أخبارنقل وسيارات

مع منح الأولوية لسلامة الموظّفين

’أوتوموبيلي لامبورغيني‘ تتهيّأ لإعادة بدء الإنتاج في 4 مايو

تتهيّأ ’أوتوموبيلي لامبورغيني‘ (Automobili Lamborghini)، الشركة الإيطالية العريقة لتصنيع السيارات الرياضية الفائقة، لمباشرة أنشطة الإنتاج مجدّداً بدءً من 4 مايو، وذلك تماشياً مع قرار رئيس الوزراء الإيطالي بتاريخ 26 أبريل الفائت حول هذا الخصوص. وتعمل حالياً الشركة التي يوجد مقرّها في سانتا أغاتا بولينييزي على إكمال كافة الإجراءات التحضيرية لضمان عودة موظّفيها إلى العمل في ظروف تتميّز بأعلى مستويات السلامة.

وبينما جرى تعليق أنشطة الشركة بشكل مؤقّت، إلا أن ’لامبورغيني‘ أعادت توجيه بعض أقسامها لإنتاج الأقنعة ونظارات الحماية الطبية لصالح ’مستشفى سانتا أورسولا‘ في بولونيا، وعقدت شراكة مع مجموعة ’سياري‘ الهندسية الدولية (SIARE Engineering International Group) للعمل معاً على هندسة وتصنيع أجهزة محاكاة التنفّس.

خضعت عملية التحضير لإعادة الافتتاح في 4 مايو لكثير من النقاشات المستمرّة ضمن اللجنة المشترَكة لدى الشركة والنقابات التجارية حول الحالة الطارئة المتعلّقة بوباء كورونا المستجد (COVID 19)، والتي كان قد تم إنشاؤها في ظل التعليق المؤقّت لأنشطة وعمليات الشركة بتاريخ 13 مارس الماضي. وعلى مدى الأسابيع الماضية، عمل مختلف الأفرقاء معاً على وضع بروتوكول سلامة محدَّد حول إجراءات العودة إلى العمل والمعدّات التي يتوجّب استخدامها لضمان أعلى مستويات السلامة بين موظّفي ’لامبورغيني‘، ويبدأ هذا مع حملة تعليمية شاملة.

تعليقاً على العودة إلى الأعمال، قال ستيفانو دومينيكالي، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة ’أوتوموبيلي لامبورغيني‘: “نحن جاهزون للانطلاق مجدّداً بالأعمال مع كثير من الطاقة، لكن أيضاً باعتماد بروتوكولات صارمة جداً لضمان سلامة أثمن شيء لدينا، وهو سلامة موظّفينا. وبسب هذه الأولوية كنا أول شركة إيطالية تقرّر الإغلاق وهذا يبقى أساساً توجيهياً لنا للعودة بشكل منطقي وآمن، إذ إننا لم نتمكّن للآن من الانتصار على فيروس كورونا (COVID 19). وسوف نراقب باستمرار تطوّر الوباء وسنكون على أتم الجهوزية لتكييف بروتوكولاتنا وفقاً للأسس التوجيهية التي تضعها الحكومة الإيطالية والسلطات المحلّية في إقليم إيميليا-رومانيا، والذين نودّ أن نشكرهم على دعمهم لنا خلال هذه المرحلة الحسّاسة.”

وأضاف قائلاً: “نحن مستمرّون بتحقيق أحلام عشّاق العلامة التجارية وعملائنا، وفي 7 مايو، وعبر عملية إطلاق افتراضية، سوف نقدّم سيارة جديدة لأجل تكملة عائلة طرازاتنا. ولقد أنهينا الفصل الأول من 2020 مع نتائج إيجابية جداً على الرغم من الحالة الراهنة. وانطلاقاً من هذه النتائج، نريد أن نضمن العودة القوية إلى موقع ريادي وتوفير مركباتنا من جديد بمجرّد مباشرة الوكلاء حول العالم بمزاولة أعمالهم مجدّداً.”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق