أخباراستثمار وأعمال

وزيرة الهجرة تستقبل وزير الإنتاج الحربي للتوافق على جلسات المؤتمر

استعدادا لـ"مصر تستطيع بالصناعة"..

استقبلت السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، اللواء المهندس محمد أحمد مرسي، وزير الدولة للإنتاج الحربي، والوفد المرافق له، بحضور السفير محمد خيرت مساعد وزيرة الهجرة لشئون الجاليات، واللواء محمد برغوت، مساعد وزيرة الهجرة لشئون المراسم.

من ناحيتها، أشادت وزيرة الهجرة بجهود الإنتاج الحربي في دعم جهود مصر تستطيع، والتعاون للاستفادة من خبرات المصريين بالخارج في دعم جهود الجمهورية الجديدة، ودعم توطين الصناعة في مصر، تنفيذا لتوجيهات الرئيس السيسي لتوفير فرص العمل للشباب، ومواجهة الهجرة غير الشرعية.

واستعرضت وزيرة الهجرة،  جلسات النسخة السادسة من مؤتمرات مصر تستطيع، والتي تحمل اسم: “مصر تستطيع بالصناعة”، ومن بينها الصناعات الخضراء والتكنولوجيا الرقمية، والتي رحبت وزارة الإنتاج الحربي بالمشاركة فيها، بجانب بحث سبل التمويل الصناعي، وفتح أسواق جديدة بالتعاون مع الأشقاء في أفريقيا، والاستفادة من خبرات الشركات الأجنبية وتبادل الخبرات.

وأضافت وزيرة الهجرة أن كل جلسة ستشهد مشاركة الخبراء والمشاركين من المصريين بالخارج، بجانب ممثلي وزارات ومؤسسات الدولة، وممثلي الشركات الأجنبية، لضمان تحقيق أفضل المخرجات لدعم الصناعة الوطنية وخطوات التحول الرقمي.

من ناحيته، أشار المهندس محمد أحمد مرسي وزير الدولة للإنتاج الحربي إلى حرص الوزارة على تنفيذ توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية بضرورة تعظيم مشاركة العلماء والخبراء المصريين بالخارج في دعم خطط التنمية بالدولة، مضيفاً أن وزارة الإنتاج الحربي تعد من أكثر الجهات التصنيعية التي استفادت من مؤتمرات “مصر تستطيع”، حيث تم التواصل والتعاون مع العديد من العلماء المصريين بالخارج في العديد من المجالات مثل الرقمنة وتطبيق الثورة الصناعية الرابعة، مؤكداً  أن الوزارة تعد أحد أهم الأذرع الصناعية للدولة إلى جانب دورها الأساسي كركيزة أولى للتصنيع العسكري لذا تحرص على المشاركة في مؤتمرات “مصر تستطيع” التي تعد نموذجاً للتعاون والتكامل بين مختلف الجهات بالدولة بما يتماشى مع خطة التنمية المستدامة والشاملة للدولة، معرباً عن تمنياته لمؤتمر “مصر تستطيع بالصناعة” بالنجاح مثلما نجحت الدورات السابقة لمؤتمرات “مصر تستطيع” وحققت أهدافها في ربط عقول مصر المهاجرة بالوطن وساهمت في الخروج بإبداعات وابتكارات تدفع بمصر للأمام في مختلف الصناعات.

وأوضح الوزير “مرسي” أن مؤتمر “مصر تستطيع بالصناعة” يأتي مواكباً للاهتمام الكبير الذي توليه الدولة لتنمية وتطوير الصناعة المصرية التي تمثل قاطرة التنمية للاقتصاد القومي، مضيفاً أن مشاركة العلماء والمستثمرين والخبراء من المصريين بالخارج في هذا المؤتمر يمثل ركيزة أساسية للاستفادة من خبراتهم وتجاربهم الناجحة للمساهمة في وضع رؤى مستقبلية لتحديث الصناعة المصرية وزيادة قدراتها التنافسية، مشدداً على حرص وزارة الإنتاج الحربي على إتاحة كافة إمكانياتها لإنجاح هذا الحدث الهام والذي يعد فرصة واعدة لاستعراض مقومات وقدرات الصناعة المصرية في مختلف القطاعات إلى جانب جذب استثمارات المصريين في الخارج للاستثمار في السوق المصرية، لافتاً إلى أن التحديات الكبرى التى نتجت عن جائحة كورونا أثرت على مختلف القطاعات الصناعية والاقتصاديات العالمية كما أثرت على الأسعار، إلا أن تأثيراتها على القطاعات الصناعية في مصر تم العمل على احتوائها بفضل الإصلاحات التى تبنتها الحكومة المصرية منذ سنوات والتى ساهمت فى الحد من التأثيرات السلبية للجائحة على تلك القطاعات .

Print Friendly, PDF & Email