أخباراستثمار وأعمالاقتصاد عربىصناعة

مع الإعلان عن إنطلاق عملياتها رسميا كيندريل مصر تكشف دور التكنولوجيا الجديدة والمستجدة في تسريع عملية التحول الرقمي

خلال الإعلان رسميا عن إنطلاق عملياتها في السوق المصري ، أكدت شركة كيندريل اكبر مقدّم لخدمة البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات والمسجلة في بورصة نيويورك تحت الرمز (KD)، عن التزامها الثابت للمساعدة في قيادة التحول الرقمي في مصر ، وذلك خلال فعاليات المؤتمر الذي عقدته الشركة بحضور عدد كبير من المسئولين الحكوميين ، عملاء الشركة ، الشركاء التجاريين وممثلي الصحافة لمناقشة دور التكنولوجيا الجديدة والمستجدة في تسريع وتيرة التحول الرقمي والابتكار فضلًا عن دفع عجلة النمو التنافسي في مصر.

ويأتي هذا الإعلان بالتزامن مع الضغوط التي تواجهها مختلف المؤسسات حول العالم بسبب وباء كورونا المستجد وآثاره المدمرة وضرورة أن تتأقلم معها بشكل سريع وهو ما دفع الحكومات وقطاعات الاعمال إلى التأقلم مع المتغيرات من خلال العمل على إعادة ترتيب الاولويات والاستثمارات الرئيسية وتبني الإستراتيجيات الجديدة ، حيث يعد التحول الرقمي وتكنولوجيات المؤسسات مثل الحوسبة السحابية والذكاء الاصطناعي هي أمور ضرورية لمواكبة متطلبات بيئة العمل الجديدة.

وطبقًا لشركة IDC العالمية المتخصصة في استشارات وخدمات تكنولوجيا المعلومات ، فإنه من المتوقع أن يتم رقمنة حوالي ٦٥% من الناتج المحلي الاجمالي بحلول عام ٢٠٢٢ مع بناء الشركات والمؤسسات لإستراتيجيات واستثمارات على نطاق واسع من اجل مستقبل المشاريع التجارية.

ومن جانبه ، أكد محمود بدوي المدير التنفيذي لشركة كيندريل في مصر قائلا ” في ظل وجود اقتصاد عالمي لا يزال في مرحلة التعافي من آثار وباء كورونا المستجد ، فإن المؤسسات في جميع أنحاء العالم أصبحت تقوم بإعادة توجيه إهتمامها نحو النمو المستقبلي والإبتكار ، و نحن ملتزمون في كندريل بالعمل كشريك موثوق به لعملائنا في مصر وفي انحاء العالم ليس فقط لتسريع خططهم الخاصة بالتحول الرقمي بل للإحتفاظ ايضًا بالقدرة التنافسية خلال الاوقات الصعبة ” .

إن كيندريل تصمم وتبني وتدير وتقوم بتحديث نظم المعلومات الحيوية المعقدة التي يعتمد عليها العالم كل يوم ، والشركة بها ما يقرب من ٩٠٠٠٠ موظف يخدمون ٧٥ شركة من الشركات التي تضمها قائمة “Fortune 100″، كما أن عملاء كندريل والبالغ عددهم 4000 عميل على مستوى العالم ينتجون خمسة واربعون بالمئة من كل سيارات الركوب المصنعة، و٦١% من الاصول المدارة في اكبر ٥٠ مصرف، وما يقارب من نصف خطوط الهواتف النقالة.

ومنذ تأسيسها بشكل مستقل من شركة آي بي إم في شهر نوفمبر الماضي لتصبح شركة مساهمة عامة، قامت شركة كيندريل بتشكيل شراكات استراتيجية عالمية مع مزودي خدمات الحوسبة السحابية ذات القدرات التوسعية الضخمة (hyperscalers) مثل “جوجل كلاود” و”ميكروسوفت” ومزودين رئيسيين للحلول مثل “ساب” و”VMware”.
وقامت كيندريل ايضًا بالإعلان عن اشراك العملاء مع مؤسسات رائدة في جميع انحاء العالم، مثل الأتحاد للطيران ومجموعة “بي إم دبليو” وشركة “آر إس إيه” للتأمين وشركة “داو” للكيماويات و”ميشلان” للإطارات وشركة إي واي وبنك “ايه بي إن امرو” و”كاشيا بنك” وغيرهم.

تمتلك كيندريل ست برامج لتسيير العمل مثل: الخدمات السحابية (cloud services) و تطبيقات Core Enterprise و “زد كلاود” والتطبقات البيانات والذكاء الاصطناعي (Data and AI) ومكان العمل الرقمي (Digital workplace)، Security and resiliency و network and edge.

Print Friendly, PDF & Email