أخباراتصالات وتكنولوجيا

تنفيذ مشروعات التحول الرقمى

” طلعت  ” يشهد إطلاق مبادرة “فرصتنا .. رقمية” لتعزيز مساهمة الشركات الصغيرة والمتوسطة

المبادرة اطلقت خلال ندوة الكترونية مع ممثلي شركات عالمية ومحلية ومنظمات المجتمع المدني العاملة بقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات

اتاحة 33 مشروع وفرصة للشركات الصغيرة والمتوسطة بنحو 90 مليون جنيه

اطلاق مسابقات بين العاملين في الشركات الصغيرة والمتوسطة لتنمية مهاراتهم في مجال علوم البيانات والذكاء الاصطناعي والتعاقد مع الشركات الفائزة

شهد الدكتور/ عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات فعاليات إطلاق مبادرة “فرصتنا .. رقمية” التى تدشنها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات تحت مظلة استراتيجية مصر الرقمية بهدف تحقيق الشراكة بين القطاعين الحكومى والخاص وتنمية الشركات الصغيرة والمتوسطة للمساهمة فى تنفيذ المشروعات القومية الضخمة فى مجال التحول الرقمى؛ حيث تتيح المبادرة منصة رقمية لطرح هذه المشروعات للشركات الصغيرة والمتوسطة لتنفيذها أو المشاركة في تنفيذها بشكل يحقق الشفافية والمساواة فى الفرص وبما يسهم في رفع الكفاءة التشغيلية وتعزيز استدامة تلك الشركات.
جاء ذلك خلال الندوة الالكترونية التي عقدت بمشاركة المهندس/ خالد العطار نائب وزير الاتصالات للتنمية الإدارية والتحول الرقمي والميكنة، والمهندس/ رأفت هندي نائب وزير الاتصالات للبنية التحتية ورئيس قطاع الاتصالات والبنية الأساسية بوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والمهندسة/ هالة الجوهرى الرئيس التنفيذي لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات “ايتيدا”، وعدد من قيادات وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وكذلك عدد من رؤساء الشركات التكنولوجية العالمية المتخصصة فى دمج وتكامل الأنظمة، ورؤساء وممثلى الشركات المتوسطة والصغيرة ومنظمات المجتمع المدنى العاملة بقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.
هذا وقد أكد الدكتور/ عمرو طلعت على أن مبادرة “فرصتنا .. رقمية” تهدف الى التأكد من أن للشركات الصغيرة والمتوسطة والناشئة نصيب واضح ومحدد فى مشاريع بناء مصر الرقمية التي تضطلع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بها؛ مشيرا إلى أن الدولة تولى اهتماما كبيرا نحو تسريع وتيرة التحول الرقمى وتمكين المواطنين من الحصول على الخدمات الحكومية الرقمية؛ موضحا أنه يتم تنفيذ رؤية استراتيجية لبناء مصر الرقمية تتضافر خلالها الجهود بين قطاعات الدولة المختلفة والشركات العالمية والمحلية ومؤسسات المجتمع المدني والشركات الصغيرة والمتوسطة والشركات الناشئة وفئة المهنيين المستقلين.
وأوضح الدكتور/ عمرو طلعت أنه يمكن للشركات الصغيرة والمتوسطة المشاركة في تنفيذ مشروعات التحول الرقمى بشكل يضمن تحقيق الحوكمة والشفافية من خلال ثلاثة روافد وهى  المشاركة فى تنفيذ المشروعات بنسبة لا تقل عن 10% من المشروعات الموكلة للشركات المشغلين الرئيسيين، أو من خلال المشاركة فى حزمة من المشروعات من خلال التعاقد مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مباشرة، أو المشاركة فى مسابقات بين العاملين فى الشركات الصغيرة والمتوسطة للحصول على فرص تدريبية لصقل مهاراتهم فى مجال علوم البيانات والذكاء الاصطناعى على نفقة الوزارة وتنتهى بالتعاقد مع الشركات الفائزة؛ مشيرا الى أن آلية التنفيذ ستكون من خلال منصة “فرصتنا .. رقمية” التي تتيح فى بداية اطلاقها 33 فرصة فى مشروعات التحول الرقمي بقيمة تقديرية لحجم الأعمال المعروضة للشركات الصغيرة والمتوسطة بنحو 90 مليون جنيه.
