أخباراستثمار وأعمال

وزيرا قطاع الأعمال والهجرة يبحثان التعاون والاستعداد للنسخة السادسة من مؤتمر “مصر تستطيع”

استقبل هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام؛ السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، حيث عقدا اجتماعا بحضور دكتور صابر سليمان مساعد وزيرة الهجرة للتطوير المؤسسي، والسفير عمرو عباس مساعد وزيرة الهجرة لشئون الجاليات، و داليا تادرس مساعد وزير قطاع الأعمال العام للشؤون الفنية والمتابعة، و محمد حسونة مستشار وزير قطاع الأعمال العام للاستثمار وإعادة الهيكلة، وذلك لبحث الملفات الخاصة بالنسخة السادسة من سلسلة مؤتمرات “مصر تستطيع”، والتي تحمل عنوان: “مصر تستطيع بالصناعة”، والتي يتم تنفيذها بالتعاون مع وزارة التجارة والصناعة والجهات المعنية.

في مستهل اللقاء، قدمت وزيرة الهجرة الشكر لوزير قطاع الأعمال العام على التعاون المثمر بين الوزارتين في إطار التحضير لمؤتمر “مصر تستطيع بالصناعة”، وعقد ورش عمل لمناقشة مجالات الصناعة وتطويرها، حيث تم عقد ورشتي عمل بالتعاون مع وزارة قطاع الاعمال تضمنت الحديث حول صناعة الغزل والنسيج وتوطين صناعة السيارات، مشيرة إلى أن اجتماع اليوم لمناقشة مخرجات وتوصيات ورش العمل استعدادا لإطلاق النسخة السادسة من “مصر تستطيع”، وتدعيم خطط وتوجهات الدولة المصرية لتطوير الصناعة، والتأكد من تلبية محاور المؤتمر لتطلعات وزارة قطاع الأعمال في التطوير وتحقيق نهضة أكبر، بمشاركة علماء وخبراء مصر بالخارج.

وتابعت وزيرة الهجرة، أننا حريصون على تبادل الخبرات بين علماء وخبراء مصر بالخارج، ونظرائه‍م بالخارج، بما يحقق أفضل نتائج في المشروعات القومية، وفقا لأحدث ما وصلت إليه العلوم والتكنولوجيا، ولذلك نحرص على التواصل الدائم والمستمر مع كل وزارات ومؤسسات الدولة المعنية، والتي تشارك في فعاليات المؤتمر.

وأضافت وزيرة الهجرة، أنه يتم حاليا التواصل مع خبرائنا المصريين بالخارج لدعوتهم للمشاركة خلال فعاليات المؤتمر وسيتم دعوة الخبراء في مختلف المجالات الصناعية، لافتة إلى ان المصريين بالخارج لهم خبرات كبيرة في اكثر من مجال بقطاع الصناعة بكافة تخصصاتها وهو ما نستهدفه بالمؤتمر للاستفادة من هذه الخبرات وادماجها في عملية التنمية التي تحدث على ارض مصر.

من جانبه، أكد وزير قطاع الأعمال العام ترحيبه وحرصه على المشاركة في مؤتمرات “مصر تستطيع” من خلال الشركات التابعة للوزارة والتي تعمل في مجالات وأنشطة متنوعة، والاستفادة من الخبرات المصرية بالخارج وكذلك بحث التعاون مع الشركات العالمية المشاركة.

وأوضح الوزير أنه من المشروعات التي ستشارك بها الوزارة في النسخة القادمة من “مصر تستطيع”، شركة جسور (النصر للتصدير والاستيراد سابقًا) والخدمات التي تقدمها لقطاع التجارة الخارجية من خلال توفير حزمة من خدمات الوساطة والتسويق والنقل واللوجستيات، حيث سيتم افتتاح 5 فروع خارجية للشركة في أول مارس المقبل من بين 14 مركزا للتجارة حول العالم، بهدف الوصول إلى مختلف الأسواق العالمية للترويج للصادرات المصرية وأيضا توفير مدخلات الإنتاج التي يتم استيرادها وذلك عبر منصة الكتالوج الإلكتروني “جسور”.

وأشار “توفيق” إلى طرح فرص استثمارية في مجال الصناعات المغذية ومكونات السيارات الكهربائية وذلك في إطار مشروع إنتاج السيارة الكهربائية الذي تتبناه وزارة قطاع الأعمال العام من خلال شركة النصر للسيارات بالتعاون مع إحدى الشركات العالمية التي سيتم التوقيع معها خلال الربع الأول من العام الجاري، بطاقة إنتاجية تصل إلى 25 ألف سيارة سنويا في الوردية الواحدة، حيث من المستهدف إقامة صناعات مغذية لهذه النوعية من السيارات تغطي احتياجات السوق من الكميات المنتجة.

كما أشار الوزير إلى شراكات استثمارية متاحة في عدد من المشروعات، ومنها على سبيل المثال إدارة وتشغيل مرحلتي الصباغة والتجهيز في مشروع التحديث الشامل للشركات الغزل والنسيج التابعة للوزارة، إضافة إلى إمكانية التعاون مع بعض أصحاب العلامات التجارية العالمية في مجال الملابس الجاهزة للإنتاج على خطوط مصانع الشركات التابعة في ظل ما تشهده هذه الشركات من تحديث وتوريد لأحدث الماكينات من كبرى الشركات العالمية في أوروبا واليابان، فضلًا عن الفرص المتاحة للتعاون في مشروعات التربية الحيوانية وإنتاج الألبان بمنطقة توشكى.

Print Friendly, PDF & Email