أخباراتصالات وتكنولوجيا

“تطبيق فرصة” يعرف عن الخدمات المالية وأنظمة التمويل الاستهلاكي وسبل التقسيط المرنة

في عدد من المراكز التجارية الكبرى والهايبر ماركت

في ظل النمو القوي الغير مسبوق لقطاع الخدمات المالية غير المصرفية في السوق المحلية والنابع من الدعم الغير محدود من الهيئة العامة للرقابة المالية تعلن شركة درايف للتمويل – الرائدة في مجال التخصيم – و المالكة لتطبيق الهاتف المحمول فرصة في مصر، عن الانطلاق الرسمي لتطبيق الهاتف المحمول و ذلك من خلال التواجد في العديد من المراكز التجارية الكبرى و”الهايبر ماركت”، تتيح من خلالها مجموعه من الكوادر البشرية المدربة على أعلى درجات الكفاءة من ممثلي تطبيق “فرصة، سعياً إلى الوصول لأكبر شريحة من العملاء والتوضيح للمستهلك أوجه الاختلاف بين ما تقدمه أنظمة التمويل الاستهلاكي من منتجات مختلفة عن الخدمات التي تمنحها بعض البنوك، والتعريف عن أهم مزايا التطبيق وما يقدمه من خدمات مالية متنوعة وأنظمة تقسيط مرنة للعملاء من مختلف الفئات بما يمكنهم من تلبية كافة احتياجاتهم.

تماشياً مع خطة الدولة وإستراتيجية الهيئة العامة للرقابة المالية للتحول لمجتمع أقل نقداً وتعزيز الشمول المالي

وتعتز الشركة بأن التطبيق قد تم الانتهاء منه بواسطة فريق عمل مصري 100% وبدون أية مساعدات من عناصر أجنبية وذلك نظراّ لإيمان الشركة المستمر ورهانها على وجود كوادر وكفاءات مصرية هائلة قادرة دائماّ على العمل بجد وإخلاص وبجودة عالمية

وتستهدف فرصة منح المجتمع المصري حلولاً تمويلية سهلة وسريعة للمستهلك تمكنه من شراء المنتجات والحصول على خدمات مالية متنوعة من خلال تطبيق “فرصة” للهاتف المحمول وذلك بإجراءات بسيطة في مدة زمنية لا تتجاوز من 10 إلى 15 دقيقة على الأكثر، فضلاً عن إتاحة خطط تقسيط مرنة ومتنوعة بما يتوافق مع ظروف المستهلك وإمكانياته المالية.

وفي هذا السياق، صرّح أحمد أسامة العضو المنتدب لشركة درايف للتمويل: “أن التغييرات الكبيرة وطفرة النمو التي يشهدها السوق، تتطلب قدر كبير من الابتكار في تقديم الخدمات المالية، والفهم التام للاحتياجات الأساسية للعملاء وهذه هي مهمتنا في فرصة، إذ ترتكز خطتنا في فرصة على عدد من القيم الجوهرية وهي

تسهيل كافة الإجراءات في الخدمات المالية المختلفة، والتنوع عبر تقديم خيارات تمويلية متعددة من خلال عقد الشراكات مختلفة، حيث نجحت فرصة منذ إطلاقها التجريبي الأول أن تبرم اتفاقيات مع مجموعة كبيرة من العلامات والكيانات التجارية بهدف تسهيل إجراءات الدفع والتقسيط للعملاء في مختلف القطاعات مثل، صيانة السيارات، الأجهزة المنزلية الاستهلاكية، الهواتف المحمولة، الخدمات الترفيهية، وعضويات النوادي والسياحة وغيرها.”

وأضاف: “ما تتبناه الدولة المصرية حالياً من تحول رقمي في الأنظمة والقطاعات المختلفة ودعم الشمول المالي وتطبيق مفهوم المعاملات غير النقدية لعب دوراً مؤثراً شجعنا على المضي قدماً في خطتنا التكنولوجية المالية. ومشيداً بمجهودات فريق العمل قال، أفخر كثيراً بهذا الإنجاز وتنفيذ تطبيق مثل فرصة قائم عليه مجموعة متميزة من الكوادر الشابة المصرية من المبرمجين والمطورين، في شركة إدارتها وملكيتها محلية مصرية بالكامل.”

ولتسهيل وصول الخدمة للعملاء، يتواجد ممثلي تطبيق فرصة حالياً في فروع كارفور في محافظات طنطا والإسكندرية والقاهرة والجيزة، وتحديدًا في منطقة، المعادي، وألماظة، ومديتني، والتجمع الخامس، والسادس من أكتوبر، وأيضاً في المراكز التجارية من بينها، سيتي سنتر الاسكندرية، وسيتي ستارز ومول العرب ومول مصر.

جدير بالذكر، أن إجمالي نشاط التمويل الاستهلاكي سجل نحو 7.3 مليار جنيه، خلال أول 10 أشهر من العام الماضي، وجهت إلى مليون عميل، حسب تقرير الأنشطة المالية غير المصرفية الصادر عن الهيئة العامة للرقابة المالية. بإجمالي عدد عملاء يبلغ 1.346.108عميل.

 

Print Friendly, PDF & Email