أخبارفن وثقافه

مشروع بحثي بجامعة النيل لدراسة التنبؤ بطفرات فيروس كورونا المستجد

5:14 م

 

يقوم فريق بحثي من مركز علوم المعلوماتية (CIS) التابع لمكتب الأبحاث بجامعة النيل الأهليه بدراسة التنبؤ بطفرات فيروس كورونا المستجد COVID-19 باستخدام بيانات تتابعات الحمض النووي للفيروس و تغيره في المستقبل في تسلسل زمني معروف وتأثيرها على خطط التعامل مع الجائحة.

يقوم على إدارة واختبار المشروع البحثي د.محمد الحديدي ؛ رئيس المجموعة البحثية للمعلوماتية الحيوية و مدير برنامج المعلوماتية الطبية الحيوية بكلية تكنولوجيا المعلومات وعلوم الحاسب بجامعة النيل (باحث رئيسي) ؛ د. محمد الحلو (باحث رئيسي مشارك) ؛ د. تامر إبراهيم (باحث رئيسي مشارك).

يهدف المشروع البحثي كما جاء في تصرحات القائمين عليه إلى توقع الطفرات المحتملة التي تساعد فيروس كورونا الحالي في التفشي باستخدام بيانات تتابعات الحمض النووي للفيروس والحمض النووي للمستقبل في تسلسل زمني.

ومن النتائج المتوقعة للمشروع تصميم نموذج محاكاة باستخدام الأبعاد الزمنية والمكانية لسلالات الفيروس التاجي البشري المتسلسلة واستخدامه في توقع الطفرات المحتملة كإجراء احترازي للتفشي المحتمل مستقبليا للفيروس وسلالاته المتحورة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق