أخباراتصالات وتكنولوجيا

تحت شعار "اكشف أون لاين"

المصرية للاتصالات تدعم مبادرة “مليون استشارة طبية مجانية” بالتعاون مع منصة “الطبي”

 

أعلنت الشركة المصرية للاتصالات عن دعمها لمبادرة مليون استشارة طبية مجانية” تحت شعار “اكشف أون لاين”، بهدف دعم منظومة العلاج عن بعد ومساعدة الأسر المصرية في الحصول على الاستشارات الطبية مجانًا عبر الهاتف أو من خلال التطبيقات الإلكترونية، وذلك في إطار دعم الشركة للإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الدولة مؤخرًا لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد، يأتي ذلك بالتعاون مع منصة “الطبي”، إحدى أكبر المنصات الطبية الإلكترونية في العالم العربي، وجمعية المصريين خريجي الجامعات العالمية للتنمية (T20)،

وقال المهندس عادل حامد، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للمصرية للاتصالات “سعداء بدعم هذه المبادرة الهامة التي تستهدف التخفيف من الأعباء والنفقات التي تتحملها بعض الأسر للحصول على استشارات طبية قد لا تستدعي الذهاب للطبيب أو المستشفى، وتساهم كذلك في الحد من التحرك والازدحام في ظل الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الدولة لمواجهة فيروس كورونا” مضيفًا أن “المصرية للاتصالات تحرص دومًا على دعم الحلول الرقمية التي تضع تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات في خدمة المواطنين لتيسير حياتهم وتلبية احتياجاتهم المتطورة”.

وتعتبر هذه المبادرة أكبر حملة لتقديم الاستشارات الطبية الإلكترونية مجانًا في العالم، حيث تقدم مليون استشارة طبية مجانية للمواطنين في جمهورية مصر العربية، وتساهم المصرية للاتصالات في المبادرة من خلال إضافة ميزة تنافسية بتخصيص رقم مختصر (16445) يتم من خلاله التواصل بين المريض والطبيب عبر مكالمة هاتفية، وذلك تيسيرًا على بعض الفئات التي لا تجيد استخدام المنصات الإلكترونية.

وبالإضافة للرقم المختصر الذي خصصته المصرية للاتصالات، يتم تقديم الاستشارات الطبية من خلال تبادل الرسائل النصية أو الـ Web chat عبر تطبيق “الطبي” أو الموقع الإلكتروني لمنصة الطبي، حيث يتم التواصل مع الطبيب خلال دقائق معدودة، كما يستطيع المستخدم تحميل نتائج الفحوصات الطبية من صور وتحاليل لإرسالها للطبيب، والحصول على التوصيات الطبية التي تتضمن إي إجراءات ينصح بها الطبيب لمتابعة الحالة الصحية للمريض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق