أخباراقتصاد عالمي

وزير الإنتاج الحربي” يلتقي وفد “الداخلية” و”الصناعة والمعادن” العراقية

لمناقشة أوجه التعاون المشترك...

استقبل المهندس محمد أحمد مرسي وزير الدولة للإنتاج الحربي الفريق جعفر صدام فلحي مستشار وزير الداخلية العراقي ووفد مرافق له من قيادات الوزارة وكذا ممثلي شركة الصناعات الإلكترونية التابعة لوزارة الصناعة والمعادن العراقية، وذلك لبحث أوجه التعاون المشترك بين الجانبين، جاء ذلك بديوان عام وزارة الإنتاج الحربي بحضور المهندس محمد محمد صلاح الدين مصطفى نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية للإنتاج الحربي والعضو المنتدب والمهندس محمد شيرين محمد المشرف على الإدارة المركزية لمكتب الوزير والمهندس محمود عرفات مستشار الوزير ومحمد بكر المستشار الإعلامي للوزير والدكتور مهندس صلاح جمبلاط رئيس القطاعات الفنية بالهيئة والمهندس هشام خطاب رئيس قطاع العلاقات العامة والمراسم.

استهل وزير الدولة للإنتاج الحربي اللقاء بالترحيب بالوفد العراقي، مشيراً إلى أن العلاقات بين مصر والعراق راسخة وممتدة تاريخياً بما يعزز من أهمية التعاون بين شركات الإنتاج الحربي ومختلف الجهات العراقية في مجالات التصنيع المختلفة، وتم استعراض الإمكانيات التصنيعية والتكنولوجية والفنية والبشرية المتوفرة بشركات ووحدات الإنتاج الحربي وكذا المنتجات التي تقوم بإنتاجها وأبرز المشروعات القومية التي تشارك في تنفيذها، لافتاً إلى قيام الوفد العراقي بزيارة عدد من الشركات التابعة قبيل عقد هذا اللقاء للإطلاع على الإمكانيات التصنعية والتكنولوجية والبشرية المتوفرة بها على أرض الواقع.

أكد الوزير “مرسي” أن هذا اللقاء يأتي في ظل وجود تفاهم متبادل بشأن ضرورة دفع العلاقات الثنائية إلى الأمام في مختلف المجالات وأهمية تعزيز الشراكة الاستراتيجية التي تعود بالمنفعة المشتركة على الجانبين وهو ما تؤكده سلسلة اللقاءات التي تمت بين الجانبين (المصري والعراقي) خلال السنوات الماضية حيث تم استقبال (الفريق جمعة عناد سعدون وزير الدفاع العراقي،  منهل عزيز محمود وزير الصناعة والمعادن العراقي، الدكتور أحمد نايف الدليمي سفير جمهورية العراق بالقاهرة ومندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية) بالوزارة لبحث أوجه التعاون المشترك، مشيراً إلى أن وزارة الإنتاج الحربي حريصة على توجيه الإمكانيات التصنيعية والتكنولوجية والفنية المتوفرة بالشركات والوحدات التابعة لوزارة الإنتاج الحربي بما يلبي احتياجات الجانب العراقي الشقيق في مختلف المجالات وذلك وفقاً لأحدث التكنولوجيات المستخدمة في تلك المجالات، معرباً عن اهتمام القيادة السياسية المصرية بتعزيز مسارات التعاون مع دولة العراق الشقيقة.

وأشار الوزير “مرسي” إلى ما قامت مصر بتنفيذه من إصلاحات اقتصادية وهيكلية خلال السنوات الأخيرة على الرغم من الظروف الصعبة التي مرت بها مصر، لافتاً إلى أن هذه الظروف لم تمنع الدولة المصرية من اتخاذ إجراءات وقرارات جريئة في هذه اللحظات الدقيقة من تاريخ البلاد، والتي مكنتها اليوم من جني ثمار هذه الإجراءات والقرارات وهو ما اتضح جلياً في العامين الأخيرين حيث استطاع الاقتصاد المصرى الصمود أمام جائحة فيروس كورونا والتعامل معها بإحترافية مكنت من إحداث توازن رغم التأثيرات السلبية للجائحة التى طالت دول العالم أجمع.

من جانبه أكد الفريق جعفر صدام فلحي مستشار وزير الداخلية العراقي على أهمية دور مصر الريادي تجاه الأمة العربية ودورها في مواجهة الإرهاب والحفاظ على السلام والاستقرار في المنطقة، معرباً عن تطلع الجانب العراقي إلى فتح آفاق تعاون مع وزارة الإنتاج الحربي لسد حاجة وزارة الداخلية العراقية من الصناعات المدنية والعسكرية، وأشاد “فلحي” بما تمتلكه شركات الإنتاج الحربي من خبرات مشهود لها بالكفاءة وخطوط إنتاج تضاهي الخطوط العالمية وتضم عمالة مدربة على أعلى مستوى، كما أشاد بدورها في توفير متطلبات القوات المسلحة المصرية، مؤكداً على ثقة الجانب العراقي في إمكانيات شركات الإنتاج الحربي، كما أكد على سعادته بالزخم الذي تشهده العلاقات (العراقية – المصرية) في السنوات الأخيرة، خاصةً في ظل دعم الدولة المصرية للعراق وحرصها على تعزيز العلاقات التاريخية الممتدة بين البلدين والشعبين الشقيقين.

بدوره أوضح الدكتو عمار جلال برجس المستشار بشركة الصناعات الإلكترونية أنه يتطلع إلى التعاون مع وزارة الإنتاج الحربي وبحث إمكانية قيام الشركة العراقية بتسويق منتجات شركات الإنتاج الحربي لدى مختلف المؤسسات الحكومية العراقية، مشيداً بما إطلع عليه من إمكانيات تصنيعية وفنية بشركات الإنتاج الحربي ودور الوزارة في دعم خطة الدولة المصرية في التنمية المستدامة والتطوير من خلال المشاركة في تنفيذ المشروعات القومية المختلفة، كما أشاد بقدرة مصر على تنفيذ برنامج إصلاح اقتصادي قوي خلال السنوات الماضية، معرباً عن تطلع الجانب العراقي إلى الاستفادة من التجربة المصرية الناجحة في تنفيذ المشروعات التنموية والإصلاحات الاقتصادية الشاملة وذلك في إطار الجهود الحالية لإعادة إعمار العراق، مشدداً على ضرورة دفع العلاقات الثنائية بمختلف المجالات إلى الأمام وزيادة معدلات التبادل التجارى والاستثمار.

وصرح المستشار الإعلامي لوزير الدولة للإنتاج الحربي والمتحدث الرسمي للوزارة محمد عيد بكر بأنه تم التأكيد خلال اللقاء على عمق العلاقات التي تجمع بين البلدين الشقيقين والتي تعزز مساعي التعاون بين شركات الإنتاج الحربي ومختلف الجهات العراقية الشقيقة في مجالات التصنيع المختلفة، مشيراً إلى ترحيب وزارة الإنتاج الحربي بتنفيذ كل ما من شأنه تدعيم أواصر المودة والأخوة والتعاون بين الجانبين ويعزز من رخاء الشعبين، لافتاً إلى أنه تم الاتفاق في نهاية اللقاء على استمرار التنسيق والتشاور حول كافة الملفات وموضوعات التعاون ذات الاهتمام المشترك بهدف توحيد الرؤى الخاصة بها.

Print Friendly, PDF & Email