أخباراستثمار وأعمالاقتصاد عالميبترول وطاقة

ارتفاع قياسي لأسعار الغاز الأوروبية مع تحول مسار التدفقات الروسية

سجلت أسعار الغاز الأوروبية ارتفاعا قياسيا جديدا، الثلاثاء، بعد أن تحول خط أنابيب ينقل الغاز الروسي لألمانيا إلى التدفق شرقا، في خطوة قال الكرملين إنها ليس لها تداعيات سياسية، بينما قال اثنان من كبار العملاء الألمان إن غازبروم تفي بالتزامات الإمداد.

وقال مستشار طاقة في شركة Hawk Energy خالد العوضي، في مقابلة مع “العربية” إن التقديرات تشير إلى نقص يتراوح بين 15% إلى 20% في المخزون بحال الشتاء القارس، بينما تنخفض هذه النسبة إلى 5% في حال الشتاء الدافئ، موضحا أن أكبر عامل مؤثر على أسعار الغاز في أوروبا في الوقت الحالي، هو حالة الطقس.

واعتبر أن عوامل الضغط السياسي والاقتصادي تقف وراء هذه الأزمة الراهنة في سوق الغاز الأوروبي.

وأظهرت بيانات من شركة جاسكيد المشغلة لشبكة الغاز الألمانية، أن تدفقات الغاز باتجاه الغرب عبر خط أنابيب يامال-أوروبا، أحد مسارات الغاز الروسي الرئيسية إلى أوروبا، تراجعت منذ يوم السبت، وتوقفت في ساعة مبكرة من صباح الثلاثاء قبل أن تعود مرة أخرى، بحسب “رويترز”.

واتهم ساسة وخبراء في الصناعة من الغرب روسيا بوقف شحنات الغاز إلى أوروبا وسط توتر سياسي بشأن أوكرانيا، فضلا عن التأخر في اعتماد خط أنابيب آخر، هو نورد ستريم 2، وتنفي روسيا ذلك.

وردا على الصلة المحتملة بين تدفقات الخطين، قال ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين في مؤتمر عبر الهاتف الثلاثاء “لا توجد أي صلة على الإطلاق (بشبكة نورد ستريم 2). هذا وضع تجاري بحت”.

وارتفعت أسعار عقود الغاز الهولندي، وهي المعيار القياسي لأسعاره في أوروبا، بأكثر من 16%، إلى مستوى قياسي بلغ 171.40 يورو (193.46 دولار) لكل ميغاوات/ساعة الثلاثاء، كما سجل عقد الغاز البريطاني المكافئ ذروة جديدة عند 4.29 جنيه إسترليني (5.68 دولار) لكل وحدة حرارية.

 

Print Friendly, PDF & Email