أخبار

       

الإمارات تطلب عقد جلسة طارئة لمجلس الأمن بشأن هجوم الحوثيين على أبوظبي

       

       

       

       

       


دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)– طلبت الإمارات العربية المتحدة عقد جلسة طارئة لمجلس الأمن الدولي بشأن هجوم الحوثيين، الذي استهدف منشآت مدنية في أبوظبي راح ضحيته 3 أشخاص.

في بيان لها، الثلاثاء، قالت البعثة الإماراتية في الأمم المتحدة إنها قدمت رسالة إلى النرويج، باعتبارها رئيس مجلس الأمن خلال شهر يناير/ كانون الثاني، تطلب فيها عقد اجتماع للمجلس للتصدي لهجمات الحوثيين في أبو ظبي، التي وقعت الاثنين.

وأدانت الإمارات، العضو غير الدائم في مجلس الأمن، استهداف المدنيين والأعيان المدنية، داعية مجلس الأمن إلى “إدانة قاطعة لهجمات الحوثيين”.

وقالت مندوبة الإمارات الدائمة في الأمم المتحدة، لانا نسيبة، إن “هذا التصعيد غير القانوني والمثير للقلق هو خطوة أخرى في جهود الحوثيين لنشر الإرهاب والفوضى في منطقتنا”.

وأضافت أنها “محاولة أخرى من قبل الحوثيين، باستخدام القدرات التي اكتسبوها بشكل غير قانوني في تحدٍ لعقوبات الأمم المتحدة، لتهديد السلام والأمن”.

وفي وقت سابق، تبنى الحوثيون الهجوم، الذي قوبل بإدانة عربية ودولية واسعة. وقال المتحدث باسم القوات اليمنية التابعة للحوثيين، يحيى سريع، في تصريحات نقلتها قناة “المسيرة” التابعة للجماعة: “الصواريخ التي تم استخدامها في عملية إعصار اليمن هي صواريخ مجنحة نوع قدس٢ استهدفت مصفاة النفط في المصفح ومطار أبوظبي بأربعة صواريخ”.

وأضاف سريع، قائلا: “تم استهداف مطار أبوظبي بصاروخ ذو الفقار الباليستي”، مٌشيرًا في الوقت نفسه إلى أن “الطيران المسير استهدف عددًا من الأهداف الحساسة والمهمة بالإضافة إلى الأهداف السابقة بطائرات صماد3 المسيرة”، حسب تعبيره.

ويوم الاثنين، قالت وزارة الخارجية الإماراتية إن الإمارات تحتفظ بحق الرد وأن الهجمات “لن تمر دون عقاب”.

Print Friendly, PDF & Email