أخبارصناعة

“تتراباك مصر” : نستخدم تكنولوجيات متطورة تسهم في خفض استهلاك المياه ومختلف الموارد

ترعى شركة تتراباك مصر المؤتمر السابع والعشرين لجمعية شئون البيئة بعنوان “الرؤى المستقبلية لمياه شرب نقية وصرف أمن ومستدام”، والذى عقد بالقاهرة بحضور العديد من المسؤولين من مختلف الوزارات والهيئات الحكومية والمركز القومى للبحوث، والجهاز التنظيمى لمياه الشرب والصرف الصحى وحماية المستهلك بما في ذلك الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي، واللجنة العُليا للمياه، بالإضافة إلى عدد كبير من الخبراء والشخصيات العامة.

أكد السيد وائل خوري العضو المنتدب لتتراباك مصر، أن الشركة تحرص على تحقيق الاستدامة في مصر، والتى تعد عنصراً هاماً في استراتيجيتها، موضحا أن اتباع الاستدامة مع العديد من المُصنعين في مصر ساهم في توفير استهلاك المياه، وترشيد استهلاك الطاقة، وسجلت بعض المشروعات توفيراً يصل إلى 75% من استهلاك البخار والمياه والكهرباء.

وأضاف خوري إن “تتراباك” الشركة الرائدة عالميا في مجال التعبئة والتغليف، وتدرك أن إعادة التدوير أمراً شديد الأهمية للحفاظ على البيئة والاسهام في تحقيق الاستدامة، ولكن إعادة التدوير لا تكفي وحدها، ولذلك نؤمن بأهمية استخدام أكبر قدر من المواد المتجددة التي تسبب ضرراُ أقل للبيئة.”

ونوه إلى أنه تم اختيار “تتراباك”، والتي تعمل في مصر منذ 40 عاماً، ضمن أفضل 50 مؤسسة رائدة في مجالات الاستدامة والتغيرات المناخية حول العالم. وكُرمت الشركة لالتزامها الشديد بمستقبل الاستدامة.

وجدير بالذكر، كانت تتراباك قد أطلقت مؤخراُ التقرير السنوي الثاني والعشرين للاستدامة، والذي سلط الضوء على التقدم المحقق في مختلف الجوانب المُتعلقة بالاستدامة في أنشطة أعمال الشركة خلال 2020.

ومن جانبها أوضحت مروة جمعة رئيس قطاع الاتصالات في تتراباك في مصر وإفريقيا أن الشركة تستهدف الحلول المتطورة لإعادة تدوير عبوات المشروبات المصنوعة من الكرتون بعد استهلاكها، مشيرة إلى أن “تتراباك” تبذل الكثير من الجهد من أجل دعم عملائها في خفض استهلاك المياه ومختلف الموارد في كافة مراحل عمليات الانتاج.

وأشاد محمود عبد العال رئيس جمعية شئون البيئة بالدور الحيوي الذى تقدمه شركة تتراباك – مصر في مجال الاستدامة ودورها فى ابتكار التكنولوجيا المتطورة والتى تسهم في خفض استهلاك المياه ، منوها إلى أن سياسات إعادة التدوير التى تنتهجها “تتراباك” تعد ايجابية للحفاظ على البيئة والاسهام في تحقيق الاستدامة.

تتضمن بعض الإنجازات على المستوى العالمي التالي:-

•              الاستمرار في توفير إمدادات الغذاء الآمن خلال أزمة تفشي فيروس كوفيد-19 بدعم من عملائنا وموردينا

•              التعاون من أجل ضمان حصول 64 مليون طفل في 45 دولة على الألبان أو المشروبات المُغذية الأخرى في عبوات تتراباك في المدارس بالرغم من الظروف التي فرضتها جائحة كورونا

•              التوسع في مبادرة مراكز تجميع الألبان، بما في ذلك ألبانيا والسنغال من أجل تقديم الدعم لأكثر من 39806 سيدة تمثل أكثر 98% منهم من صغار المزارعات

•              صنف مشروع الكشف عن الكربون CDP  تتراباك كرائدة للعام الخامس على التوالي في الشفافية حول الأمور والتصرفات المتعلقة بالبيئة.

•              حصلت شركة تتراباك على شهادة “مكان رائع للعمل” بعد أجراء التطبيقات التجريبية في 4 دول (مع الحصول على تصنيف “أفضل شركة” في دولتين.

•              زيادة المشاركات في مناقشات الفريق الاستشاري العالمي للتنوع وتأسيس فرق عمل مماثلة في أربعة مناطق حول العالم، وقمنا بزيادة عدد الزملاء المشاركين من 16 في 2019 إلى 65 في 2020.

وعلاوة على ذلك، تم اختيار تتراباك، والتي تعمل في مصر منذ 40 عاماً، ضمن أفضل 50 مؤسسة رائدة في مجالات الاستدامة والتغيرات المناخية حول العالم. وكُرمت الشركة لالتزامها الشديد بمستقبل الاستدامة.

 

Print Friendly, PDF & Email