اقتصاد عالمي

       

أغرقت بلدات بأكملها.. جنوب السودان يتعرض لفيضانات غير مسبوقة شردت الآلاف

       

       

       

       

       


قبل 4 أشهر فقط، كانت إحدى مدن جنوب السودان مليئة بالحيوية بـ11 ألف نسمة. ثم جاءت الفيضانات، ضخمة وغير مسبوقة، وتركتها مغمورة تحت الماء ومعزولة إلى حد كبير.

غمرت مياه الفيضانات بلدة دينغ دينغ بأكملها منذ أغسطس، وما زالت المياه تتزايد أكثر فأكثر، رغم انتهاء موسم الأمطار.

السكان هناك نجوا لسنوات من الحرب الأهلية الشديدة، ولكن هذه الفيضانات قد تشكل أكبر تهديد حتى الآن. فكثير من الناس يعانون من الأمراض التي تنتقل عن طريق المياه، في حين غُمرت كل الآبارر، لذا يتعين على القاطنين في تلك المناطق الشرب من المياه النتنة.

ورغم أن جنوب السودان ليست غريبة عن الفيضانات الموسمية، إلا أن بعض المناطق لم تتعرض لمثل هذه الموجة منذ أوائل الستينيات. ويقول العلماء إن الفيضانات أصبحت أكثر كثافة ولا يمكن التنبؤ بها في السنوات الأخيرة، ويعود جزء من ذلك إلى الاحتباس الحراري.