيق الهواتف الذكية. وتأتى منتجات إبداع من مصر ضمن قطاع الاقتصاد الإبداعي والحرف اليدوية، والتى هى أحد أهم القطاعات التي تأثرت بقوة بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد فى مصر، حيث يقدر الانخفاض فى عائدات المبيعات بحوالي 70%. ويهدف متجر “إبداع من مصر” الجديد إلى ترويج وتسويق الفنون اليدوية المصرية، حيث يتيح تصفح الكتالوج الخاص بالمنتجات المختلفة وشراء منتجات يدوية محلية الصنع تتسم بالإبداع، بالإضافة إلى ضم قطاع الاقتصاد الإبداعي إلى منظومة التجارة الإلكترونية في مصر.
تأتى تلك المبادرة مدعومة من مؤسسة يدوية و فير تريد إيجيبت اللذين يُعدوا من كبرى الشركات في مجال الحرف اليدوية، حيث تُخصص المُبادرة مساحة حصرية لمُبدعي “إبداع من مصر” على منصة جوميا، لعرض أكثر من 400 منتج مختلف، حيث تضم في مرحلتها الأولية أكثر من 3,700 من الحرفيين المصريين، يُمثلون 22 محافظة وتمثل النساء 80٪ منهم، كما تضم 15 مجموعة من الحرفيين ذوي الإعاقة.
وفى هذا الإطار، صرح السيد دانتي كامبيوني- الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لبنك الإسكندرية قائلاً:” يواصل بنك الإسكندرية دعم مجتمع الحرف اليدوية المصري بقوة مهما كانت الظروف، حيث عمل البنك على الاستجابة السريعة للتحديات التي نواجهها. ويتيح هذا التعاون مع شركائنا الاستراتيجيين ترويج وعرض المنتجات المصنوعة يدوياً من خلال متجر مخصص وحصري عبر الإنترنت لمختلف المبدعين والفنانين المصريين. لقد وجدنا في جوميا الشريك المثالي الذي يشاركنا أفكارنا بأن القيمة الحقيقية تأتي من خلال مبادرات التسويق والمبيعات، حيث نؤمن بأنه من خلال هذه المنصة يمكننا تسريع عملية استعادة مكانة صناعة الحرف اليدوية، وإعطاء الفرصة لعدد كبير من المستهلكين للاطلاع وشراء المنتجات المحلية التي تعبر عن التقاليد والتراث المصري.”
وعلقت نورا سليم المدير التنفيذي لمؤسسة ساويرس للتنمية الاجتماعية قائلة: “في ظل الأزمة الحالية تتمسك مؤسسة ساويرس بالتزامها بدعم الفئات المتضررة باتخاذ خطوة جديدة وإضافية نحو تخفيف آثار الأضرار التي وقعت على المجتمعات الأكثر تهميشًا في مصر، جراء وباء كورونا. نحن فخورون بالتزامنا وبدعم الفئات الأكثر عرضة للخطر، وخاصة هذا المجتمع الموهوب من الحرفيين المصريين، وهي إحدى الفئات المستهدفة والمشمولة بدعم المؤسسة قبل الأزمة بوقت طويل من خلال برامجنا وشراكاتنا المختلفة. وبالتعاون مع شريكنا الاستراتيجي والرائد في قطاع الحرف اليدوية “بنك الإسكندرية”، ومنصة “جوميا”، حيث اجتمعنا على رؤية واحدة وهي دعم هذه الفئات المبدعة، باتباع نهج مبتكر وجديد لعرض مهارات العديد من الحرفيين من 22 محافظة مصرية، بواسطة منصة جوميا الرائدة عبر الإنترنت، التي خصصت قسما مقتصرا على منتجات الحرفيين المتميزة والفريدة من نوعها. وتساهم هذه المبادرة بدورها في تمكين أصحاب الحرف اليدوية اقتصاديا”.
وتعقيباً على مشاركة جوميا في هذه المبادرة، أكد المهندس هشام صفوت، الرئيس التنفيذي لجوميا في مصر “إن دعم جوميا لمبادرة “إبداع من مصر” يأتي في إطار إيمان جوميا بأن اقتصاديات الدول قائمة على الشركات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر لذلك تعمل جوميا على تشجيع الصناعات اليدوية أو أي منتج تم تصنيعه في مصر ومحاولة إبرازه عبر المنصة الخاصة بنا وتنشيط تلك الحرف وتسويقها عبر منصتنا، حيث نعمل على توسيع قاعدة المستفيدين من هذه المنتجات وفتح أسواق جديدة عبر منصات التجارة الإلكترونية علاوة على توصيل المنتج للعميل في أي وقت وأي مكان مع منحه حوافز ومزايا تشجيعية في حالة الشراء بالوسائل الرقمية. أن هذا التعاون مع بنك الإسكندرية ومؤسسة ساويرس للتنمية الاجتماعية هو الأول من نوعه بين العديد من الشراكات المحورية التي تهدف منصة جوميا إلى العمل من خلالها في الأشهر المقبلة.”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق