أخباراتصالات وتكنولوجيا

"اورنچ مصر":

 فخورون بكوننا أول شركة اتصالات تساهم فى مبادرة الحكومة لدعم العمالة غير المنتظمة

11:22 م

 

 

أعرب   هشام مهران نائب رئيس اورنچ مصر لقطاع الاعمال عن فخر الشركة بكونها أول مشغل في قطاع الاتصالات للمساهمه في مبادرة وزارة التضامن الاجتماعي لدعم المتضررين من التداعيات الاقتصادية لفيروس كورونا المستجد، واستخدام احدث وسائل الدفع الالكتروني عن طريق اورنچ كاش لصرف الدعم الحكومي للعماله اليوميه الغير منتظمة. والجدير بالذكر ان اورنچ نجحت في ايصال الدعم الي مستحقيه في اقل وقت ممكن عن طريق الهاتف المحمول واستخدمت كل الطرق التكنولوجيا المتاحة لمساعدة المستفيدين  لسحب الدعم عن طريق اكثر من ٨٠٠ منفذ من منافذ الشركة المتواجدة في جميع محافظات مصر وأكثر من  ١٠ الآف ماكينة صراف آلى  للحصول عليه بشكل آمن وسريع تماشياً مع افضل الطرق المطبقة عالمياً للحفاظ علي أمن وسلامة عملائنا

وقال مهران إن سرعة مساهمة اورنچ في المبادرة فضلا عن تقديم دعم واسع من شبكاتها للدفع الرقمي، يعود إلى أنها كانت تعمل بالفعل على خطة دعم مجتمعى بمجرد الإعلان عن ظهور فيروس كورونا في مصر، فضلا عن خطتها الداخلية لتسيير العمل في ظل الجائحة والحفاظ على الموظفين والعملاء.

وتعد شركة “اورنچ مصر” هي أول شركة اتصالات تبادر بالانضمام لمبادرة وزارة التضامن الاجتماعي لتقديم الدعم المادى للعمالة اليومية غير المنتظمة. بالإضافة إلى ذلك، تعاونت الشركة مع وزارة التضامن والبنك المركزى تحت مظلة وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لتوصيل المستحقات للعمالة اليومية المتضررة عبر قنواتها الرقمية وذلك دعماً لاستراتيجية الدولة نحو التحول الرقمي وتطبيقاً لتوصيات السيد رئيس الجمهورية بتسهيل حياة المواطنين.

وبالفعل نجح قطاع واسع من المستحقين للمنحة في الحصول عليها من خلال “اورنچ كاش” الذي طورته الشركة مؤخرا لتقديم خدمات الدفع الإلكتروني بأبسط الطرق الممكنة.

وأضاف مهران ان الدور الكبير الذي لعبته “اورنچ كاش” في توزيع المنحة، هو ثمرة للاستثمارات الكبيرة التي ضختها الشركة في إطار دعم خطة الدولة للتحول الرقمي والشمول المالي. ولان اورنچ دائماً حريصة على دعم المبادرات الحكومية  فقد اعلنت الشركة التبرع بمبلغ 5 ملايين جنيه تضامناً مع الحكومة لدعم العمالة اليومية غير المنتظمة

إلى جانب الدعم المادي، تعاونت “اورنچ مصر”  مع مجموعة كبيرة من المؤسسات الخيرية للوصول إلى أكبر قدر ممكن من أسر العمالة المتضررة  وإمدادهم بالمواد الغذائية والمطهرات والمعقمات

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق