أخبار

وزير يمني يحمل الحوثيين “المسؤولية الكاملة” عن غرق أو انفجار الناقلة صافر

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)– حمل وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، الجمعة، جماعة الحوثي “المسؤولية الكاملة عن تسرب أو غرق أو انفجار الناقلة صافر”، العائمة قبالة ميناء رأس عيسى قرب مدينة الحُديدة اليمنية.  

وقال معمر الإرياني، عبر حسابه على تويتر، إن “التحذير الذي أطلقته منظمة (Greenpeace) الدولية بشأن التهديد الذي تمثله ناقلة النفط المتهالكة صافر على ملايين المدنيين في اليمن، والدول المطلة على البحر الأحمر، يعيد دق ناقوس الخطر من تزايد احتمالات وقوع واحدة من أخطر كوارث الانسكاب النفطي في تاريخ البشرية”.

وأضاف: “التقرير أكد أن التسرب النفطي سيؤثر على إمدادات المساعدات الغذائية لما يصل إلى 8.4 مليون شخص في اليمن، وانقطاع إمدادات مياه الشرب لنحو 10 ملايين شخص، وأن مصايد الأسماك اليمنية ستغلق وستدمر النظم البيئية في البحر الأحمر، مع احتمال وصول التأثير إلى جيبوتي وإريتريا والمملكة “.

وتابع: “يتجاهل المجتمع الدولي التحذيرات الصادرة عن منظمات متخصصة وخبراء من تزايد احتمالات التسرب النفطي للناقلة، والأثار البيئية والاقتصادية والإنسانية الكارثية الناجمة عنه، ويتقاعس عن ممارسة ضغوط حقيقية على مليشيا الحوثي لوقف استخدام الناقلة حزام ناسف لانتزاع مكاسب سياسية ومادية”.

وقال: “نحمل مليشيا الحوثي المسؤولية الكاملة عن تسرب أو غرق أو انفجار الناقلة صافر، نتيجة استمرارها في تقويض كل الجهود والتفاهمات ورفض كل الدعوات لاحتواء الكارثة، وعدم الاكتراث بنتائجها الكارثية التي ستطال ملايين اليمنيين وستلقي بتبعاتها على البيئة البحرية في البحر الأحمر لعقود قادمة”.

وطالب المجتمع الدولي والأمم المتحدة ومجلس الأمن بـ”ممارسة ضغط حقيقي على مليشيا الحوثي الارهابية لوقف استخدام الناقلة أداة للمقايضة والابتزاز، وتمكين الفريق الفني الأممي من تقييم وضعها وصيانتها، كما ندعو الدول المشاطئة للبحر الأحمر بالتحرك لبلورة موقف جماعي لاحتواء الكارثة الوشيكة”.

يذكر أن الناقلة صافر عائمة قرب ميناء رأس عيسى (تحت سيطرة الحوثيين) منذ عام 2015 وتحمل أكثر من مليون برميل نفط.

Print Friendly, PDF & Email