أخبارالصحة والمراة

البناء بمواد متاحة محلياً

رعاية مصر.. أول مبادرة لإنشاء مستشفى رعاية مركزة ميداني لمواجهة كورونا

المبادرة مقدمة من شركتي الكرم للطاقة الشمسية و الكرم للبناء بالشراكة مع مؤسسة مستشفى 25 يناير وخبراء آخرين.

التكلفة 13 مليون جنيه ويستغرق المشروع 15 يوما للتنفيذ

مشروع مستشفى رعاية مصر هو مبادرة مفتوحة المصدر لتصميم وبناء مستشفى رعاية مركزة ميداني للطوارئ لتتمكن المدن والهيئات التى تحارب covid-19 المعروف باسم كورونا من استخدامها وتنفيذها.

فريق مستشفى (رعاية مصر) لرعاية الطوارئ مكون من أعضاء من شركات كرم سولار وكرم للبناء ومؤسسة مستشفى 25 يناير، مع دعم لا يقدر بثمن يقدمه خبراء واستشاريون في الرعاية الصحية والهندسة المعمارية والبناء والتصميم.

نشر القائمون على المبادرة كافة التصميمات المعمارية ومنهجية البناء مفتوحة المصدر على الموقع الإلكتروني https://www.egyptcarehospital.com/  لتتمكن أي دولة أو جهة حول العالم من الوصول إليها في حالة احتياجهم إلى حل عملي وسريع لزيادة قدرة العناية المركزة خلال فترة رعاية المرضى ومكافحة انتشار COVID-19.

كريم كفراوي ، المهندس المعماري الرئيسي في KarmBuild قال : حددنا أربعة أهداف رئيسية للتصميم وخطة إنشاء مستشفى (رعاية مصر)، تتمثل في:

1-   ترتيب هندسي ومكاني لإدارة الأمراض المعدية مثل COVID-19 في المنشأة.

2-   التعبئة السريعة وبناء المرافق باستخدام أنظمة ومواد بناء جاهزة ومتوفرة محليًا.

3-   تطوير نظام معياري للمنشأة لتمكن المنفذ من تحجيمها وتوسيعها حسب الطلب.

4-   ضمان سهولة الوصول إلى التصاميم وأساليب البناء وخطة تنفيذها لأي جهة حكومية أو مؤسسة حول العالم.

المبادرة المقدمة والحل المقترح مفتوح المصدر، عبارة عن مستشفى تبلغ سعته ١٩٢ سريراً مقسمة إلى ١٦ جناحاً، سعة كل جناح ١٢ سريراً . وهى مصممة لتناسب المراحل المختلفة لخطة العلاج، وتم تصميم المستشفى الميداني ليعمل كمستشفى رعاية مركزة مستقلة أو كإضافة إلى مستشفى يواجه مشاكل في سعة التحمل.

التصميمات الهندسية وخطة الإنشاءات، تمت مراجعتها والموافقة عليها من قبل خبراء في الرعاية الصحية من مصر والخارج منهم خبراء ذوو خبرة في مكافحة فيروس COVID-19. وحاولوا توظيف خبراتهم ليكون تخطيط المستشفى فعالاً مع السماح بمستوى ضرورى من الراحة والأمان لكل من المرضى والمتخصصين في الرعاية الصحية والذي كانوا من أهم أهداف التصميم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق