اقتصاد عالمي

“القصير” ونائب وزير الزراعة الروسي يبحثان سبل التعاون الزراعي بين البلدين

استقبل السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، “سيرجي ليفين” نائب وزير الزراعة الروسي للعلاقات الدولية والوفد المرافق له، لبحث سبل التعاون في المجال الزراعي بين البلدين.

وأكد وزير الزراعة خلال اجتماع موسع عقد بديوان عام وزارة الزراعة، ان مصر وروسيا تربطهما علاقات تاريخية وازلية، وان هناك تعاون مشترك دائم ومستمر على مر التاريخ، في كافة المجالات، لافتا الى ان تلك العلاقات ازدهرت بشكل كبير خلال فترة تولي الرئيس عبدالفتاح السيسي وعلى كل الاصعدة ، وان هناك تنسيق كامل في كافة القضايا وتبادل وجهات النظر وخاصة في المجال الزراعي والانشطة المرتبطة به.

وبحث الجانبان خلال اللقاء سبل زيادة التبادل التجاري بين البلدين في السلع والمنتجات الزراعية، وخاصة الموالح، والبطاطس، حيث تم التأكيد على أهمية الاسراع في انهاء الاجراءات الخاصة للتوقيع على مذكرة التفاهم في مجال الحجر الزراعي والتي يتم دراستها من الجانبين، والذي من شأنها تعزيز حركة التجارة بين البلدين وزيادة نسبة التبادل التجاري للسلع والمحاصيل الزراعية بينهما، ومن جانبه أشار نائب وزير الزراعة الروسي ان مصر تعد شريك اساسي ومهم في مجال تبادل السلع خاصة السلع الزراعية ومن هذا المنطلق فقد قررت وزارة الزراعة الروسية ليفين تعيين مستشار زراعي بالسفارة الروسية بالقاهرة ليكون على تواصل دائم بكل الجهات والعمل مع المعنيين بوزارة الزراعة على تسهيل انسياب السلع الزراعية بين البلدين وزيادة كمياتها، وفى هذا الصدد وعد نائب وزير الزراعة الروسي بزيادة حجم وارداتهم من البطاطس والموالح المصرية.

ومن جانبه اكد القصير على امكانية ان يشمل التعاون المشترك ايضا، مجال اللقاحات البيطرية، وذلك من خلال معهد بحوث الأمصال واللقاحات البيطرية بمركز البحوث الزراعية، و المعهد الروسي لحماية الحيوانات، بحيث يتم اعداد برنامج متكامل للتعاون بين المؤسستين العاملتين في نفس المجال، والاستفادة من التجربة الروسية ودعم صناعة الامصال واللقاحات في مصر بالتكنولوجيات العالية والمتقدمة، بما يساهم في زيادة الإنتاج المصري منها.

وشملت مجالات التعاون التي تم مناقشتها ايضا خلال الاجتماع،  تبادل الخبرات في مجالات البحوث الزراعية وجودة وسلامة الغذاء وتقييم تحليل المخاطر،  وإنتاج التقاوي، فضلا عن تبادل الخبرات في مجالات الاستزراع السمكي والإنتاج الحيواني وكذلك صناعة الدواجن،  والخدمات البيطرية والصحة الحيوانية واعتماد منشآت الأسماك في البلدين والمجازر.

كما اتفق الجانبان على تحديد نقطتي اتصال من البلدين لتذليل العقبات، وتفعيل مجالات التعاون بين الجانبين، وازالة اي معوقات والاسراع في عمليات التنفيذ بحيث يكونا المستشار الزراعي الروسي، والمشرف على العلاقات الزراعية الخارجية من مصر.

وحضر اللقاء من الجانب المصري: المهندس مصطفى الصياد نائب وزير الزراعة للثروة الحيوانية والسمكية والداجنة

د محمد سليمان رئيس مركز البحوث الزراعية، و الدكتور عبدالحكيم محمود رئيس الهيئة العامة للخدمات البيطرية، والدكتور سعد موسى المشرف على العلاقات الزراعية الخارجية، والدكتور احمد العطار رئيس الادارة المركزية للحجر الزراعي، والدكتور شاكر عرفات مدير معهد بحوث تكنولوجيا الاغذية.

Print Friendly, PDF & Email