اتصالات وتكنولوجياأخبار

وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات يلتقي مسؤولي جامعة السوربون لبحث التعاون في مجال الذكاء الاصطناعي

” طلعت ” يشهد توقيع خطاب نوايا بين وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات
وكلية المعلوماتية والتكنولوجيات المتقدمة الفرنسيةEPITA  بشأن التعاون في بناء القدرات في مجالات علوم البيانات وهندسة البرمجيات

       شهد الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مراسم توقيع خطاب نوايا بين وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وكلية المعلوماتية والتكنولوجيات المتقدمة الفرنسية EPITA في مقر الكلية بباريس؛ بشأن التعاون بين الجانبين في مجالات التدريب وتنمية المهارات لاسيما في التخصصات العلمية التكنولوجية ذات الصلة بعلم البيانات والذكاء الاصطناعي. وذلك بحضور  إيهاب بدوي سفير مصر بفرنسا.وبموجب بنود خطاب النوايا؛ تتعاون كلية المعلوماتية والتكنولوجيات المتقدمة مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في تطوير المناهج والدورات التدريبية في مجالات علوم البيانات، والذكاء الاصطناعي، والوسائط المتعددة، والأمن السيبراني، والأنظمة المدمجة، وهندسة البرمجيات وغيرها؛ بما في ذلك البرامج الخاصة بتدريب المعلمين، ليتم اتاحتها من خلال معهد تكنولوجيا المعلوماتITI  أو على شبكة الإنترنت.هذا وقد التقى الدكتور/ عمرو طلعت مع الدكتور/ جويل كورتوا المدير العام لكلية المعلوماتية والتكنولوجيات المتقدمة الفرنسية   EPITA حيث تم بحث سبل إقامة شراكة بين الكلية مع بعض الجامعات المصرية لمنح شهادات معتمدة من الجانبين.

الجدير بالذكر أن كلية المعلوماتية والتكنولوجيات المتقدمة الفرنسية EPITA؛ هي مؤسسة تعليم عالي في فرنسا متخصصة في مجالات علوم وهندسة الحاسبات.وفي سياق متصل؛ التقى الدكتور/ عمرو طلعت بالدكتور/ كزافييه فريسكيت المدير التنفيذي لمركز أبحاث الذكاء الاصطناعي بجامعة السوربون؛ وشهد اللقاء استعراض استراتيجية الجامعة في الذكاء الاصطناعي وأنشطة مركز أبحاث الذكاء الاصطناعي؛ كما تم بحث امكانية التوأمة بين جامعة السوربون والجامعة المقرر اقامتها في مدينة المعرفة بالعاصمة الادارية الجديدة والتي ستتخصص في مجال علوم الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، كما تم مناقشة التعاون في مجال بناء القدرات لشباب الخريجين في البرامج المتخصصة في علوم الذكاء الاصطناعي.

وشهد اللقاء بحث امكانية التعاون بين مركز أبحاث الذكاء الاصطناعي بجامعة السوربون في فرنسا وفرعه في أبوظبي بدولة الإمارات العربية المتحدة مع مركز البحوث التطبيقية التي تعتزم مصر اقامته لمختلف المشروعات والتطبيقات المتعلقة بالذكاء الاصطناعي والذي سيتم من خلاله التركيز على قطاعات مختلفة أبرزها الرعاية الصحية والنقل والزراعة في ظل السعي نحو إقامة شراكات مع العديد من المؤسسات الرائدة حول العالم في مشاريع ذات الاهتمام المشترك.
حضر اللقاءات المهندسة/ هالة الجوهري مساعد الوزير لشؤون تنمية القدرات البشرية والمؤسسية والرئيس التنفيذي لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات، والمهندسة/ جلستان رضوان مستشار الوزير للذكاء الاصطناعي، وعدد من قيادات وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.يذكر أن الدكتور/ عمرو طلعت كان قد التقى السيد وزير الدولة لشؤون الرقمنة الفرنسي وذلك في إطار زيارته لفرنسا والتي تتضمن عقد لقاءات مع مسؤولين حكوميين ومسؤولي الشركات العالمية العاملة في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لبحث تعزيز التعاون بين البلدين في هذه المجالات خاصة فيما يتعلق ببناء القدرات والذكاء الاصطناعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق