أخبار

وزير الإعلام اليمني يعلق على فيديوهات “توثق” نصب الحوثي منصات صواريخ بالأحياء السكنية

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—علق وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، مقاطع فيديو توثق نصب عناصر جماعة الحوثي في اليمن لمنصات صواريخ في المناطق السكنية باليمن.

١-المشاهد التي عرضها تحالف دعم الشرعية وتوثق قيام مليشيا الحوثي المدعومة من ايران بنصب منصات وإطلاق صواريخ باليستية من وسط الأحياء السكنية في المناطق الخاضعة لسيطرتها، تأكيد جديد على استخدامها الأعيان المدنية والمدنيين دروعا بشرية، واسترخاصها لدماء اليمنيين بتعريض حياتهم للخطر https://t.co/WQtwATdFvR

ونشر الإرياني مقاطع الفيديو على صفحته الرسمية بتويتر، قائلا بتعليق: “المشاهد التي عرضها تحالف دعم الشرعية وتوثق قيام مليشيا الحوثي المدعومة من إيران بنصب منصات وإطلاق صواريخ باليستية من وسط الأحياء السكنية في المناطق الخاضعة لسيطرتها، تأكيد جديد على استخدامها الأعيان المدنية والمدنيين دروعا بشرية، واسترخاصها لدماء اليمنيين بتعريض حياتهم للخطر”.

٢-مئات الحوادث سجلت منذ بدء الحرب التي فجرها الانقلاب لصواريخ حاولت مليشيا الحوثي الارهابية اطلاقها من وسط الاحياء السكنية وسقطت فوق رؤوس المدنيين في المناطق الخاضعة لسيطرتها،والعشرات من مخازن السلاح والذخيرة المخزنة في المنازل والمدارس والمساجد، وأدى انفجارها لخسائر بشرية ومادية https://t.co/tFVgkAHuXb

وتابع قائلا: “مئات الحوادث سجلت منذ بدء الحرب التي فجرها الانقلاب لصواريخ حاولت مليشيا الحوثي الارهابية اطلاقها من وسط الاحياء السكنية وسقطت فوق رؤوس المدنيين في المناطق الخاضعة لسيطرتها، والعشرات من مخازن السلاح والذخيرة المخزنة في المنازل والمدارس والمساجد، وأدى انفجارها لخسائر بشرية ومادية”.

٣-نطالب المجتمع الدولي بادانة هذه الممارسات باعتبارها انتهاك للقانون الدولي الذي يجرم إقامة أهداف عسكرية داخل المناطق المكتظة بالسكان واستخدام المدنيين دروع بشرية وفق اتفاقيتي جنيف 1929 و1949 والبروتوكول الإضافي 1977 ومعاهدة روما 1998، وملاحقة المتورطين فيها باعتبارهم مجرمي حرب https://t.co/KiH2YH0kW0

وأضاف: “نطالب المجتمع الدولي بإدانة هذه الممارسات باعتبارها انتهاك للقانون الدولي الذي يجرم إقامة أهداف عسكرية داخل المناطق المكتظة بالسكان واستخدام المدنيين دروع بشرية وفق اتفاقيتي جنيف 1929 و1949 والبروتوكول الإضافي 1977 ومعاهدة روما 1998، وملاحقة المتورطين فيها باعتبارهم مجرمي حرب”.

Print Friendly, PDF & Email