أخباراقتصاد عربىصناعة

جامع : 132.5 مليون دولار حجم التبادل التجاري بين مصر وبنجلاديش خلال عام 2020

عقدت نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة جلسة مباحثات موسعة مع محمد علام وزير خارجية دولة بنجلاديش والوفد المرافق له لبحث سبل تعزيز التعاون التجاري والاستثماري بين البلدين خلال المرحلة المقبلة، شارك في اللقاء السفير محمد منير الإسلام، سفير بنجلاديش بالقاهرة و ابراهيم السجيني مساعد الوزيرة للشئون الاقتصادية والوزير مفوض تجاري يحيى الواثق بالله رئيس التمثيل التجاري والدكتور أشرف الربيعي رئيس وحدة المناطق الصناعية المؤهلة، و حاتم العشري مستشار الوزيرة للاتصال المؤسسي.

وقالت الوزيرة إن اللقاء استعرض سبل تشجيع الشركات ورجال الأعمال من مصر وبنجلاديش على المشاركة في المعارض التجارية المقامة في كلا البلدين، وكذا التنظيم والمشاركة في البعثات التجارية في إطار فتح قنوات للتواصل بين مجتمع الأعمال في البلدين، وتشجيع تبادل المعلومات في هذا الصدد، لافتةً إلى أن الجانبين بحثا أيضاً فرص التعاون الممكنة بين البلدين التي تتضمن التعاون في مجال التمويل متناهي الصغر وتمكين المرأة انطلاقاً من التجربة الرائدة لبنك جرامين البنجالى في هذا المجال وهو ما يتماشى مع السياسات والبرامج المصرية للشمول المالي وتمكين المرأة .

وأوضحت جامع أن اللقاء تطرق إلى إمكانية إقامة مشروعات مشتركة في مجال الصناعات النسيجية والملابس الجاهزة خاصة وأن دولة بنجلاديش لها باع طويل في هذا المجال بما يسهم في تعزيز تنافسية قطاع المنسوجات المصري، إلى جانب تعزيز التعاون المشترك بين البلدين في إطار مجموعة الدول الثمانية النامية وتبادل الخبرات فى المجال الصناعى خاصة التدريب والتعاون الفني وذلك فى مجالات صناعة المنسوجات والملابس، والمنتجات الجلدية، والأدوية، مشيرةً إلى أنه تم بحث إمكانيات تعزيز التبادل التجارى بين مصر وبنجلاديش في المنتجات التي تتمتع فيها البلدان بميزات نسبية بما يحقق مصالح مصر وبنجلاديش على حدٍ سواء.

ولفتت الوزيرة إلى أن العلاقات التجارية بين مصر وبنجلاديش لا تعكس العلاقات التاريخية المشتركة حيث بلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين خلال عام 2020 نحو 132.5 مليون دولار، منها 88 مليون دولار صادرات مصرية، لافتةً إلى أهمية بذل مزيد من الجهود من الحكومتين المصرية والبنجالية ورجال الأعمال بالبلدين لتنشيط حركة التبادل التجاري بين مصر وبنجلاديش وتعزيز التعاون الاستثماري المشترك.

وأضافت جامع أن بنجلاديش يمكنها الاستفادة من موقع مصر الاستراتيجي وقناة السويس وكذا اتفاقات التجارة الحرة الموقعة بين مصر وعدد كبير من الأسواق والتكتلات الاقتصادية وعلى رأسها السوق الإفريقي وأسواق أمريكا اللاتينية والاتحاد الأوروبي حيث يمكن لمصر أن تكون مركز لوجستياً للمنتجات البنجالية المصدرة إلى مختلف الأسواق الدولية، لافتةً إلى رغبة الطرفين في تعزيز التعاون في مجال التصنيع الزراعي خاصةً وأن مصر وبنجلاديش لهما تجربة متشابهة من حيث تبني سلالات زراعية جديدة والاعتماد على أحدث المعدات الزراعية.

ومن جانبه أكد محمد علام وزير خارجية دولة بنجلاديش حرص بلاده على تعزيز أطر التعاون التجاري والاستثماري مع مصر باعتبارها من أهم الأسواق بقارة أفريقيا والشرق الأوسط، مشيراً إلى أن العلاقات بين البلدين ستشهد خلال المرحلة المقبلة مزيداً من الزخم لا سيما مع قرب بدء انطلاق الطيران المباشر بين البلدين الأمر الذي سيسهم في سهولة الحركة لمجتمع الأعمال إلى جانب تنشيط حركة السياحة بين مصر وبنجلاديش.

ووجه علام الدعوة لوزيرة التجارة والصناعة لزيارة بنجلاديش رفقة ممثلي الحكومة المصرية ومجتمع الأعمال لعرض الفرص الاستثمارية المتاحة بالسوق المصري أمام المستثمرين البنجال المهتمين بالاستثمار في مصر وخلق فرص جديدة للشراكة بين دوائر الأعمال بالبلدين، لافتاً إلى أن الحكومة البنجالية بدأت منذ عدة سنوات تشجيع المستثمرين المحليين على الاستثمار بالأسواق الخارجية لا سيما السوق الإفريقي وهو ما نجحت فيه عدة شركات بنجالية من خلال ضخ استثمارات في كينيا وتنزانيا وجنوب السودان في مجال صناعة الأدوية والمنسوجات، كما تسعى بنجلاديش لتكرار هذه التجارب الناجحة في السوق المصري قريباً.

Print Friendly, PDF & Email