وكان الدكتور/ عمرو طلعت قد أصدر صباح اليوم قرارا بالزام القائمين على قطاعات البنية التحتية المعلوماتية ووحدات التحول الرقمي بوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بإتاحة نسبة من الخدمات الخاصة بمشروعات تلك القطاعات والتي يمكن اسنادها للشركات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر وشركات إدارة المستقلين بحيث لا تقل عن 10% من اجمالي الأعمال، مع مراعاة الالتزام في عمليات الطرح التي تقوم بها هذه القطاعات سواء بصورة مباشرة أو بإنابة أي من الجهات التي يجوز انابتها قانونا أن تحتوى كراسة الشروط والمواصفات والعقود الخاصة بتلك العمليات المتعاقد معها على الاستعانة بهذه الشركات في تنفيذ هذه الأعمال والاعلان عن ماتم اختياره منها، كما تتولى هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات اعداد قائمة معتمدة للشركات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر وشركات إدارة المستقلين وفق تصنيفها وتخصصاتها المختلفة والاعلان من خلال منصة الكترونية أو غيرها من الاليات عن تلك القوائم وكذا الأعمال والمشروعات التي تم اتاحتها ويمكن اسنادها لها وماتم اسناده منها مع وضع نظام أداء لتلك الشركات.
هذا وتستهدف مبادرة “فرصتنا .. رقمية” التي تشرف على تنفيذها هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات دعم وتعزيز الشركات الصغيرة والمتوسطة العاملة في مجال تكنولوجيا المعلومات في مصر والمسجلة بقاعدة بيانات هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات “ايتيدا” عن طريق المساهمة فى مشاريع التحول الرقمى للجهات الحكومية، والتي تهدف إلى تحسين أداء الوزارات والهيئات الحكومية الاخرى، ورفع جودة الخدمات التي تقدمها للجمهور وكفاءتها من خلال تحسين بيئة العمل بها، وكذلك تحفيز مساهمة الشركات المحلية في خلق المزيد من فرص العمل للشباب المصري بما يعزز من تنافسيتها فى الأسواق المحلية والعالمية.
وفي هذا السياق؛ أكدت المهندسة/ هالة الجوهري على أن المبادرة تأتى فى إطار الدور المنوطة به هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات لزيادة تنافسية صناعة تكنولوجيا المعلومات المحلية وانطلاقاً من إيمانها الكامل بإمكانيات الشركات المصرية العاملة بالقطاع وقدرتها على انتاج وتطوير حلول تكنولوجية مبتكرة تساهم في تسريع عمليات التحول الرقمي، مشيرة إلى أن الشركات المصرية تمتلك الكوادر الشابة المؤهلة والمدربة على أعلى مستوى حيث تحقق نجاحات ملموسة وتقوم بتصدير خدماتها لمختلف الأسواق العالمية.
وتتضمن المنصة الرقمية التي تم اطلاقها تفاصيل مشروعات التحول الرقمي الجاري تنفيذها للجهات الحكومية المختلفة، ويتيح كل مشروع مجموعة من الفرص المتاحة والتي يمكن إسنادها الى الشركات الصغيرة والمتوسطة، كما تتضمن المنصة الشروط والمواصفات الفنية لكل فرصة والجهة المنفذة، وإحصاءات ومؤشرات الأداء الرئيسية لمتابعة مراحل المشروعات والفرص المعلنة بشفافية، كما سيتم من خلال المنصة الإعلان عن الشركات التي تم إسناد تلك الأعمال إليها.?

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق