أخباراقتصاد عالمي

شنايدر إلكتريك تدعم المنتدى الاقتصادي العالمي في استراتيجيته للقضاء على الانبعاثات الكربونية المُهددة للمناخ

ضمن استراتيجية "زيرو كربون"

أكدت شركة شنايدر إلكتريك الرائدة في مجال التحول الرقمي لإدارة الطاقة والتحكّم الآلي دعمها الكامل للمنتدى الاقتصادي العالمي في وضع إطار استثماري لإزالة انبعاثات الكربون في المباني، في محاولة جادة للقضاء على الانبعاثات الكربونية المُهددة للمناخ، وتفعيلًا لمشروع “زيرو كربون”، للحد من الانبعاثات الكربونية، والتي سبق وأن أعلنتها،

وطبقا لتقرير”Beyond the Business Case Report”، والذي صُدر مؤخرًا عن المجلس العالمي للأبنية الخضراء، فإنه على الرغم من وجود العديد من التقنيات والحلول التي يمكن أن تساعد في خفض الانبعاثات الكربونية، إلا أن المباني غير الذكية تساهم فيما يقرب من 40٪ من الانبعاثات الكربونية التي تسبب الاحتباس الحراري، وأن المشاكل التي تتعلق بعملية التمويل والاستثمار كانت أحد أكبر العراقيل التي تقف أمام عملية التحول إلي المباني الذكية صديقة البيئة.

وقد أكد فريق بحثي بالإفصاح المالي الخاص بالمناخ، والمعني بمساعدة اصحاب المؤسسات والشركات علي اتخاذ قرارات بشأن الاستثمارات المتعلقة بالمناخ، والخاصة بعملية التحول إلي المباني الصديقة للبيئة، أن المباني المستدامة الجديدة تُعد فرصة استثمارية ستصل قيمتها الاستثمارية إلي نحو 24.7 تريليون دولار في الأسواق الناشئة وحدها بحلول عام 2030، وهو ما يعني ضرورة ازالة أي عراقيل أمام الاستثمار في هذا المجال، خاصة وأن الغرض من تفعيل إعلاء قيمة المنشآت الخضراء الاستفادة المزدوجة لكل الاطراف، لأصحاب المنشآت والمجتمع في آن واحد، فتلك الاستثمارات المالية ستعود بالفائدة الصحية علي المجتمع وصحة الانسان والبيئة ومناخ كوكب الارض.

ومؤخرًا دعم عدد من خبراء العقارات، والتمويل، والتكنولوجيا، وحكومات المدن، قد بلغ عددهم 40 خبيرًا، إنشاء إطار العمل، والذي يمكن استخدامه في أي مرحلة من مراحل دورة حياة عملية التشييد والبناء، وذلك لتعديل المباني، سواء القائمة بالفعل، أو استخدامها في المباني الجديدة من خلال مراجعة عمليات تشغيلية، والتي تعمل كتطبيق عملي للإطار وتحدد خيارات الاستثمار التكنولوجي لجميع مراحل تخطيط في رحلة إزالة الملوثات الكربونية.

وقد أوضح جان باسكال تريكوار، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة شنايدر إلكتريك قائلًا: “رغم أن عملية إزالة الملوثات الكربونية من المباني تُعد خطوة أساسية لتحقيق مستقبل خالٍ من الكربون، إلا إنه غالبًا ما يتم تجاهل عملية الاستثمار في ذلك حتي اليوم، لذا تم تطوير إطار عمل لإعلاء قيمة البناء، وذلك بتسليط الضوء على الفوائد التي يمكن أن تتحقق نتيجة دمج القيم غير المالية بالقيم المالية في عملية الاستثمار في المباني الخالية من الكربون واستطرد: “صُمم إطار العمل للاستخدام العملي، وهو في المقام الاول جاء لتزويد صانعي القرار بالمعرفة اللازمة، وبشكل أفضل لتحقيق استثمارات أسرع وأكثر شمولاً واستدامة، وذلك بالاستفادة البيئية والاجتماعية وأكثر استدامة”.

ويُعد إطار العمل جزءًا لا يتجزأ من مبادرة “Net Zero Carbon” الخاصة بالمنتدى، والتي تأتي برئاسة مشتركة من جان باسكال تريكوار، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة شنايدر إلكتريك وفرانشيسكو ستاراس، الرئيس التنفيذي والمدير العام لمجموعة Enel Group، والتي تهدف إلى المساعدة، على تحقيق الأهداف الخاصة بخفض الانبعاثات، وذلك من خلال دعم جهود وتوسيع نطاق العمل بتقديم حلول من شأنها أن تقلل أو تقضي على الانبعاثات الكربونية داخل المباني بالطاقة النظيفة وغيرها.

Print Friendly, PDF & Email