أخباراتصالات وتكنولوجيا

الذي تبلغ قيمته 184 مليار ريال

مسيرة التحول الرقمي للصندوق الصناعي تساهم في تعزيز كفاءة قطاع الصناعة 

9:47 م

عملية التحول الرقمي بالتعاون مع "إس إيه بي" (SAP) ستساهم في تقليص مدة معالجة طلبات القروض

 كشف صندوق التنمية الصناعية السعودي، المُمَكِّن المالي الرئيس لبرنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية (ندلب) في المملكة، أن شراكة التحول الرقمية مع شركة البرمجيات العالمية الرائدة “إس إيه بي” ساهمت في تطوير المنظومة الرقمية في الصندوق الصناعي.

وعلى مدى السنوات الـ 46 الماضية، تمكّن الصندوق من تعزيز القدرة المالية لقطاع الصناعة الأمر الذي ساهم في نمو وازدهار القطاع الذي تبلغ قيمته 184 مليار ريال.

وتماشياً مع أهداف “رؤية السعودية 2030” الرامية إلى نشر عمليات التحول الرقمي على الصعيد المحلي، وأهداف “برنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية“، وتطلعات “برنامج التحول الوطني 2020″، كان للصندوق الصناعي دورا استراتيجيا في تعزيز مستوى القدرة التنافسية، وتحقيق الاستدامة على صعيد المبادرات الاستراتيجية المطروحة في مجال الصناعة، والتعدين، والطاقة، والخدمات اللوجستية على امتداد المملكة.

ووفقا لإحصائيات “استثمر في السعودية” فإن قيمة القطاعات الصناعية في المملكة تخطت الـ 184 مليار ريال، وذلك بمعدل نمو 6 بالمائة سنوياً. واليوم، باتت المملكة تستحوذ على 60 بالمائة من السوق الصناعية في دول الخليج.

وفي هذا السياق، عمل الصندوق الصناعي بالتعاون مع شبكة شركاء “إس إيه بي” في المملكة على استبدال أكثر من 70 تطبيق قديم تُستخدم في الأعمال الرئيسة للصندوق، وذلك بلوحات متابعة رقمية تعمل بشكل فوري، بما فيها لوحة مخصصة لإدارة علاقات العملاء. وبفضل هذا النظام المؤتمت بالكامل، وتخلت آلية سير العمل لدى “الصندوق عن الأوراق، وباتت تعمل بموافقات رقمية وإلكترونية بالكامل.

واستناداً إلى النتائج القوية لأعماله، تمكن الصندوق الصناعي من نشر وتحقيق عملية الأتمتة عبر منصة “تمكين”، ما أدى إلى اختصار 60 بالمائة من الزمن المستغرق لمعالجة طلبات القروض، و70 بالمائة من الزمن المستغرق لسداد القروض.

في هذا الصدد، قال عبدالعزيز الغفيلي، نائب الرئيس التنفيذي للتقنية في الصندوق الصناعي: “بالتزامن مع مسيرة نمو قطاع الصناعة التي تشهدها المملكة، قام الصندوق بترحيل بيانات 40 سنة من العمل إلى منصة رقمية موحدة، وذلك من أجل توفير مصادر التمويل المثلى لصناعات المملكة. واليوم، أصبحنا نملك رؤية شاملة ومتكاملة وبشكل فوري لكافة معاملات القروض التي نقدمها، ما أدى إلى تبسيط آلية سيرها ومنحها، وتعزيز القدرة التنافسية على مستوى قطاع الصناعة بما يتماشى و”رؤية المملكة العربية السعودية 2030”.

علاوةً على ذلك، تمكن الصندوق الصناعي من نشر حزمة من التقنيات المبتكرة والذكية، بما فيها التكامل والاستعانة بتقنية التحقق الائتماني التلقائي، وأتمتة تقنية إدارة التواصل مع البنوك (BCM). كما تبنى الصندوق أيضاً العديد من التقنيات الحديثة مثل “الجافا المتقدمة” Advanced Java، وتقنية “أنجولار جيه إس” المتكاملة AngularJS، وبرنامج ذكاء الأعمال Business Intelligence/Business Objects، ومحرر “جيسون” Json، وتقنية “يو أي فايف” UI5، وذلك في إطار سعيه المسبق لتلبية وتجاوز احتياجات ومتطلبات العملاء.

وقد توجت جهود ونجاحات الصندوق بحصده جائزة “إس إيه بي” للجودة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، التي تعمل على تكريم أهم مبادرات التحول الرقمي في المنطقة، وذلك ضمن فئة “عمليات التحول الرقمي للمنظمات”.

من جانبه قال طه المدني، رئيس إدارة الجودة لدى “إس إيه بي” في منطقة شمال الشرق الأوسط: “برهن “صندوق التنمية الصناعية السعودي” على قدرة المؤسسات المالية التحول رقمياً إلى شركات ذكية، وفي الوقت ذاته مواصلة الالتزام بدعم مسيرة نمو الصناعة لتحقيق أهدافها. وكجزء من اهتمام الصندوق بتعزيز مستوى تجربة العملاء، أصبح بإمكان كبرى الشركات الصناعية السعودية التقدم بطلبات الحصول على القروض وإتمامها بوتيرة أسرع، بل وتلقي التعليقات والملاحظات بشكل فوري. وسنواصل جهودنا الرامية إلى تحقيق أهداف “رؤية السعودية 2030″ باستثمار أحدث الابتكارات”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق