أخباراستثمار وأعمالاقتصاد عربى

‏النيل للتطوير العقارى تعلن المشاركة فى معرض تارجت مصر إكسبو .. 17 ديسمبر الجارى

‏أعلنت شركة النيل للتطوير العقارى المشاركة فى الدورة الثانية لمعرض تارجت مصر إكسبو، بأحدث مشروعاتها بالعاصمة الإدارية الجديدة ” نايل بيزنس سيتى” وهو ثالث أعلى برج في أفريقيا، وأعلى وأكبر مدينة رأسية في أفريقيا.
وقال كريم عابدين رئيس قطاع المبيعات بشركة النيل للتطوير العقارى، إن المشاركة فى الدورة الجديدة للمعرض والتى تنطلق يوم 17 ديسمبر الجارى تأتي بعد نجاح الدورة الأولى للمعرض وتحقيق نتائج ومبيعات قوية، لافتا إلى أن شركة تارجت مصر المنظمة للمعرض من أقوى شركات التسويق العقارى فى مصر وقادرة على جذب العملاء وانتقاء شركات التطوير العقارى والمشروعات المميزة التى تضمن تحقيق أعلى عائد استثمارى للعملاء، وتمتلك الكفاءة والخبرة الكبيرة فى التنظيم والتسويق، على عكس شركات أخرى تهتم بالتنظيم على حساب الخطط التسويقية.

وأكد على أن المعرض سيشهد طرح مجموعة مميزة من وحدات المشروع من الدور السابع حتى الدور 35، بعروض وخصومات تصل ل 35% على السداد الكاش ويضاف لها خصم 10% بمناسبة إطلاق المشروع، ليصل إجمالي الخصم إلى 45% على الكاش، علاوة على نظام سداد مميز يتضمن مقدم 35% و15% دفعة استلام وتقسيط الباقى على 7 سنوات يبدأ أول قسط عند الاستلام، وخصم 10% على أنظمة السداد ( 10% مقدم والتقسيط على ٦ سنوات، و15% مقدم والتقسيط على 7 سنوات و20 % مقدم والتقسيط على ٨ سنوات).

وأوضح أن مشروع نايل بيزنس سيتى على مساحة 296 ألف متر مربع، بما يعادل نحو 70.5 فدان، وهو أعلى ناطحة سحاب في مصر تابعة للقطاع الخاص بارتفاع 56 دور ، والمشروع يتكون من 4 أبراج منفصلة.

وأضاف أن المعرض يأتى فى توقيت مثالى لشراء العقارات، قبل اعتماد الارتفاعات الجديدة فى الأسعار والتى ستطول كل القطاعات وليس السوق العقارى فقط، بالتزامن مع الموجة التضخمية التى سيشهدها العالم وستنعكس بشكل مباشر على أسعار المواد الخام ومستلزمات البناء والتشييد وبالتالي أسعار العقارات، وكل المطورين يعملون حاليا على تجهيز خطط إعادة التسعير ورفع الأسعار بنسب تتراوح ما بين 10_20% لتغطية زيادة تكلفة التنفيذ، وذلك على مستوى كل المناطق، ويضاف على ذلك عدد من العوامل الأخرى بالعاصمة الإدارية وخاصة بعد الطفرة الانشائية التى تشهدها مشروعاتها والانتهاء من تنفيذ حوالى 70% من انشاءات المرحلة الأولى بالعاصمة الإدارية وبدء خطط انتقال الحكومة لمقاراتها الجديدة وما يصاحبها من تشغيل شبكات المواصلات الجديدة والقطار الخفيف والموناريل وكل ذلك يؤثر بشكل مباشر على حركة الأسعار بالعاصمة الإدارية.
وتابع، أن كل تلك التطورات والمتغيرات ستؤدى لارتفاع حجم الطلب على الوحدات الإدارية والتجارية والسكنية بالعاصمة الادارية، ودعا جميع المهتمين بالسوق العقارى باغتنام الفرصة وزيارة معرض تارجت مصر إكسبو للفوز بفرصة استثمارية جديدة وتحقيق أعلى العوائد.

Print Friendly, PDF & Email