أخبارالصحة والمراة

 وسط انتشار فيروس كورونا «كوفيد – 19»

«راميدا»  تطلق مبادرة جديدة لدعم ذوي المناعة الضعيفة من خلال تزويدهم بالأدوية اللازمة وتوصيلها مجانًا إلى منازلهم

أعلنت اليوم شركة العاشر من رمضان للصناعات الدوائية والمستحضرات التشخيصية – كود البورصة المصرية RMDA.CA – (ويشار إليها بمصطلح «الشركة»، أو «راميدا» أو «المجموعة» في حالة الإشارة إليها وشركاتها التابعة بصورة مجمعة)، وهي شركة رائدة في قطاع الأدوية المصري، عن إطلاق مبادرة “خليك في البيت، لحماية أهلك ومجتمعك” والتي تهدف إلى الحد من مخاطر تعرض كبار السن والمرضى من ذوي الاحتياجات الخاصة لفيروس كورونا «كوفيد – 19»، وذلك من خلال توفير منتجات راميدا الدوائية وتوصيلها مجانًا إلى منازل مرضى القلب والأوعية الدموية، والسكري، وأمراض الجهاز الهضمي. ويأتي إطلاق الشركة لهذه الخدمة الإضافية في إطار تعزيز إجراءات الحد من الاختلاط بين المواطنين في مصر، وحماية المرضى ذوي المناعة الضعيفة الذين يعانون من أمراض غير سارية وبالتحديد أمراض القلب والأوعية الدموية والسكري والجهاز الهضمي، إلى جانب تزويدهم بمختلف الاحتياجات الدوائية من منتجات راميدا عبر وسائل آمنة تتميز بالسرعة والكفاءة، وإمدادهم بالتوجيهات اللازمة حول كيفية حماية أنفسهم من التعرض لفيروس كورونا.

وتتضمن المبادرة قيام الشركة بالتنسيق مع أكثر من 400 طبيب ممن يحملون ترخيص مزاولة مهنة وتم اعتمادهم من قبل الشركة، حيث يقوم الأطباء أولًا بتحديد المرضى ممن ينطبق عليهم المعايير التي وضعتها راميدا للمرضى ذوي المناعة الضعيفة، ومن بينهم كبار السن والمصابون بالأمراض غير السارية التي حددتها الشركة. ويقوم الطبيب المعالج بعد ذلك بتوجيه المرضى الذين تنطبق عليهم الشروط لإعداد صورة من الوصفة الدوائية مرفقة بتفاصيل الاسم والسن والعنوان والاتصال، ثم إرسالها إلى رقم مخصص لهذه الخدمة، حيث يتولى فريق لوجستي تابع للشركة بتسليم الدواء المطلوب لمنازل المرضى خلال ثلاثة أيام عمل على أن يتم التوصيل مجانًا ودون أي تلامس بين الطرفين.

ومن المقرر أن يتم تطبيق المبادرة التي تستمر لثلاثة أشهر على ثلاث مراحل، حيث ستقوم الشركة بالمتابعة الدقيقة لكل مرحلة على حدة وتقييم مدى نجاحها ومن ثم اتخاذ قرار حول الاستمرار في تنفيذ المرحلتين التاليتين. وقد انطلقت المرحلة الأولى في 19 أبريل الجاري وتم خلالها دعوة ما يربو على 165 طبيب متخصص في أمراض القلب والأوعية الدموية والسكري ضمن قائمة الأطباء المعتمدين لدى الشركة في محافظات القاهرة والإسكندرية للمشاركة في المبادرة. وقد تضمن خطاب الدعوة التوجيهات ورقم الاتصال الذي يُرسل المرضى من خلاله صورة الوصفة الطبية للأدوية المطلوبة. وتتضمن المرحلة الثانية للمبادرة، التي يعتمد إطلاقها على تقييم نتائج المرحلة الأولى، إضافة 140 طبيب متخصص في أمراض القلب والأوعية الدموية والسكري ضمن قائمة الأطباء المعتمدين لدى الشركة في محافظات الدلتا والقناة والصعيد، في حين تتضمن المرحلة الثالثة إضافة 100 طبيب متخصص في أمراض الجهاز الهضمي عبر مختلف محافظات مصر. وتجدر الإشارة إلى أن فريق المبيعات التابع لراميدا قد أجرى استطلاعًا أوليًا عبر الهاتف خلص إلى أن الغالبية العظمى من أطباء أمراض القلب والأوعية الدموية والسكري والجهاز الهضمي المندرجين ضمن قائمة الشركة للأطباء المعتمدين على استعداد للمشاركة في المبادرة الجديدة، باعتبارها وسيلة فعالة للحد من مخاطر تعرض المرضى وعملاء الشركة لفيروس كورونا.

وفي هذا السياق أوضح الدكتور عمرو مرسي العضو المنتدب لشركة راميدا أن مبادرة “خليك في البيت، لحماية أهلك ومجتمعك” تأتي في إطار حرص الشركة على دعم المرضى ذوي المناعة الضعيفة في جميع ربوع مصر وخاصة المصابون بأمراض غير سارية مثل أمراض القلب والأوعية الدموية والسكري والجهاز الهضمي، وتزويدهم بكافة الأدوية الضرورية للحفاظ على سلامتهم وصحتهم. وأضاف مرسي أن الشركة قد نجحت في تحويل فكرة المبادرة إلى مشروع على أرض الواقع خلال أقل من أسبوعين، حيث تمكنت بذلك من الحفاظ على استمرارية أنشطة وأعمال الشركة، والأهم توفير الرعاية الدوائية اللازمة بشكل سريع وآمن للمرضى المعرضون لمخاطر تدهور الحالة الصحية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق