أخبارالصحة والمراة

بمشاركة البنك الأهلى وشركة أورانج

إفتتاح مبنى الحجر الصحى التابع لمؤسسة أهل مصر للتنمية بالقاهرة الجديدة

وزارة الصحة: نثمن جهود مؤسسة أهل مصر للتنمية في الوقوف مع الدولة لدعم المنظومة الطبية

وزارة التضامن : ما نشهده اليوم تجسيد حقيقي لمشاركة المجتمع المدني للدولة فى مواجهة الأزمات

السويدي : نسخر كل إمكانياتنا لمساندة الدولة فى خطتها لمواجهة فيروس كورونا

عكاشة: التبرع جزء من مشاركتنا المجتمعية وندعم جهود مؤسسة أهل مصر للتنمية فى احتواء الأزمة

 تفعيلا لبروتوكول التعاون بين مؤسسة أهل مصر ووزارتي الصحة والتضامن الإجتماعي المصريتين، تم اليوم  إفتتاح مبنى  الحجر الصحى الجديد بالتجمع الثالث بالقاهرة الجديدة والتابع لمؤسسة أهل مصر للتنمية، بمشاركة كل من دهبة السويدي رئيس مجلس أمناء مؤسسة أهل مصر للتنمية وممثلين عن الجهات المشاركة  وهمالبنك الأهلى الشريك الاستراتيجي ، وشركة اورانج الشريك التكنولوجي فى تجهيز المبنى الذى تم افتتاحه ضمن مبان كانت قد حولتهم مؤسسة أهل مصر لمستشفيات عزل وحجر صحي تحت إشراف وزارة الصحة ووزارة التضامن لمواجهة أزمة كورونا .

وكانت مؤسسة اهل مصر للتنمية قد أعلنت فى وقت سابق عن تخصيص وتجهيز مباني تابعة لها لتحويلهم لحجر صحى لمصابى فيروس كورونا تحت اشراف وادارة وزارة الصحة المصرية، ضمن مبادرة  ” أهل مصر قد المسؤولية ” ووقعت مؤسسة أهل مصر للتنمية بروتوكولات تعاون لتجهيز المبانى مع كل البنك الاهلي المصري والذي تبرع ب ١٠ ملايين جنيه ، وذلك لتجهيز المبانى بشكل كامل بكل ما يلزم من اجهزة طبية ومستلزمات وقائية ، لتكون مؤهلة للحجر الصحى

كما وقعت المؤسسة بروتوكول مع شركة اورانج  العالمية للإتصالات، يتضمن دعم اورانج لمبادرة المؤسسة، وحملتها أهل مصر قد المسؤولية” لتأمين الفرق الطبية لمواجهة الفيروس، بمبلغ قيمته مليون جنيه مصرى، يتم تخصيصه لشراء ملابس وقائية للأطباء واطقم التمريض لحمايتهم من انتقال عدوى فيروس كورونا لهم، كما يتضمن البروتوكول قيام اورانج برفع كفاءة المبان الثلاثة من خلال تزويدهم بخدمة انترنت فائق السرعة  4G وتوفير 10 سيارات نقل كبيرة لنقل المستلزمات الوقائية والاجهزة الطبية الى جميع المستشفيات الأكثر احتياجا ضمن المبادرة.

وأكدت وزارة الصحة انها تثمن جهود مؤسسة اهل مصر للتنمية، وانها فور بدء المؤسسة فى اجراءات تحويل المبانى الى مستشفيات حجر، قامت الوزارة بالاشراف على كافة الإجراءات اللازمة لذلك وتولت كافة الجوانب الادارية والفنية المتعلقة بالتجهيزات واعتماد الاجهزة الطبية والمستلزمات الوقائية المطلوبة لرعاية المصابين، كما تم الاشراف من قبل الوزارة على كافة الامور المتعلقة بتجهيز الغرف الخاصة بإستقبال الحالات

وأشادت وزارة  التضامن الاجتماعى بجهود المشاركة المجتمعية التى ظهرت بقوة خلال ازمة انتشار فيروس كورونا، مؤكدة علي أهمية الوعى لدى تلك المؤسسات على ضرورة القيام بدورهم المجتمعي والتنموي تجاه الشعب والدولة بما يرفع مكانة مصر ويجعلها قادرة على تخطى الازمات والجهد الذى تبذله مؤسسة اهل مصر للتنمية ودورها المؤثر والبارز فى تلافى الآثار السلبية لانتشار الفيروس وحرصها على التعاون مع الجميع لتمكين الدولة من استيعاب حالات الاصابة المتوالية يوميا.

 وقال الأستاذ :هشام عكاشة رئيس مجلس إدارة البنك الاهلى المصرى، أن قرار التبرع يأتي ضمن خطة شاملة للبنك تشمل رعاية الملف الصحى فى مصر بشكل عام، وجزء من المشاركة الاجتماعية للبنك الاهلى تجاه الدولة المصرية فى ظل ما تتعرض له من ظرف استثنائي بسبب تداعيات انتشار فيروس كورونا، مؤكدا أن البنك الأهلى يهدف من التعاون مع مؤسسة أهل مصر للتنمية، تحقيق قيم استدامة هامة منها العمل المجتمعي و دعم المبادرات التى تهدف لتحسين المجتمع، بالاضافة الى تطلع البنك الأهلى، لبذل  قصارى جهده بمشاركة المجتمع المدنى لدعم الشعب المصرى والحكومة المصرية فى اجتياز تلك المرحلة الحرجة.   

وصرحت دهبة السويدي رئيس مجلس أمناء مؤسسة أهل مصر للتنمية  أن ما تقوم به المؤسسة، لم يكن له أن يتم الا باستجابة الهيئات والمؤسسات وشركاء النجاح الحاضرين اليوم لدعوتها لضرورة مساندة الدولة فى اجراءاتها الاحترازية وجهودها الرامية للحد من انتشار الفيروس ورعاية المصابين وتأمين عمل الأطباء، مشيرة الى ان ما تقوم به أهل مصر، و الجهات المشاركة يؤكد اهمية تكاتف الجميع للعبور من هذه الازمة.

 وأضافت السويدى أن تعاون البنوك والمؤسسات والشركات المختلفة يضمن مشاركة جادة وفعالة لكافة الاجراءات التى يتم اتخاذها من الحكومة ممثلة فى وزارة الصحة للمكافحة والحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، مؤكدة أن بقية المبانى ستكون جاهزة فى اسرع وقت لاستقبال اى حالات تتعرض للإصابة بالفيروس فى ضوء المستجدات اليومية، و أن مؤسسة أهل مصر للتنمية تواصل الليل بالنهار وتسخر اى امكانيات لديها ولو كانت بسيطة لدعم ومساندة الدولة المصرية بكافة مؤسساتها الهادفة الى تطبيق مزيد من الاجراءات الاحترازية ضمن الخطة الشاملة للحد من تداعيات انتشار الفيروس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق