أخباراتصالات وتكنولوجيا

دل تكنولوجيز تعقد قمتها الإفتراضية الأولى تحت شعار “المستقبل الرقمي”

محمد أمين: التكنولوجيا والابتكار يخلقان فرصًا جديدة تغير الطريقة التي نعمل بها اليوم وغدا

 

تحت شعار المستقبل الرقمي عقدت دل تكنولوجيز الشركة العالمية الرائدة في مجال تكنولوجيا المعلومات القمة الافتراضية للمستقبل الرقمي والذي حرص على المشاركة بها العديد من عملائها ، ونجح المتحدثون خلال فعاليات القمة القاء الضوء على ما يمكن ان تقوم به التكنولوجيا كتقنيات الذكاء الاصطناعى من زيادة الانتاجية وتقليل الانفاق في ظل الظروف الراهنة التي يمر بها العالم اليوم.

وتعليقًا على بيئة الأعمال الحالية والاتجاهات في المنطقة، قال محمد أمين نائب رئيس شركة “دل تكنولوجيز” للحلول في منطقة الشرق الأوسط وروسيا وأفريقيا وتركيا:

“إن أولويتنا هي الحفاظ على بعضنا البعض ومجتمعاتنا بصحة وأمان، مع الاهتمام بأهم احتياجات عملائنا، لذلك سنستمر في تسخير التكنولوجيا لدفع التحول وتمكين استمرارية الأعمال. من الواضح أن التكنولوجيا والابتكار يخلقان باستمرار فرصًا جديدة تغير الطريقة التي نعمل بها اليوم وفي السنوات القادمة. لقد أدركت المؤسسات أن تكنولوجيا المعلومات وتحويل القوى العاملة هما مفتاح نجاح الأعمال على المدى الطويل، وقد بدأ الكثيرون في تغيير نماذج التشغيل والهياكل التنظيمية الخاصة بهم لاستيعاب هذه الحاجة للتغيير. ونحن نري أيضًا فوائد كبيرة مرتبطة بامتلاك نظام أساسي متكامل متعدد الخدمات يساعد على تبسيط العمليات والوصول إلى مستويات جديدة من تسيير الأعمال والموثوقية وحماية البيانات. بعد ذلك، لدينا تحول القوى العاملة، حيث يريد الجميع العمل بالطريقة التي يريدونها دون قيود والتعاون والتواصل مع الزملاء بطريقة طبيعية وسلسة. وفي دل تكنولوجيز إننا نؤيد تهيئة بيئة عمل مرنة علي الصعيد الداخلي لعقود، وقد ساعدتنا هذه التجربة على تطوير مجموعة واسعة من المنتجات والحلول التي تمكن العاملين لدينا عن بُعد وتحويل التحديات المتعلقة بصعوبة الوصول والجغرافيا إلى فرص جديدة”.

وتعليقًا على الاتجاه نحو تطوير القوى العاملة، قال وليد يحيى، مدير مبيعات أول لمنطقة الشرق الأوسط وروسيا وأفريقيا وتركيا في دل تكنولوجيز:

“إن الوتيرة السريعة للتحول الرقمي وتطوير القوى العاملة تؤدي إلى تحديات جديدة باستمرار ، ولكنها تقدم أيضًا فرصًا ضخمة للشركات لتصحيح الأمور. إن تحول مكان العمل إلى مكان رقمي أمر لا يمكن تحقيقه بسهولة. حيث يتم تغيير نهج المؤسسات القديمة بأكمله فيما يتعلق بخدمات تكنولوجيا المعلومات، ولقد أدى استثمار المؤسسة عن طريق قسم تكنولوجيا المعلومات إلى خلق بيئة لا يمكن فيها إلا استخدام تطبيقات الشركات التي تم فحصها والموافقة عليها. ونقوم في شركة دل تكنولوجيز بمساعدة عملائنا على تطوير القوى العاملة لكي تصبح حديثة  وممكنة رقميًا من خلال البنية التحتية المتكاملة. ، تعد الخيارات التكنولوجية للمؤسسة أساسية لجعل العاملين عن بُعد أكثر اتصالًا وتنافسية بما في ذلك تقديم تجارب مصممة خصيصًا للمزج بين التطبيقات والبيانات والخدمات والأجهزة المناسبة وتمكين التواصل بين المكتب والأماكن البعيدة والمنزل وأثناء التنقل بأمان تام “.

لمحة عن الملحق الخاص بمؤشر مؤشر دل تكنولوجيز العالمي لحماية البيانات 2020

قامت شركة دل تكنولوجيز بتكليف شركة فانسون بورن بإعداد المحلق الخاص بالمؤشر العالمي لحماية البيانات 2020، والذي يعدّ متابعة للمؤشر العالمي لحماية البيانات الذي يتم إجراؤه كل عامين منذ 2014. واستطلع الملحق أراء 1000 من صانعي القرار وأكثر من 250 موظفًا في قطاع تكنولوجيا المعلومات في 15 دولة و14 قطاعاً لفهم تأثير السحابة وتعقيدات التقنيات المتقدمة على جهوزية حماية البيانات. وقامت شركة فانسون بورن بإجراء استطلاع للآراء بين شهري نوفمبر وديسمبر 2019. وتشمل الدول التي شملتها الدراسة كلاً من الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وفرنسا وألمانيا والصين مع 100 مشارك في كل منها، والمكسيك والبرازيل وجنوب أفريقيا والإمارات وإيطاليا وأستراليا واليابان وكوريا الجنوبية والهند وسنغافورة مع 50 مشارك في كل منها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق