أخباراقتصاد عربى

ماتيتو “تنتهي من تصميم وتنفيذ وتشغيل أول وأكبر محطة عائمة لتحلية المياه في العالم بالمملكة العربية السعودية

سعته الإجمالية 150 ألف متر مكعب في اليوم

تم الاعلان عن التشغيل التجريبي لأول وأكبر محطة عائمة لتحلية المياه في العالم بسعة 150 ألف متر مكعب/اليوم ، قرب ميناء الشقيق على الساحل الغربي بالمملكة العربية للسعودية. وقامت بتنفيذ المشروع كاملا – في وقت قياسي Fast Track- شركة “ماتيتو “Metito ، الشركة الرائدة والمزود المفضل للحلول الذكية المتكاملة لإدارة ومعالجة المياه وحلول الطاقة البديلة، مما تتضمن التصميمات الهندسية، الانشاء والتطوير، وتجارب التشغيل وتوفير المراكب العائمة التي تحمل محطة تحلية المياه ونظام توليد الطاقة وإبحارالمحطات العائمة الي مقرها الحالي بالمملكة.

تقوم “ماتيتو Metito “ بتنفيذ المشروع كاملا مما يتضمن التصميمات الهندسية، الانشاء والتطوير، وتجارب التشغيل وتوفير المراكب العائمة التي تحمل محطة تحلية المياه ونظام توليد الطاقة

هذا ويتم تنفيذ المشروع طبقاً للاتفاقية الموقعة بين الشركة الوطنية السعودية للنقل البحري “البحري” مع المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة (SWCC) ويندرج تحت المرحلة الثالثة المستقلة من مظلة برنامج التخصيص بالمملكة. ويستهدف المشروع ضمان امن الإمداد وتعزيز الأمن المائي ويسهم في ضمان استمرارية ووفرة المياه المحلاة بمستويات عالية وباعتماد أفضل المعايير والأنظمة المحلية والعالمية المطبّقة وبالاعتماد علي تقنيات حديثه صديقه للبيئه وداعمة لأمن الحياة البحرية وبإستخدام التكنولوجيا الاكثر تقدما integrated ultrafiltration.

هذا وقد فازت شركة “ماتيتو” بهذا المشروع علي خلفية مناقصة تنافسية بعد ان تقدمت “ماتيتوMetito ” بأفضل عطاء ومع تاريخ اعمال كبير للشركة عالميا وبالمملكة . هذا وتقوم الشركة بتزويد المشروع بالمراكب العائمة والتي تعد من نقاط القوة في هذا المشروع وايضا نقاط التحدي الكبري أثناء الأعمال الإنشائية وخطوات البناء الأولية خاصة لمحطات التحلية العائمة بهذا الحجم علي مستوي العالم. وقامت شركة “ماتيتو Metito” بتصميم محطات التحلية العائمة مع الأخذ في الاعتبار انه بالإمكان نقل البوارج في مواقع اخري وحسب احتياجات المناطق من المياه مع إمكانية استخدام الطاقة الشمسية لتوفيراحتياجات البوارج من الطاقة.

ويعتبر هذا المشروع المبتكرشهادة حقيقية على الرؤية التقدمية والحديثة المتبعة من قبل كبري الاسواق الناشئة لايجاد وتوفير حلول مياه مستدامة وعلي اهمية دعم الحكومات لمشاركة القطاع الخاص في مشاريع البنية التحتية الضخمة. و في هذا السياق وضمن استراتيجية الدولة المصرية للموارد المائية حتى عام ٢٠٥٠ والخطة القومية للمياه ” 2017- 2037″ تم تطوير العديد من مشروعات التحلية ومعالجة وتدوير واعادة استخدام مياه الصرف والصرف الزراعي. وشاركت ماتيتو في عدد من المحطات القائمة بالفعل منها محطة تحلية مياه اليسر في مدينة الغردقة والتي تعمل بطاقة إنتاجية 80 ألف متر مكعب/يوم ، وهي أول محطة يمكنها توفير احتياجات مدينة كاملة من المياه العذبة وقضت على مشكلة نقص مياه الشرب في الغردقة، ومحطة الجلالة على بعد 60 كيلو مترا من العاصمة الإدارية الجديدة وهو أحد المشروعات القومية الكبرى وتبلغ طاقة المحطة 150 ألف متر مكعب/يوم ، وفى العريش الشركة تعمل حاليا في محطة التحلية بمنطقة العريش بشمال سيناء بسعة قدرها 100 الف متر مكعب/يوم من مياه الشرب عالية الجودة، كذلك محطة شرق بورسعيد بطاقة 150 ألف متر مكعب/يوم، و محطة شرم الشيخ و الطور بسعة 30 ألف متر مكعب/يوم لكل محطة. كما وقامت شركة ماتيتو – ضمن تحالفات – تطوير مشاريع قومية ضخمة ومنها مشروع محطة المحسمة لمعالجة وتدوير واعادة استخدام مياه الصرف الزراعي بالإسماعيلية بسعة مليون متر مكعب يوميا والحاصلة على جوائز عالمية عدة وقد تم الانتهاء من هذا المشروع في وقت قياسي في 10 أشهر وتسهم المياه التي ستنتجها المحطة في زراعة اكثر من 70 ألف فدان وكذلك محطة معالجة مياه الصرف الزراعى لمحطة منطقة الحمام شمال غرب الدلتا بسعة بـ 7.5 مليون متر مكعب/يوم والتى تستخدم فى رى نحو 2 مليون فدان في الدلتا الجديدة لتحقيق خطة الحكومة في تنمية منطقة سيناء وخلق مجتمعات عمرانية مستدامة.

هذا وجدير بالذكر ان شركة “ماتيتو Metito “ كانت أول من أدخل تقنية التناضح العكسي لتحلية المياه خارج الولايات المتحدة الأمريكية في عام 1972 وأول شركة تقدم الي السوق نظام الامتياز مع الكيانات الخاصة بموجب عقود الإنتفاع والشراكة بين القطاعين العام والخاص (PPP) في الشرق الأوسط و في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى.

Print Friendly, PDF & Email