أخباراقتصاد عربى

في مزاد بجنيف في الأول من يوليو

100ساعة وساعة من نفائس كارتييه الغامضة

 

تعتزم دار كريستيز للمزادات عرض مجموعة خاصة تتألف من 101 ساعة من ساعات كارتييه الفريدة المصنوعة بأرفع المعايير الحرفية والتي يعود بعضها إلى أكثر من 80 عامًا. وجُمعت الساعات في هذه المجموعة الاستثنائية على مدار 30 عامًا، وحظيت كل ساعة فيها بمكانة لا تحظى بها سوى مرة واحدة في العمر. ويتراوح السعر التقديري للمجموعة بأكملها بين 3.9 مليون فرنك سويسري و5.7 مليون فرنك سويسري، في حين تبدأ الأسعار التقديرية للقطع المنفردة عند 8,000 فرنك سويسري. ومن المقرّر إقامة هذا المزاد في الأول من يوليو في فندق فورسيزونز دي بيرج بمدينة جنيف.

وكانت العلاقة التي نشأت في بداية القرن العشرين بين لويس كارتييه وصانع الساعات الكبير موريس كوت ساعدت على تعزيز سمعة كارتييه بوصفه صانعًا بارزًا للساعات المرصّعة بالجواهر. واتخذ كوت من الساحر جان يوجين روبرت هودين، الذي يعتبره كثيرون مؤسس النمط الحديث من تحضير الأرواح، مصدر إلهام، واستطاع دمج أكثر آليات العمل الميكانيكية تقدمًا من الناحية التقنية في تصاميمه، ما مكّنه من إبداع أعمال تستمر في إبهار الناس وبثّ البهجة في نفوسهم إلى اليوم.

واشتهر كوت بصناعة الساعات الغامضة، التي تُخفي آليات عملها الميكانيكية في إطاراتها. واستحوذت دار كارتييه في العام 1973 على إحدى هذه الساعات الرائعة من سوق الفن، في خطوة أدّت إلى ما أصبح يُعرف باسم مجموعة كارتييه، التي باتت تتألف اليوم من أكثر من 1,600 قطعة من المجوهرات والساعات المعصمية والساعات والقطع الفنية الثمينة. هذا، وتعرض أشهر المتاحف في العالم إبداعات كارتييه هذه في معارض ومناسبات مهمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق